إله الباب ( نزيه أبو عفش )



  • الآن، وقد غابت شمسي، أتذكَّرُني!

  • الآن، وقد مالتْ أغصاني وتنكَّرَ قلبي لي، أتذكَّرُني.

  • الآن، وقد أُقفِل دوني بابُ الأبوابِ وغادَرَني أصحابي

  • أتفقَّدُني...

  • فأراني أعْتَمْتُ وصرتُ وحيداً.

  • ... ... ... ... ... ... ... ...

  • والآن، وقد أَعتمتُ وصرتُ وحيداً،

  • أنهضُ عن كرسيِّ نعاسي كالقرصانِ المخمورِ...

  • فأشعِلُ قنديلي وأعلِّقهُ في سقفِ البيتِ.

  • أُعدُّ رغيفي الحامضَ... وأرتبُ أقداحَ شرابي.

  • أَنقلُ كرسيَّ الضيفِ إلى حيث يضيء المصباحُ جبينَ الضيفِ

  • فينعسُ في السرِّ.

  • أُعدُّ فِراشَ المرأةِ.

  • أنفضُ – عمَّا نسيَتْهُ المرأةُ فوق الصندوقِ – غبارَ غيابِ المرأةِ...

  • ثم أُلمِّعُ ضحكةَ عينيَّ وقلبي وزجاجاتِ نبيذي

  • وأَقوم إلى حيث البابُ لكي أفتح بابي

  • وأصلِّي لإله البابِ

  • لعلَّ إذا صلَّيتُ له

  • يَدْخلهُ "لاأحدٌ" ما.

  • ... ... ... ... ... ... ... ...

  • الآن، وقد أعتمتُ وصرتُ وحيداً...

  • "لاأحدٌ" يأتي؟!...

  • "لاأحدٌ" لا يأتي.

  • ... ... ... ...

  • ... ... ... ...

  • الآن، وقد غامتْ شمسُ الناسكِ

  • وانفضَّ ربيعُ المرأةِ

  • وتفرَّقَ شملُ الأصحابْ...

  • أدعو لإلهِ البابْ

  • أن يسندَ شمسَ الناسكِ كي لا ينعسَ قلبُ الناسك...

  • أدعو ألاَّ يخذلني، من خلفِ الباب، إله البابْ

  • أدعو... وأَشُدُّ البابْ

  • أدعو... وأشدُّ

  • وأدعو.. وأشدُّ

  • (لعلَّ.....)

  • فلا ينفتحُ الباب...

  • ... ... ... ...

  • ... ... ... ...

  • - هل من "لاأحدٍ" خلف البابْ؟...

  • - ما من "لاأحدٍ" خلف البابْ

  • محضُ هواءٍ أسودَ... وغرابٍ كذَّابْ

  • يزعمُ أنِّي صاحبُهُ!...

  • وأنا وحدي أنعسُ تحت القنديلِ

  • (انطفأَ القنديلْ!...)

  • خلف البابِ... أنا.

  • قُدَّام البابِ... أنا.

  • فوق الكرسيِّ... أنا.

  • تحت النور... أنا.

  • فوق سرير المرأةِ، فوق الصندوقِ، على الشرشفِ،

  • قُدَّام المرآةِ: أنا... وأنا...!

  • ونبيذي قُدَّامي

  • والخبزُ الحامضُ قُدَّامي

  • ورمادُ الضحكةِ والقلبْ...

  • وغبارُ الأشياءِ يواسي فوضى الأشياءْ.

  • فإذنْ ماذا أفعلُ يا ذا "اللاأحدُ" الكذَّاب؟...

  • ماذا أفعلُ؟...

  • أرفعُ كأسي

  • كي أشربَ في صحةِ نفسي

  • ثم أقولُ: تفضَّلْ

  • يا ذا "اللاأحدُ"

  • الواقفُ

  • يتلصَّصُ

  • من ثقبِ البابْ.

  • ... ... ... ... ... ... ... ...

  • ... ... ... ... ... ... ... ...

  • في 03/01/2001


أعمال أخرى نزيه أبو عفش



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x