على اطلال الحيرة ( محمد مهدي الجواهري )



  • وقفت عليه وهو رِمةُ أطلالِ

  • أسائله عن سيرة العُصُر الخالي

  • مضَوا أهلُه عنه وخُلّف موحشاً

  • معاصرَ أجيال مترجمَ أحوال

  • خليلَيَّ ما لوح الكتاب مخلَّداً

  • [أفصحَ منه وهو مندرس بالي

  • مهيجَ بلبالٍ " المناذرةِ" الأولى

  • بأنسك هجتَ اليومَ بالحزن بلبالي

  • أهابُك إنْ أدنو اليك كأنني

  • أرى الملكَ الغضبانَ َفي دسته العالي

  • أفي يوم بؤسٍ أم نعيم زيارتي

  • إليك لَقد خاطرت بالنفس والمال

  • أخاف " أبا قابوس " أن لا يسره

  • لساني ولا يُرضيه شكلي ولا حالي

  • أبعد ابن ذبيانٍ زيادٍ لسانِهِ

  • ونابغِه يُصغي ليسمعِ أقوالي

  • بلادك يا " نُعمان " سلْ كيف اصبحت

  • فغيرُك ليس اليوم عنها بسآل

  • فلا تحسبنْ أن العروبة معقِلٌ

  • منيعٌ : فقد أضحت نِهابباً لدُخّال

  • ولا تحتقرْ هذا المقالَ فانه

  • وإن قلَّ . يكبو دونه كل ُّ قوّال

  • لقد أعدت العربَ المقاويلَ رطنةٌ

  • وزمزمةٌ ليست بزجر ولا فال

  • لو أن " زياداً" و " المنخّلَ" راجعا

  • زماني لما جاءا براء ولا دال

  • يَعيبُكِ يا أم الجمال مبغَّضٌ

  • من القول عارٍ عن جمال وإجمال

  • خليليّ باع الناس بخساً بلادهم

  • فما لي وحدي سُمتها الثَمن الغالي


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x