ليس قنوطاً ( يحيى السماوي )



  • جالسٌ على صخرةِ الحاضر...

  • قلبي يُطبق بنبضه على الماضي البعيد

  • وعيناي تُحدِّقانِ بالغد!

  • لكل الصحارى غزلانُها البريّةُ

  • إلاّ صحراء عينيّ...

  • لكل البساتين عصافيرها

  • إلاّ البساتين عصافيرها

  • إلاّ بستان قلبي...

  • أتَطلَّعُ في المرايا كي أتأكد

  • من أنَّ شراعَ الرأس

  • لا يزال منتصباً على سارية الرقبة!

  • لستُ بالمستريب، لكن الفصول قد دارتْ

  • على غير ما تشتهي الأرضُ...

  • الارض التي دارتْ

  • على غير ما تشتهي الشمسُ...

  • الشمس التي يَتَّهمها الظلاميون

  • بالتضامن مع صباحاتنا!

  • لستُ بالأخرس...

  • فأنا أتحدث معهم بالإشارات

  • خشية أنْ تكشفَ رطانتي و«لُكْنَةُ لساني»

  • عن عِقالي وكوفيتي

  • في مدنٍ تحكمها «القلنسوة»!

  • ما فائدة أن أفهم العالم كله

  • إذا كنتُ أجهل نفسي؟

  • سأبقى أصرخ كالملدوغ، واشرقاه

  • كلما وقفتُ على أبوابِ سفارةٍ

  • مستجدياًً السماح لناقة روحي

  • باجتياز عتبة رصيفٍ اسفلتي...

  • أصرخ كالملدوغ، وافراتاه

  • كلما حاصرني العطش وعزفت روحي عن الرحيق...

  • أصرخ كالملدوغ، واوطناه

  • كلما أثارتِ الريحُ الايديولوجيةُ

  • غباراَ فتنةٍ طائفية

  • وكالملدوغ، أصرخ الآن بوجه الجنرالات:

  • أطلقوا سراح يمامات حبوري

  • عشبة شعرية

  • خَصمانِ ما بَرَحا على زَعَلِ:"

  • جفنُ السهادِ وَمِرْوَدُ الجَذَلِ

  • ما أنْ تضوعَ زهورُ أخيلتي

  • حتى يسوطُ ذبولُها مُقَلي

  • فَأَفُّر من يومي يُطاردني

  • رُمحانِ من لَوْمٍ ومن خَجَلِ!

  • لو كنتُ معتصماً بحبلِ هدىً

  • لا ناقتي ضاعتْ ولا جَمَلي


أعمال أخرى يحيى السماوي



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x