الأشباح ( وحيد خيون )



  • سِجْني زمانُكَ والأيامُ أغلالي

  • حيّاً أعيشُ وحالي حالُ تمثالِ ِ

  • لم أدْرِ كيفَ أُلاقي مَنْ جُنِنْتُ بهِ

  • وكيفَ يعرِفُ غال ٍ أنّهُ غالي

  • ولو يغيبُ حبيبٌ قالَ عاشِقُهُ

  • يا مَنْ تباعدْتَ أنتَ الآنَ في بالي

  • أُريدُ رؤياكَ والأيامَ غافلة ً

  • وكيفَ رؤياكَ والأيامُ عُذّالي

  • فأنتَ منبتُ روحي قبلَ منبَتِها

  • وأ نتَ أرضٌ وإنّي رُبْعُكَ الخالي

  • قد كانَ أوَّلَ أيامي تباعُدُنا

  • يا ليتَ كان التلاقي يومَنا التالي

  • كنْ والياً يا حبيباً يا سنا قمرٍ

  • فلي ولاية ُ أحلامٍ بلا والي

  • بكيتُ من ألمِ ِالدنيا وقد رَحَلَتْ

  • إليكَ روحي لكي تبكي على حالي

  • وصاحبُ العقل ِ مَن يهواهُ في زمني

  • وإنَّ كلَّ هوى الدنيا لذي المال ِ

  • وقد سكنتُ بأرضٍ غابَ ساكنُها

  • وطالَ بينَ تلال ِ الأرضِ ِ ترحالي

  • فيا حبيباً أنا في عهدهِ رجلٌ

  • تحتَ الضياع ِ وأنتَ الكوكبُ العالي

  • يا كهفَ روحي التي شتّتْ خواطرُها

  • متى ستجمعُ هذا المتعَبَ البالي ؟

  • إني أُناديكَ عن بُعدٍ فلا سُمِعَتْ

  • إنْ لم تصِلْكَ ولم تسْمَعْ بأقوالي

  • لا أستقِرُّ على ذِكرٍ فأترُكُهُ

  • إلاّ وكانَ لذِكري التاركَ السالي

  • أتيتُ ليسَ سوى الرحمنِ ِ يُمْسِكُني

  • ولا استدارَ خيالٌ حولَ أطلالي

  • وقد رماني زماني دونَ نائبةٍ

  • حيثُ التناسيَ والحرمانُ أضحى لي

  • وقد تسَنَّمتُ آمالي وجئتُ بها

  • وهلْ تموتُ بقربٍ منكَ آمالي ؟

  • لكَ التحيَّة َ من ذي قاَرَ قاطبة ً

  • وثمَّ خالصَ تقديري و إجلالي


أعمال أخرى وحيد خيون



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x