أَيَا وَيْلَ الشَّجي مِنَ الْخَلي ( أبو تمام )



  • أَيَا وَيْلَ الشَّجي مِنَ الْخَلي

  • وبالي الربعِ من إحدى بليِّ

  • وما للدارِ إلا كلُّ سمحٍ

  • بأدمعِهِ وأضلعهِ سخيِّ

  • سنَتْ عَبَراتُه الأطلالَ حتى

  • نَزَحْن غُرُوبَها نزْحَ الرَّكِي

  • سقى الشرطانِ جزعكِ والثريا

  • ثَرَاكِ بِمُسْبِلٍ خَضِلٍ رَوي

  • فكم لي منْ هواءٍ فيكِ صافٍ

  • غذيٍّ جوهُ وهوى وبيِّ!

  • ونَاضَرَة ِ الصباحِينَ اسبَكَرَّتْ

  • طِلاعَ المِرْطِ في الدرْعِ اليَدِي

  • تشكى الأينَ منْ نصف سريعٍ

  • إذَا قامَتْ ومِنْ نِصْفٍ بَطِي

  • تُعِيرُكَ مُقْلَة ً نَطِفَتْ ولكنْ

  • قُصَارَاها على قَلْبٍ بَري

  • سأشكرُ فَرْجَة َ اللَّبَبِ الرَّخِيَّ

  • ولينَ أخادعِ الدَّهْرِ الأبِي

  • وإنَّ لَدَيَّ للحَسَنِ بن وَهْبٍ

  • حباءً مثلَ شؤبوبِ الحبيِّ

  • أقولُ لعثرة ِ الأدبِ التي قدْ

  • أوتْ منهُ إلى فيحٍ دفيِّ

  • أميلوا العيسَ تنفحْ في براها

  • إلى قمر الندامى والنديِّ

  • فَقَدْ جعَلَ الإلَهُ لكمْ لِسَاناً

  • عَلِيّاً ذكْرُهُ بأبِي علي

  • أغرُّ إذا تمرغَ في نداهُ

  • تَمَرَّغنا على كَرَمٍ وَطي

  • لعمرُ بني أبي دينا وعمري

  • وعَمْرُ أبي وعَمْرُ بَني عَدِي

  • لَقدْ جَلَّى كِتَابُكَ كُلَّ بَثٍّ

  • جَوٍ وأصَابَ شَاكِلَة َ الرَّمِي

  • فَضَضْتُ خِتَامَهُ فَتَبلَّجَتْ لي

  • غَرَائِبُهُ عَن الْخَبَرِ الجَلي

  • وكانَ أغضَّ في عيني وأندى

  • على كبدي من الزهرِ الجنيِّ

  • وأحسنَ موقعاً مني وعندي

  • مَنَ البُشرَى أَتَتْ بعدَ النَّعِي

  • وضُمنَ صَدْرُهُ مالمْ تُضَمَّنْ

  • صدورُ الغنياتِ من الحليِّ

  • فكَائِنْ فيه مِنْ مَغْنًى خَطِيرٍ

  • وكائنْ فيهِ من لفظٍ بهيِّ

  • وكمْ أفصحتَ عن برٍّ جليلٍ

  • بهِ ووَأَيْتَ مِنْ وَأَيٍ سَنِي

  • كَتَبْتَ بهِ بلا لَفْظ كَريهٍ

  • على أذُنٍ ولاخَطٍّ قَمِي

  • فأطلِقْ مِنْ عِقَالي في الأَمَاني

  • ومِنْ عُقُلِ القَوَافي والمَطِي

  • وفي رمضاءَ منْ رمضانَ تغلي

  • بهَامَة ِ لا الحَصُورِ ولا التَّقِي

  • فيَا ثَلَج الفُؤادِ وكانَ رضْفاً

  • ويا شبعي إذا يمضي وربيِّ

  • رسَالة َ مَنْ تَمَتَّعَ بعدَ حِينٍ

  • ومتَّعنا منَ الأدب الرضيِّ

  • لئن غربتها في الأرضِ بكراً

  • لَقَدْ جُليتْ على سَمْعٍ كَفِي

  • وإنْ تَكُ منْ هَدَايَاكَ الصَّفَايا

  • فَرُبَّ هَدِيَّة ٍ لكَ كالهَدِي

  • بَيَانٌ لم تَرِثْهُ تُراثَ دَعْوَى

  • ولم تنبطهُ من حسي بكيِّ

  • عَشَوْتُ على عِدَاتِكَ فيهِ حتَّى

  • خَطَوْتُ بهِ على أمَلٍ مُضِي

  • فَناهِضْ بي مِنَ الأسفَارِ وَجْهاً

  • مهاريه ضوامرُ كالحنيِّ

  • فلَسْتَ تَرَى أقَلَّ هوًى ونَفْساً

  • وألزمَ للدنوِّ من الدنيِّ

  • نَبَتُّ على خَلائِقَ منك بيضٍ

  • كما نبتَ الحليُّ على الوليِّ

  • فمنْ جودٍ تدفقَ سيلهُ لي

  • على مطرٍ ومنْ جودٍ أتيِّ

  • ومِنْ جُودٍ لهُ حَوْلي صَريفٌ

  • بنابيهِ ومنْ عرفٍ فتيِّ

  • ومَحْدُودِ الذَّريعَة ِ سَاءَ هُ ما

  • ترشحُ لي من السبب الحظيِّ

  • يدبُّ إليَّ في شخص ضئيلٍ

  • وينظرُ من شفا طرفٍ خفيِّ

  • ويَتْبعُ نِعْمتي بِكَ عَيْنَ ضِغْنٍ

  • كما نظرَ اليتيمُ إلى الوصيِّ

  • رَجَاءً أَنَّه يُورِي بزَنْدِي

  • إليكَ وأنَّه يَفْرِي فَريي

  • وذَاكَ لَهُ إذا العَنْقَاءُ صارَتْ

  • مرببة ً وشبَّ ابنُ الخصيِّ

  • أرَى الإخوانَ ماغُيبتَ عنهمْ

  • بمقسطِ ذلكَ الشعبِ القصيِّ

  • ومَرْدُودٌ صَفَاؤُهُمُ عليهمْ

  • كمَا رُدَّ النكاحُ بِلا وَلي

  • وهمْ ما دمتَ كوكبهمْ وساروا

  • بريحكَ في غدوٍّ أو عشيِّ

  • فحينئذٍ خلا بالقوسِ بارٍ

  • وأُفْرغَتِ الأداة ُ على الكَمِي

  • وإنَّ لهمْ لإحساناً ولكنْ

  • جَرَى الوَادِي فَطَمَّ على القَري

  • وهَلْ مَنْ جَاءَ بعدَ الفَتْحِ يَسْعَى

  • كصاحبِ هجرتينِ مع النبي؟!


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...