آلتْ أُمُورُ الشرْكِ شَرَّ مآلِ ( أبو تمام )



  • آلتْ أُمُورُ الشرْكِ شَرَّ مآلِ

  • وأَقَرَّ بَعْدَ تَخَمُّطٍ وصِيَالِ

  • غضب الخليفة ُ للخلافة ِ غضبة ً

  • رَخُصَتْ لها المُهجَاتُ وهْيَ غَوالي

  • لمّا انتضى جهلَ السيوفِ لبابكٍ

  • أغمدْنَ عَنْهُ جُهَالَة َ الجُهَّالِ

  • فلأذربيجانَ اختيالٌ بعدما

  • كانَتْ مُعَرَّسَ عَبْرَة ٍ وَنَكَالِ

  • سَمُجَتْ ونَبَّهَنا على اسْتِسْمَاجِها

  • مَا حَوْلَها مِنْ نَضْرَة ٍ وجَمالِ

  • وكَذَاكَ لم تُفْرِطْ كآبَة ُ عَاطِلٍ

  • حتى يجاورها الزمان بحالي

  • أطلَقْتَها مِنْ كَيْدِهِ وكأنَّما

  • كانت به معقولة ً بعقالِ

  • خُرُقٌ مِن الأيَّامِ مَدَّ بضَبْعِه

  • صعداً وأعطاهُ بغير سؤالِ

  • خافَ العَزيزُ بهِ الذَّلِيلَ وغُودِرَتْ

  • نبعاتُ نجدٍ سجداً للضالِ

  • قدْ أترعتْ منه الجوانحُ رهبة ً

  • بَطَلَتْ لدَيْها سَوْرَة ُ الأبطَالِ

  • لو لمْ يزاحفهم لزاحفهمْ لهُ

  • ما في صدورهمُ من الأوجالِ

  • بَحْرٌ مِنَ المكْرُوهِ عَبَّ عُبَابُه

  • ولقدْ بدا وشلاً من الأوشالِ

  • جفَّتْ به النعمُ النواعمُ وانثنتْ

  • سرجُ الهدى فيهِ بغير ذُبالِ

  • وأباحَ نصل السيفِ كلَّ مرشَّحٍ

  • لم يحمرِرْ دمُهُ منَ الأطفالِ

  • ما حلَّ في الدنيا فواقَ بكية ٍ

  • حتَّى دَعَاهُ السَّيْفُ بالتَّرْحَالِ

  • رُعْباً أَراهُ أَنَّه لَمْ يَقْتُلِ الآ

  • سَادَ مَنْ أبقَى على الأشبالِ

  • لو عاينَ الدجَّالُ بعض فعالهِ

  • لانهَلَّ دَمْعُ الأَعْوَرِ الدجَّالِ

  • أعطى أمير المؤمنين سيوفهُ

  • فيه الرضا وحكومة المقتالِ

  • مستيقناً أن سوف يمحو قتلُه

  • ماكانَ مِنْ سَهْوٍ ومنْ إغفَالِ

  • مِثلُ الصَّلاة ِ إذا أُقيمَتْ أَصلَحت

  • ماقَبْلَها مِنْ سَائرِ الأعمَالِ

  • فرماهُ بالأفشين بالنجم الذي

  • صدَعَ الدُّجَى صَدْعَ الردَاءِ البَالي

  • لاقاهُ بالكاوي العنيف بدائه

  • لمَّا رَآهُ لَمْ يُفِقْ بالطَّالي

  • يا يومَ أرشقَ كنتُ رشقَ منية ٍ

  • للخرمية ِ صائبِ الآجالِ

  • أَسْرى بنُو الإسلامِ فيه وأَدْلَجُوا

  • بقلوبِ أُسدٍ في صدورِ رجالِ

  • قَدْ شَمَّروا عَن سُوقِهِمْ في سَاعة ٍ

  • أمرَتْ إزارَ الحربِ بالإسبالِ

  • وكذَاكَ ما تَنْجَرُّ أذَيالُ الوَغَى

  • إلاَّ غَدَاة َ تَشَمُّرِ الأذَيالِ

  • لَمَّا رآهُمْ بَابَكٌ دُونَ المُنَى

  • هجرَ الغواية بعدَ طول وصالِ

  • تخذَ الفرارَ أخاً وأيقن أنهُ

  • صِريُّ عَزْمٍ مِنْ أَبي سَمَّالِ

  • قدْ كان حزنُ الخطبِ في أحزانِه

  • فَدَعَاهُ دَاعي الْحَيْنِ للإسهَالِ

  • لبستْ لهُ خدعُ الحروبِ زخارفاً

  • فرقنَ بين الهضبِ والأوعالِ

  • وَوَرَدْنَ مُوقَاناً عليهِ شَوَازِباً

  • شُعْثاً بشُعْبٍ كالقَطَا الأرسَالِ

  • يَحْمِلْنَ كُلَّ مُدَجَّجٍ سُمْرُ القَنَا

  • بإهابهِ أولى من السربالِ

  • خَلَطَ الشَّجاعَة بالْحَيَاءِ فأصبحَا

  • كالْحُسْنِ شِيبَ لِمُغْرَمٍ بدَلالِ

  • فَنَجَا ولَوْ يَثْقَفْنَهُ لَتَرَكْنَه

  • بالقَاعِ غيْرَ مُوَصَّلِ الأوصَالِ

  • وانصَاع عَنْ مُوقَانَ وَهْيَ لِجُندِه

  • وَلَهُ أَبٌ بَرٌّ وأُمٌّ عِيَالِ

  • كم أرضعته الرسلَ لو أنَّ القنا

  • تَرَكَ الرضَاعَ لَهُ بغَيْر فِصَالِ!

  • هيْهَات رُوعَ رُوعُهُ بفَوارِسٍ

  • في الحرْبِ لا كُشُفٍ ولا أَمَيالِ

  • جعَلُوا القَنَا الدَّرجَاتِ للكَذجَاتِ ذا

  • تِ الغِيلِ والحَرَجاتِ والأدحَالِ

  • فَأُولاَكَ هُمْ قَدْ أصبَحُوا وشُرُوبُهُمْ

  • يتنادمُون كؤوسَ سوءِ الحالِ

  • ماطَالَ بَغيٌ قَطُّ إلاَّ غادَرَتْ

  • غلواؤه الأعمار غيرَ طوالِ

  • وبهَضْبَتَيْ أَبرَشْتَويمَ ودَرْوَذٍ

  • لقحتْ لقاحَ النصرِ بعد حيالِ

  • يومٌ أضاءَ به الزمانُ وفتحتْ

  • فيه الأسنة ُ زهرة َ الآمالِ

  • لَوْلا الظَّلامُ وقُلَّة ٌ عَلِقُوا بها

  • باتت رقابهم بغير قلالِ

  • فَلْيَشكُروا جُنْحَ الظَّلامِ وَدَرْوَذاً

  • فهمُ لدروذ الظلامِ موالي

  • وسروا بقارعة البياتِ فزحزحوا

  • بقراعِ لا صلفٍ ولا مختالِ

  • مهرَ البياتَ الصبرَ في متعطفٍ

  • الصَّبْرُ وَالٍ فيهِ فَوْقَ الوَالي

  • ماكانَ ذَاكَ الهَوْلُ أَجْمَعُ عِنْدَه

  • مَعَ عَزْمهِ إلاَّ طُرُوقَ خَيَالِ

  • وَعَشِيَّة ُ التَّل الّذي نَعَشَ الهُدَى

  • أصلٌ لها فخمٌ من الآصالِ

  • نَزَلَتْ مَلائِكَة ُ السَّماءِ عليْهمُ

  • لمَّا تَدَاعى المسلمونَ نَزَالِ

  • لم يُكْسَ شَخْصٌ فَيْئَهُ حتَّى رَمى

  • وَقْتُ الزَّوال نَعِيمَهمْ بزَوَالِ

  • بَرزَتْ بهمْ هَفَواتُ عِلْجهمُ وقَدْ

  • يردي الجمالَ تعسفُ الجمالِ

  • فكأنَّما احتالتْ عليه نفسه

  • إِذْ لم تَنَلْهُ حيلَة ُ المُحْتَالِ

  • فالبذُّ أغبرُ دارسُ الأطلالِ

  • لِيَدِ الرَّدَى أُكُلٌ مِنَ الآكالِ

  • ألوتْ به، يومَ الخميس، كتائبٌ

  • أرسَلْنَه مَثَلاً مِنَ الأمثَالِ

  • مَحْوٌ مِنَ البيض الرقاق أَصابَهُ

  • فعفاهُ لا محوٌ من الأحوالِ

  • ريحانِ من صبرٍ ونصرٍ أبليا

  • ربعيهِ لا ريحا صباً وشمالِ

  • لفحتْ سمومُ المشرفية ِ وسطهُ

  • وهجاً وكنَّ سوابغَ الأظلالِ

  • كَمْ صَارمٍ غَصْبٍ أنافَ على فَتًى

  • مِنهمْ لأعْبَاءِ الوَغَى حَمَّالِ

  • سَبقَ المَشيبَ إليْهِ حتَّى ابتزَّهُ

  • وطنُ النهى من مفرقٍ وقذالِ

  • قد ماتَ صبراً ميتة َ الرئبالِ

  • أبنا بكلِّ خريدة ٍ قد أنجزَتْ

  • فيها عداتُ الدَّهرِ بعدَ مطالِ

  • خاضت محاسِنها مخاوفُ غادرتْ

  • ماءَ الصبا والحسنِ غير زلالِ

  • أُعْجلْنَ عَنْ شَد الإزَارِ ورُبَّما

  • عُودْنَ أَنْ يَمْشِينَ غيرَ عِجَالِ

  • مسترْ دفاتٍ فوقَ جُردٍ أوقرتْ

  • أكْفَالُهَا مِنْ رُجَّحِ الأَكَفَالِ

  • بُدَّلْنَ طُولَ إَذَالَة ٍ بَصِيَانَة ٍ

  • وكسورَ خيمٍ من كسورِ خجالِ

  • وَنَجَا ابنُ خائِنَة ِ البُعُولَة ِ لَوْ نَجا

  • بمُهَفْهَفٍ الكَشْحَيْن والآطَالِ

  • خلَّى الأحبة َ سالماً لا ناسياً

  • عُذْرُ النَّسي خِلافُ عُذْر السَّالي

  • هَتَكتْ عَجَاجَتَه القَنا عَنْ وَامِقٍ

  • أهدَى الطعَانُ له خَليقَه قَالِ

  • إنَّ الرماحَ إذا غرسنَ بمشهدٍ

  • فجنى العوالي في ذراهُ معالِ

  • لمَّا قضى رمضانُ منهُ قضاءهُ

  • شالتْ بهِ الأيامُ في شوالِ

  • مازالَ مغلولَ العزيمة ِ سادراً

  • حتى غدا في القيدِ والأغلالِ

  • مستسبلاً للبأسِ طوقاً من ذمٍ

  • لمّا اسْتَبانَ فَظَاظَة َ الخَلْخَالِ

  • ما نيلَ حتى طارَ من خوفِ الردى

  • كُلَّ المَطارِ وجالَ كُلَّ مَجَالِ

  • والنحرُ أصلحُ للشرودِ، وما شفى

  • منه كنحرٍ بعدَ طولِ كلالِ

  • لاقَى الحِمَامَ بِسُرَّ من رَاءَ التي

  • قطعتْ به أسبابُه لمَّا رمى

  • من عافَ متن الأسمرِ العسَّالِ

  • لا كعبَ أسفلُ موضعاً من كعبه

  • مع أنَّهُ عنْ كلِّ كعبٍ عالِ

  • سامٍ كأنَّ العزَّ يجذبُ ضبعَهُ

  • وسموُّهُ منْ ذلة ٍ وسفالِ

  • مُتفرغٌ أَبداً وليسَ بفارغٍ

  • مَنْ لاسَبيلَ لَهُ إلى الأشغالِ

  • فاسلمْ أميرَ المؤمنينَ لأمة ٍ

  • أَبدَلْتَها الإمرَاعَ بالإمحَالِ

  • أَمسَى بِكَ الإسلاَمُ بَدْراً بَعْدَ مَا

  • محقتْ بشاشته محاقَ هلالِ

  • أَكملْتَ مِنْه بَعْدَ نَقصٍ كلَّ ما

  • نقصتهُ أيدي الكفر بعدَ كمالِ

  • ألبستهُ أيامَكَ الغرَّ التي

  • أيامُ غيركَ عندهُنَّ ليالي

  • وعَزَائماً في الرَّوْعِ مُعتَصِميَّة ً

  • ميمونة َ الإدبارِ والإقبالِ

  • فتعمقُ الوزراءِ يطفوا فوقها

  • طفو القذى وتعقبُ العُذَّالِ

  • والسَّيْفُ مالَمْ يُلفَ فيهِ صَيْقَلٌ

  • من طبعهِ لم ينتفعْ بصقالِ


أعمال أخرى أبو تمام



المزيد...