العودة إلى الشاطيء البعيد ( وحيد خيون )



  • وعُدْ نا نَذكرُ الايامْ

  • نَجْمَعُ بعضَ ما ولّى على بعض ِ

  • نفتشُ عن بقايا ليلةٍ فيها

  • أ ُلاقيها

  • وقد نامَ النخيلُ هناكَ والاعشابْ

  • وأشجارٌ من الصفصافِ والاعنابْ

  • ونامَ الليلْ

  • فلا صوتٌ سوى قمرٍ يَدُقّ ُ البابْ

  • بابَ الشاطئ ِ النائي

  • على نهرٍ .. بعيدٍ .. أزرق ِالماء ِ

  • أ ُلاقيها فنستلقي على الارض ِ

  • يُقَلِّبُ بعضُنا بعضا

  • على عشبٍ ندِيّ ٍ .. باردٍ .. غَضِّ

  • وكنا نحْسَبُ الايامَ لا تمضي

  • ولكنْ مرّتْ الايامْ

  • وغابت نجمة ُالعشرينَ في وحل ٍ من الالامْ

  • وطافَ الثلجُ حولَ الشاطئ ِ الرملي

  • فلا نخلٌ ولا صفصافْ

  • ولا الماءُ الذي قد كان لو أمْسَكْتُها يغلي

  • ولا قمرٌ يَدُقّ ُالبابْ

  • ولا صوتٌ يُؤرِّقُ أعيُنَ الماضي

  • سوى رحلوا

  • فتعوي الريحْ

  • وتبكي نخلة ٌوتصيحْ .........

  • لقد كتبا على سعفي وجذعي ألفَ خاطرةٍ

  • فوا أسفي


أعمال أخرى وحيد خيون



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x