أعن الهوى ( مصطفى وهبي التل (عرار) )



  • وعن الحنين

  • أعن الصّبابة والصّبا

  • وعن الجوى تتحدثين

  • هيهات أحلام الشّباب ، وقد تقلص ظلّه

  • هيهات

  • أتظنها ماتت ؟ نعم وأظنه

  • قد مات ، سله ! لعلّه

  • ما زال

  • والآمال

  • ما تنفك في جنباته

  • تشدو ، فتسمعنا العجيب من نغماته

  • وتريك من أهوائه الأهوال

  • متى

  • متى يا حلوة النظرات والبسمات والإيماء والخطر

  • متى أملي على الآلام والحدثان والدهر

  • أحاديث الهوى العذري

  • متى ؟

  • من لي بأن أدري !

  • ***

  • متى عن فتنة الكحل

  • وسحر الأعين النجل

  • وقد أرهقتها يا حلوة النظرات تزويقا

  • فجاءت فوق ما يرجوه معنى الحسن تحقيقا

  • سيجلو الجؤذر الوسنان للإنسان

  • سرّ النظرة الحلوة

  • وما فيها من النشوة

  • وما في النظرة الشزرة والتقطيب من سحر

  • متى ؟

  • يا ليتني أدري

  • ***

  • متى بالله يا رجراجة الكفلين يا وثابة النهد

  • متى أعدو على الوجنات ألثمها واستعدي

  • عليها إن هي امتقعت حياءً حمرة الخد

  • متى يا حلوة الخطرات يا مياسة القدّ

  • يحل محل هذا النأي والتشريد والبعد

  • لقاء ؟!

  • صه فلن يجدي

  • تساؤل عاثر الجدّ

  • وقل لبلابل الصّدر

  • صهي حتى متى تتساءلين ( بذاك )

  • لا أدري

  • ***

  • لقد هلّ الهلال ابن اثنتين فمن رأى من بينكم طيفه

  • قبيل تقدم السجّان يوصد كوة الغرفة

  • أجاء العيد وابتهج الصّغار وأبهجوا قصفه ؟!

  • فهذا نافخ بوقا وهذا ضارب دفّه

  • إذن لعبوا إذن طربوا

  • إذن قفزوا إذن وثبوا

  • كما يثب الغزال الغرّ وهو يطارد الخشفة

  • " وكم زحلوقة زلّ

  • لها العينان تنهلّ

  • يقوم حيالها طفل

  • ومنها حظه اللهفة

  • وكم تحفة

  • وكم طرفة

  • يمرّ بها ويرمقها

  • ولكن مغضيا طرفه

  • كما تغضين إذ أرجوك من عذب اللمى رشفة

  • متى يا ربعة القامة

  • متى هذا الذي تامه

  • هواك يراك

  • لا أدري

  • ***

  • متى يا آية الآيات في تصفيفك الشعرا

  • متى سيتاح لي أن أستميح رجاءك للعذرا

  • غداة رغبت أنّ أبقى لديك دقيقة أخرى

  • ولكنّي ، لفرط حماقتي لم أستطع صبرا

  • وسارعت الخطى سرّا

  • كأنّي مجرم فرّا

  • ولا تسلي إلى أينا

  • إلى حيث الخداع يعانق النكران والغدرا

  • ***

  • متى يا حلوة النظرات يا عربيدة الجيد

  • متى سيتاح لي تقبيل تلك الأعين السود ؟!

  • متى سيتاح ؟

  • لا أدري

  • ***

  • لقد عمّ المساء ولفعت آفاقنا سدفه

  • وحيانا

  • وجوم لم يزل يعتادنا من ليلة الوقفة

  • ومزق صمتنا قيد تثاءب موقظا رسفه

  • و " وصفي " هبّ يغدق من " سجائره " بلا كلفة

  • هلمّ انظر بنيّ من الثقوب ، أليس للشعري

  • ولا للطائر النسري

  • بما يبدو لعينيك من سماء السجن من ذكر

  • كما عاجت بنا هذا المساء بها لقد عاجت

  • آيّ الذكرى

  • وإنّي واثق من أنّها في هذه الساعة

  • ومن خلف الزّجاج بأعين وكفاء دماعة

  • إلى الشعرى العبور ترقرق العينين في لهفة

  • عسى أن يلتقي طرفي هناك بطرفها صدفة

  • متى يا حلوة النظرة

  • يكفّ زماننا عنّا ؟

  • ولو في عمره مرة

  • أذاه ونكتفي شره

  • متى ؟

  • من لي بأن أدري

  • متى ؟

  • يا ليتني أدري


أعمال أخرى مصطفى وهبي التل (عرار)



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x