طفل القرى ( محمود أمين )



  • ..

  • ..

  • .. قادما من بياض السريرة

  • ذاهبا فى بقايا الرماد

  • يستر الليل عريه

  • .. والمنافي بلاد

  • ..

  • ..

  • يأتي علانية

  • بلا لغة

  • فيخلع روحه في الليل

  • يلبس قبره

  • ويسير متكأ على أضلاعه

  • كالرمح يدخل أبجديات المدن

  • بيديه جثته الأخيرة

  • وهو يركض فى فضاء ليّنٍ

  • تحدوه نرجستان

  • من شفق ٍوماء

  • طفل القرنفل

  • جاء من بدء التشكل

  • فارعاً .. كالحزن

  • رهّاجاً ..كفاتحة الغناء

  • كان يغرس عمره ..

  • ويمر فيه

  • مرصعاً بدم المهاري ..

  • والبراري

  • حين يدخل فى شقوق الأرض

  • يخرج من حوافيها نوارس

  • ترتدي مطراً

  • وتصعد..

  • راحلاً..

  • نحو الأماسي البعيدة

  • والقصيدة .. أخته

  • متمازجان

  • وآمران

  • كأنهم فى زهوة الريحان

  • والتيجان

  • سيدة .. وسيد

  • ينحلّ من ليل العراق

  • صبابة

  • ويهل ّ فى جسر الرصافة

  • للمها .. وعيونهن

  • فتى ..حسيني الهوى

  • خصب التوجد

  • ناداه حلمٌ..

  • عندها..

  • مسّ النهار جبينه المحتدّ

  • أيقظ قلبه المسكون بالأخضر

  • وكان النهر يسبقه..

  • ويوسع فى الظما الممتد

  • كي يعبر..

  • قدماه سنبلتان

  • والنبع القديم على فراغٍ

  • يبتعد

  • و( سليم ) فاصلة الندى

  • للهاجس المائي..

  • آس النهر..

  • ميزان البراءة ..

  • نطفة منة خصب

  • روح لايلائمها جسد..

  • و( سليم ) مشكولٌ على جرحين

  • مسفوح ٌعلى أفقين

  • حدّهما..غمامٌ

  • أو زبد..

  • ويظل يكبر

  • كالمآذن فى تبتلها

  • كأوجاع البلاد

  • كرعشة الصوفي

  • عند مداخل الأوراد

  • ثم يشف

  • حتى ينتهي فى اللاأحد

  • و( سامراء ) عشب الروح

  • حالٌ يقبل الضدين

  • ساقية على قلبين

  • تنزح من حنين الروح لؤلؤه

  • وتسكب رهجها الأزلي

  • في جهة ..بزاوية الأبد

  • لكأمها كأسان في موال

  • راغا من أباريق الغناء

  • ولوّنا مرج العواصم..

  • وسامراء أول طعنة

  • فى خصر عاشقة

  • تذهّبها مفاتنها..

  • وآخر ماتكسر من مواسم

  • وسليم قادم

  • مثل أول عاشقٍ

  • وشم القوافل بالحداء

  • متوجاَ بالاشتهاء..

  • سبيكة ٌتدنو..

  • ..

  • ..

  • ( شمّر فؤادك

  • موسم النار اقترب

  • والليل أوّله خرافة

  • ثم آخره .. غضب )

  • ..

  • ..

  • لم يقترف وطناً

  • ولم يسحبه طفل الريح

  • نحو الريح

  • أشرف من فضاء الارض سهواً

  • بينما العشاق يفترشون أحلام الصبايا

  • فاكترى حلما..ونام

  • مثل نهرٍمن عقيق

  • زبرجدٍ غطّى سهول الليل ..

  • سارية ..

  • قوافل من توجع..

  • فاصلٍ من بوح

  • قطفٍ من غمام

  • ..

  • ..

  • الأرض فارغة

  • وسرب الطحلب الليلي غطّى حبّتي عينيه

  • يصعد فى اتجاه القلب

  • ينقش ماتكدّس من رخام

  • ( أي ريح ٍٍ اطفأت تفاح قلبي

  • فاستبد به الحنين..

  • عشبي الليلي يذبل ين أيديكم

  • وأنتم تورقون..

  • كل خبزٍ لايعمدني بماء الجوع

  • ..آثم

  • كل سنبلة تعرّت للجياع

  • خطيئة تمشي..

  • هذا قميص الرمل ضاق

  • عن الصحاري والمدى

  • وأنا هنا ..طفل ٌنهاي الملامح

  • قد تقوّس عمره

  • والقلب جامح

  • فافتحوا الأرض العصية باسمنا

  • تلك التى لاتستحي أن تنبت الأبناء

  • ثم تردهم فى احشائها شهداء

  • مثقوبين في أرواحهم

  • بدم الغياب

  • والأرض عاشقة

  • تراودنا..

  • فنعطيها يواقيت العيون

  • فلانخون

  • والأرض تابوت ٌلمن لايولدون

  • شرانقٌ.. من صمت

  • مرأة ٌ لظل الميتين على التراب)

  • ..

  • ..

  • ( كل المنافي مغلقة

  • كل المداخل تستعد إلى الرحيل

  • فاصعد حبال المشنقة

  • ياأيها الولد الجميل )

  • ..

  • ..

  • نهضت رقية بعدما

  • اكتظت عناصرها

  • ومالت نحو عاشقها

  • تلملم حلمه الغافي

  • تلونه بكحل الليل

  • تمزجه بنعناع الحقول

  • ( عيناك .. أحنى من رصاصة

  • ويداك أطهر من قتيل )

  • والآن سامراء

  • فليتحسس النخل القديم

  • مداره الأبدي

  • وليتراجع الموتى قليلاً

  • عند أول حافة للموت

  • لتصب كل الأرض في جهة

  • إلى حيث الفتى يغفو

  • (فكأنه ..للأرض .. ريحانة

  • ودماؤه..فى رملها ..قُبَلُ

  • إن صاحت النخلات : ظمآنة

  • لترقرقت .. من ريَهَ.. مُقَلُ )

  • ويعود نحو البدء

  • روحاً ترتدي جسدا..

  • ويرحل

  • كان يمعن في التلاشي

  • نحوشئٍ ..لانراه

  • وخلفه

  • يمشي هلالٌ

  • ليس ينضجه

  • مساء


أعمال أخرى محمود أمين



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x