خاطرات إرهابي ( وحيد خيون )



  • رغمَ أنْفي

  • سوفَ أمتصّ ُ دِماكُمْ ........

  • سوفَ أمتصّ ُ إلى حدِّ التَشَفِّي

  • سوف أكْتَضّ ُ بتِرسانةِ أحقادي .....

  • وأشويكُم بكَفِّي

  • سوف أغتالُ الرؤى الخضراءَ

  • والزرقاءَ ....

  • والماءَ

  • و أغتالُ السّحاباتِ بسَيْفي

  • فإذا ما نَفِدَ البحْرُ من الأرواح ِ

  • وانصاع َ المساكينُ لِحَتْفي

  • أحْضِروا لي طبَقا ً من أذرُع ِ الأطفال ِ ...

  • كي أملأ َ جَوفي

  • أحْضِروا لي العودَ يا قَوْمي

  • لكي أ ُطرِبَ ضَيْفي

  • حيثُ يعلو عَزفَ عِزرائيلَ عَزفي

  • لو تَحَمَّلْتُمْ قليلا ً رَغَباتي

  • لو وقفتُم أيُّها الناسُ لِصَفِّي

  • لو تجاهلتُم سفاهاتي

  • وأصغيْتُمْ لأ قوالي

  • وأغلقْتُم ملَفِّي

  • لو عَرَفْتُم حقَّنا يا أيُّها الناسُ عليْكُمْ

  • وعَرَفتُم كم سَهِرْتُ الليلَ أقْلِيكم بأحداقي

  • وأغشاكُم بعطفي

  • لو عرفتُم كم تفاء لتُ بكُمْ

  • لو عَرَفتُم كم تساء لتُ وكم مِتّ ُ لكُمْ

  • لو عَرَفتُم كم أنا الآنَ أقاسي وأنا أدفُنُكُم

  • لو عَرَفتُمْ أنني أبْنِي لكم قبرا ً بكَفِّي

  • لَتَأسّفْتُمْ وقُلْتُمْ ....

  • قَتْلُنا ما كانَ يكْفي

  • ليسَ يكفيني إذا حطّمْتُ أبراجَ السّماواتِ جميعا ً

  • والمجرّاتِ وما في الأرض ِ مِن فنِّ العِمارهْ

  • ليسَ يكفيني إذا حطّمتُ أهراماتِ مِصْرَ العربيّه

  • وإذا حَطّمتُ بغدادَ الحضارَهْ

  • ليسَ يكفيني إذا حطّمتُ في باريسَ ( إيفِلْ )

  • وإذا حطّمتُ في نيويورك أبراجَ التِّجارهْ

  • مُتْعَة ٌ عندي بأنْ تقفِزَ من أعلى الشبابيكِ الصّبايا

  • مُتْعة ٌ أنْ تأكُلَ النيرانُ آلافَ الضّحايا

  • مُتْعة ٌ أنْ يسقُط َ الفنّ ُ رمادا ً

  • ويصيرَ الفنّ ُ أكوامَ تُرابٍ وشظايا

  • مُتْعة ٌ عندي الذي حلّ َ بأمريكا

  • وما يجري ببغدادَ

  • وما يحْصلُُ في القُدْس ِ

  • وما يحدُثُ في أعلى جبال ِ الهَمَلايا

  • متعة ٌ عندي بأنْ أقتُلَكُم سِرّا ً

  • وأنْ يَحْمِلَ إنسانٌ برئ ٌ

  • ما أنا أفعلُ من تلكَ الخطايا

  • فأنا السَيِّدُ والمُختارُ .. والناسُ جميعا ً

  • في حساباتي أنا مِثْلُ المَطايا

  • غايَتي أكبرُ من حجمي ...

  • وقد أنفقتُ في تحقيق ِ غاياتي دَمِي الأنقى و لَحمي

  • ولكم في ما أ ُعانيهِ أنا دورٌ كبيرٌ ....

  • و عليكُم حَمْلَ آلامي وأوجاعي وهَمِّي

  • لا تُسيئوا أبدا ً يا قومُ فَهْمِي

  • باسْمِكُم كانت مشاريعي و كنتم ...

  • تعبُرُونَ الماءَ باسْمِي

  • وأنا أفعلُ ما تُمليهِ أفكاري وما يأتي بعِلمي

  • مُنْتهى المتعةِ أنْ يضطربَ الناسُ ...

  • وأنْ تختنِقَ الدنيا بظُلْمِي

  • لا تُسيئوا أبدا يا قومُِ فهمي

  • فأنا عندي وجوهٌ تتحدّاني ... ولن تكسرَ عظمي

  • غايتي أنْ أنشُرَ الخيرَ ...

  • وأنْ أرقى كثيرا ً و أ ُنَمِّي

  • غايتي أنْ يُصبِحَ الناسُ جميعا ً مثلَ قَوْمي

  • فإذا ما أنعمَ الله ُ عليكم و توصّلتُم لِفَهْمي

  • لن تلوموني على سابق ِ ظُلْمي

  • ثمّ ترجون َ بأنْ أ ُدْخِلَكُم أبوابَ عطفي

  • و تعودونَ لِصَفِّي

  • رغمَ أنفي


أعمال أخرى وحيد خيون



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x