أيّ مضنى يمدّها باكتئاب ( معروف الرصافي )



  • أيّ مضنى يمدّها باكتئاب

  • أنة ً تترك الحشا في التهاب

  • يتشكى والليل وحف الاهاب

  • ضمن بيت جثا على الاعقاب

  • صفعتْه فمال كفُّ الخراب

  • تسمع الأذْن منه صوتاً حزيناً

  • راجفاً في حشا الظلام كمينا

  • يملأ الليل بالدعاء أنينا

  • ربّ كن لي على الحياة معينا

  • ربِّ إن الحياة أصل عذابي

  • وجعٌ في مفاصلي دقَّ عظمي

  • ودهاني ولم يرِق لعُدمي

  • عاقني عن تكسبي قوت يومي

  • ربِّ فارحم فقري بصحة جسمي

  • أن فقري اشد من اوصابي

  • يا طبيباً وأين منيّ الطبيب

  • حال دون الطبيب فقرٌ عصيب

  • لا أصاب الفقيرَ داء مصيب

  • إن سقم الفقير شيء عجيب

  • بطلت فيه حكمة الأسباب

  • رجل معسر يسمى بشيرا

  • طرفها كالسها يَبين ويخفي

  • كاسبا قوته زهيداً يسيرا

  • مالكاً في المعاش قلباً شكورا

  • راجياً في المعاد حسن المآب

  • عانساً جاوز الزواج سنيها

  • لزمت بيت أمها وأبيها

  • مع أخيها تعيش عند أخيها

  • مثله في طعامه والشراب

  • كلّ يوم له ذهاب ومأتى

  • في معاش من كدّه يتأتى

  • هكذا دأبه مَصيفاً ومشتى

  • فاعتراه داء المفاصل حتى

  • عاقه عن تعيش واكتساب

  • بينما كان في فواه صحيحاً

  • ساعيا في ارتزاقه السقام طريحا

  • جسمه من سقامه في اضطراب

  • بات يبكي إذا له الليل آوى

  • بعيون من السهاد نشاوى

  • فترى وهو بالبكا يتداوى

  • قطرات من عينه تتهاوى

  • كشهاب ينقض أثر شهاب

  • إن سقماً به وعُقماً ألمَّا

  • تركاه يذوب يوماً فيوما

  • فهو حيناً يشكو الى السقم عُدما

  • وهو يشكو حيناً إلى العدم سقماً

  • باكياً من كليهما بانتخاب

  • ظل يشكو للأخت ضعفاً وعجزاً

  • اذ تعزيه وهو لا يتعزى

  • أيها الأخت عزَّ صبرَى عزّا

  • إن للداء في المفاصل وخزا

  • مثل طعن القنا ووخز الحراب

  • قد تمادى به السقام وطالا

  • في فِراش به على الموت أوفى

  • اذ قلاباً به السقام استحالا

  • كانَ هيناً فصار داء عضالا

  • ناشباً في الفوآد كالنشاب

  • ظلَّ ملقى واعوزته المطاعم

  • موثقاً من سقامه بالداهم

  • منفقا عند ذاك بعض دراهم

  • ربحتها من غزالها الاخت فاطم

  • قبل أن يبتلى بهذا المصاب

  • قال والأخت أخبرته بأن قد

  • كرَبت عندها الدراهم تنفَدْ

  • اخبري السقم علَّه يتبعَّد

  • أيها السقم خلّ عيشي المنكد

  • لا تعقني مرضيني

  • او على الناس للمبيع اعرضيتي

  • أنمشَّي بشارع «المَيْدان»

  • رام خبزاً والجوع أذكى الأوارا

  • في حشاه فعلَّلتهُ انتظارا

  • ثم جاءت بالماء تبدي اعتذارا

  • وهل الماء وهو يطفىء نارا

  • يطفىء الجوع ذاكيا في التهاب

  • خرجتْ فاطمٌ إلى جارتيها

  • وهي تُذرى الدموع من مقلتيها

  • فأبانت برقَّة حالتيها

  • من سَقام ومن سعار لديها

  • وشكت بعد ذا خلوَّ الوطاب

  • فانثنت وهي بين ذل وعزّ

  • تحمل التمر في يد فوق خبز

  • وبأخرى دهناً وبعض أرزِ

  • منحوها به وذو العرش يجزي

  • من أعان الفقير حسن الثواب

  • ليلة تنشر العواطفُ ذعراً

  • ثكلت روح أمه وأبيه

  • ذا هزيمٍ يمجّ في الاذن وقرا

  • حين تبدى صوالج البرق تتري

  • فبدا لوح أبؤس واكتئاب

  • مدّ فيها ذاك المريض الأكفا

  • يا أخي أنت ساكن أفجوعا

  • حيث يغضي طرفاً ويفتح طرفا

  • عاجزاً عن تكلم وخطاب

  • فدعته والعين تُذرى الدموعا

  • اخته وهي قلبها قد ريعا

  • يا أخي أنت ساكت أفجوعا

  • ساكت أنت يا أخي أم هجوعا

  • فاشفني يا أخي برجع الجواب

  • فرأت منه أنه لا يجيب

  • فتدانت والدمع منها صبيب

  • ثم أصغت وفي الفؤاد وجيب

  • ثم هابت والموت شيء مهيبُ

  • ثم قامت بخشية وارتياب

  • خرجت فاطم من البيت ليلا

  • حيث ارخى الظلام سدلا فسدلا

  • وهي يبكي والغيث يهطل هطلا

  • مثل دمع من مقلتيها استهلا

  • او كما جرى من الميزاب

  • رب ادرك بالللطف منك شقيقي

  • وامنع الغيث ربّ إثرَ بريق

  • فعسى أهتدي به في ذهابي

  • قرعت في الظلام باب الجار

  • وهي تبكي الأسى بدمع جار

  • ثم نادت برقة وانكسار

  • أُمَّ سلمى الا بحق الجوار

  • فافتحى إنني أنا في الباب

  • فأتتها مُعْدى وقد عرفتها

  • وعن الخطب في الدجى سألتها

  • ثم سارت من بعد ما أعلمتها

  • تقتفيها وبنتها تبعتها

  • فتخطين في الدجى بانسياب

  • جئن والسحب اقلعت عن حياها

  • وكذاك الرعود قلَّ رغاها

  • حيث يأتي شبه صداها

  • غير ان البروق كان ضياها

  • مومضاً في السماء بين الرباب

  • فدخلن الملَّ وهو مخيف

  • حيث إن السكوت فيه كثيف

  • وضياء السراج نزر ضعيف

  • وبه في الفراش شخص نحيف

  • دب منه الحِمام في الأعصاب

  • قالت الاخت أُمَّ سلمى انظريه

  • ثكلت روح التردد فيه

  • ثم قد غاله الردى باقتضاب

  • وجمت حيرة وبعد قليل

  • رمقت فاطماً بطرف كليل

  • فيه حملٌ على العزاء الجميل

  • فعلا صوت فاطم بالعويل

  • وبكت طول ليلها بانتحاب

  • فاستمرت حتى الصباح توالي

  • زفرات بنارها القلب صال

  • فأتاها ودمعها في انهمال

  • بعض جاراتها وبعض رجال

  • من صعاليك أهل ذاك الجناب

  • وقفوا موقفاً به الفقر ألقى

  • منه ثِقلا به المعيشة تشقي

  • فرأوا دمع فاطم ليس يرقا

  • واخوها ميت على الارض ملقى

  • مدرج في رثائث الاثواب

  • فغدت فاطم ترَنّ رنينا

  • ببكاء أبكت به الواقفينا

  • ثم قالت لهم مقالا حزينا

  • أيها الواقفون هل ترحمونا

  • من مصاب دها وأيمصاب

  • ايها الواقفون لاغ تهملوه

  • دونكم أدمعي بها فاغسلوه

  • ثم بالثوب ضافياً كفنوه

  • وادفنوه لكن بقلبي ادفنوه

  • لا نواروا جبينه بالتراب

  • بعد ان ظل لافتقاد المال

  • وهو ملقى الى اوان الزوال

  • جاد شخص عليه بعد سؤال

  • بريالٍ وزاد نصف ريال

  • رجل حاضر من الأنجاب

  • كفنوه من بعد ما تم غُسلا

  • وتمشوا به إلى القبر حملا

  • فترى نعشهُ غداة استقلا

  • نعش من كان في الحياة مقلا

  • دون سِتر مكسِّر الأجناب

  • ناحت الاخت حين سار وصاحت

  • اختك اليوم لو قضت لاستراحت

  • ثم سارت مدهوشة ثم طاحت

  • ثم قامت ترنو له ثم راحت

  • تسكب الدمع ايما تسكاب

  • أيها الحاملوه لامشى ركِض

  • ان هذا يوم الفراق الممض

  • فاسألوه عن قصده أين يمضي

  • انه قد قضى ولم يكُ يقضي

  • واجبات الصبا وشرخ الشباب

  • إن قلبي على كريم السجايا

  • طاح واللَّهِ من أساه شظايا

  • قاتل الله يا بن امي المنايا

  • أنا من قبل مذ حسبت الرزايا

  • لم يكن زرء موتكم في حسابي

  • إن ليلى وليس من رافديهِ

  • كلما جاءني وذكرنيهْ

  • قلت والدمع قائِل ليَ إيهِ

  • يا فقيداً أعاتب الموت فيه

  • ببكائي وهل يفيد عتابي

  • رحت يوماً وقد مضت سنتان

  • اتمشى "بشارع الميدان"

  • مشي حيران خطوه متدانِ

  • اثقلته الحياة بالاحزان

  • وسقته كأساً كطعم الصاب

  • بينما كنت هكذا أتمشى

  • عرضت نظرة ٌ فابصرت نعشا

  • بادياً للعيون غير مغشَّى

  • نقش الفقر فيه للحزن نقشا

  • قلت سراً والنعش يقرب مني

  • ايها النعش أنت انعشت حزني

  • للأسى فيك حالة ناسبتني

  • أنا للحزن دائماً ذو انتساب

  • رحت أسعى وراءه مذ تعدّى

  • مسرعاً في خطايَ لم آل جهداً

  • مع رجال كأنجم النعش عدا

  • هم به سائرون سيرا مجدا

  • فتراه يمر مر السحاب

  • مذ لحدنا ذاك الدفين وعدنا

  • قلت والدمع بلَّ مِنَى ردنا

  • ان هذا هو الذي قد وعدنا

  • فأبينوا من الذي قد لحدنا

  • فتصدى منهم فتى لجوابي

  • قال إن الدفين أخت بشير

  • اخت ذاك المسكين ذاك الفقير

  • بقيت بعده بعيشٍ عسير

  • وبطرفٍ باكٍ وقلبٍ كسير

  • وقضت مثله بداء القلاب

  • قلت أقصِر عن الكلام فحسبي

  • منك هذا فقد تزلزل قلبي

  • ثم ناجيت والضراعة ثوابي

  • ربِّ رحماك ربّ رحماك ربّ

  • ربِّ رشداً الى طريق الصواب

  • رب إن العباد أضعف أن لا

  • وإذا مسك الطَّوى فارفضيني

  • فاعف عن أخذهم وإن كان عدلا

  • انت يا ربّ انت بالعفو اولى

  • منك بالأخذ والجزا والعقاب

  • قد وردنا والأرض للعيش حوض

  • واحدٌ كلنا لنا فيه خوض

  • فلماذا به مشوب ومحض

  • عظمة حكمة الإله فبعض

  • في نعيم وبعضنا في عذاب

  • ايها الاغنياء كم قد ظلمتم

  • نِعم الله حيث ما إن رحِمتم

  • سهر البائسون جوعاً ونمتم

  • بهناء من بعد ما قد طعمتم

  • من طعام منوع وشراب

  • كم بذلتم اموالكم في الملاهي

  • وركبتم بها متون السفاه

  • وبخلتم منها بحق الله

  • ايها الموسورون بعض انتباه

  • أفتدرون انكم في تباب


أعمال أخرى معروف الرصافي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x