بائع الموت ( وحيد خيون )



  • واقفونْ

  • نشتري الحزنَ

  • واقفونْ

  • نشتري من بائع ِ الموتِ مماتا ً

  • فشَبِعْنا من يدِ الموتِ و أتْخَمْنا البطونْ

  • هل يحكمُنا بعد المماتِ الظالمونْ ؟

  • أننا يا ويحَ قلبي ..... نائمونْ

  • لا مُبالينَ بما يجري علينا

  • وانتظرنا حُجّة ً يُنْقِذنا

  • أيّها المهدِيّ ُ هل يُعْجِبُكَ الوضعُ ؟

  • آهْ .... كم يُحْزنُني حينَ تظنونَ

  • همْ لتحريرِ قرانا قادِمونْ

  • أو يمنحونا فرصة ً ... أو قُرصة ً

  • إننا نحملُ في موطِنِنا الموتَ لأمْريكا

  • و عساهُم لو ينامونَ ولا يستيقِظونْ

  • لم يصِلهُ الآخَرونْ

  • وأنا أنظرُ للساعةِ والناسُ لحالي ينظرونْ

  • العراقيّونَ ....... ما ينتظِرون ؟ !

  • أيّها المهدِيّ ُ هل يُعْجِبُكَ الوضعُ ؟

  • متى عيسى وموسى يخرُجونْ ؟

  • آهْ .... كم يُحْزنُني حينَ تظنونَ

  • بأنّ القادمين

  • همْ لتحريرِ قرانا قادِمونْ

  • أو يصونوا عِرضَنا .... أو أرضَنا

  • أو يمنحونا فرصة ً ... أو قُرصة ً

  • نحنُ أسودٌ جائعونْ!!

  • إننا نحملُ في موطِنِنا الموتَ لأمْريكا

  • أنا أكرهُ أمْريكا الى حدِّ الجنونْ

  • و عساهُم لو ينامونَ ولا يستيقِظونْ

  • إنني أكرهُ أمريكا وهذا شرفٌ

  • لن يصِلوهُ الآخَرونْ

  • منذ ُ عام ٍ ...

  • وأنا أنظرُ للساعةِ والناسُ لحالي ينظرونْ

  • شاغلٌ رأسي سؤا لٌ واحِدٌ

  • العراقيّونَ ....... ما ينتظِرون ؟ !


أعمال أخرى وحيد خيون



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x