العيد بعيداً عن العراق ( وحيد خيون )



  • العيدُ جاءْ

  • وحدي كما أنا دائما ً

  • للسوق ِ ... للوطن ِ المعذ ّبِ ... للرجال ِ و للنساءْ

  • يا (كرمتي) يا (طار) يا نخلَ (المجرّةِ ) مَنْ يراكْ ؟

  • مَنْ ذا سيعرفُ ما تقولْ ؟

  • دقّتْ طبولُ الحربِ .. مَنْ لا يشتهي صوتَ الطبولْ ؟

  • دقّتْ قلوبُ الطيرِ والأطفال ِ

  • يا جدّتي ..

  • مقطوعة ٌ قدَمي

  • مقطوعة ٌ طرُ قي

  • فإذا الرياحُ جرتْ هناكْ

  • مَنْ فيكَ يعشقُ جارة ً سمراءَ تخنُقُها الشِباكْ ؟

  • ردّدتُ اغنِية ً قديمه

  • غنيتُ في (لاهاي) في المدُن ِ القديمه

  • غنيتُ في الغرْبِ الجميل ِ

  • غنيتُ في الصيفِ المعلّبِ بالشتاءْ

  • غنيتُ في الصيفِ المعلّبِ بالشتاءْ

  • ما أبردَ الأيامَ دونكَ يا عراقْ

  • ما أكثرَ الأوطانَ لكنْ كلها صورٌ بهيمه

  • ما أكثرَ الأوطانَ لكنْ كلها صورٌ بهيمه

  • أ و ليسَ هجرتُنا جَريمَه ؟

  • مقطوعة ٌ طُرُ قي

  • مقطوعة ٌ طُرُ قي

  • و مُغلَقة ٌ شبابيكُ القصورِ على الحبيبْ

  • و إذا مررتُ على العراق ِ و مِن بعيدْ

  • و إذا مررتُ على العراق ِ و مِن بعيدْ

  • ناديتُ يا بغدادُ ... يا ذي قار

  • يا نخلَ السّماوةِ ... يا عراقُ .. و لا مُجيبْ

  • يا نخلَ السّماوةِ ... يا عراقُ .. و لا مُجيبْ

  • إني غريبْ

  • لا أهلَ عندي .. لا ديارَ .. ولا حبيبْ

  • لا أهلَ عندي .. لا ديارَ .. ولا حبيبْ

  • إلا النجومُ الباكياتُ القائلاتْ

  • يا أيها الباكي السنينَ الغابراتْ

  • يا أيها الباكي السنينَ الغابراتْ

  • إنْ كنتَ تبكي للحبيبْ

  • حتى الهلالُ بلا حبيبْ

  • حتى الهلالُ بلا حبيبْ

  • فأعودُ كلّ َ دَمِي لهيبْ

  • وأنامُ كلّ َ دَمِي لهيبْ

  • وأنامُ كلّ َ دَمِي لهيبْ

  • كالنار ِ قد حوّلتُ عمري من سنينَ الى رمادْ

  • و متى ينامُ الفاقدونَ بلا بلادْ ؟

  • و متى ينامُ الفاقدونَ بلا بلادْ ؟

  • لا أهلَ عندي لا ديارَ و لا عراقْ

  • حتى العراقُ بدأتُ أشعرُ أنهُ عني بعيدْ

  • حتى العراقُ بدأتُ أشعرُ أنهُ عني بعيدْ

  • أني أريدُ ولستُ أدري ما أريدْ

  • غنّيتُ في الغربِ الجميل ِ إليّ يا وطني تعالْ

  • غنّيتُ في الغربِ الجميل ِ إليّ يا وطني تعالْ

  • و دَع ِ الكلابَ تشيخُ يا وطني على زُمَر ِ الكلابْ

  • فالساسة ُ الجُهلاءُ أولى بالطلول ِ وبالخرابْ

  • فالساسة ُ الجُهلاءُ أولى بالطلول ِ وبالخرابْ

  • أخرُجْ لنفترِشَ السّماءْ

  • سفنٌ و ملاحونَ في المنفى وأشرعة ٌ وماءْ

  • سفنٌ و ملاحونَ في المنفى وأشرعة ٌ وماءْ

  • ماذا إذنْ لو جئتَ للمنفى أيا وطني

  • لنُصْبِحَ أصدِقاءْ

  • لنُصْبِحَ أصدِقاءْ


أعمال أخرى وحيد خيون



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x