محاولة للوصول إلى بيروت من بيروت ( وديع سعادة )



  • قصيدة إلى سركون بولص

  • *********

  • هل كان عليَّ أن أخرج اليوم لأمسّد

  • بأصابعي الصغيرة قذيفةَ الأعداء

  • أن أذهب في طريق يذوب إسفلتها مستعيداً

  • عمَّالَ منجمه الذين تناثروا

  • بديناميت

  • مستعيداً عميانه، وبوهمييّن قدامى

  • يراقبون انسلاخَ الآرض عن جلدها

  • كقرصان محروق

  • هل كان عليَّ أن أخرج لأذهب إليكِ

  • بعد موت آخر أرساغي، وقدميّ، ويديَّ المتعانقتين

  • كعريسين أُطلِقَ عليهما الرصاصُ قبل المساء

  • بعد أن جُرِّدتُ من أسلحتي جميعها في وادٍ

  • يلعب فيه المغول،

  • وأذهب إليكِ الآن، أحاول أن أذهب إليكِ

  • بما بقي لي:

  • فكُّ مدروزة بالرصاص

  • نُصبتْ علامةً للجنود في وقت فراغهم

  • رأسٌ يوضع عادةً فوق كتفين كفلّينة تقاوم حوتاً في رأس صنَّارة

  • ذراعٌ لا تستطيع التلويح

  • قريةٌ بعيدة، بعيدة جداً

  • انبثقتْ ذات يوم من دخان السطوح

  • وشجرة

  • تزيّنها ابتساماتُ الغربان.

  • أحاول أن أذهب إليكِ

  • وذلك لا يستدعي سوى رحلة بسيطة:

  • نزهةِ رصاصة

  • بين التباريس وشارع الحمراء

  • لكنَّ ضفَّتيك مفصولتان ببحر لامع من المتفجرات

  • وحرّاس بابك يركلونني، فأتدحرج

  • أتدحرج

  • بلا قرار.


أعمال أخرى وديع سعادة



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x