حنين ... ( محمد مهدي الجواهري )



  • أحِنُّ إلى شَبَحٍ يَلْمَحُ

  • بِعينَيَّ أطيافُه تَمْرَحُ

  • أرى الشَّمْسَ تُشْرِقُ من وجهِهِ

  • وما بينَ أثوابِه تجنح

  • رضيِّ السّماتِ ، كأنَّ الضَّمير

  • على وَجْهِهِ ألِقاً يَطْفَح

  • كأنَّ العبيرَ بأردانهِ

  • على كلِّ " خاطرةٍ " يَنْفح

  • كأنَّ بريقَ المُنى والهنا

  • بعينيهِ عن كوكبٍ يقدح

  • كأنَّ غديراً فُويقَ الجبينِ عن

  • ثقةٍ في " غدٍ" يَنْضَح

  • كأنَّ الغُضونَ على وَجْنَتيهِ

  • يكنُّ بها نغمٌّ مُفرِح

  • كأنَّ بهامتهِ منْبعَاً

  • من النُور ، أو جمرةً تجدح

  • كأنَّ " فَنَاراً " على " كاهل "

  • يُنارُ بهِ عالَمٌ أفسح

  • وآخَرَ شُدَّتْ عليه يدٌ

  • فلا يَسْتَبينُ ! و لا تُفْتَح !

  • أحنُّ إليهِ بليغَ الصُمُوت

  • معانيهِ عَنْ نَفْسِها تُفْصِح

  • تَفايَضَ منهُ كموجِ الخِضمِّ

  • أو لحنِ ساجعةٍ تصدَح

  • جَمالٌ . وليسَ كهذا الجمال !

  • بما بهرَجَتْ زِينةٌ يُصْلَح

  • كأنَّ الدُّهورَ بأطماحِها

  • إلى خِلقةٍ مِثْلِهِ تَطْمَح

  • كأنَّ الأمورَ بمقياسهِ

  • تُقاسُ فتؤخذُ أو تُطرح

  • كأنَّ الوجوهَ على ضَوئهِ

  • نلوحُ فتَحْسُنُ أو تَقبح

  • يُداعِبُني إذ تَجِدُّ الخُطوبَ

  • فأمْزَحُ منها كما يَمْزَح

  • يُشَدُّ جَناني بعَزْماتهِ

  • ودمعي بِبَسْماتهِ يُمْسَح

  • ويُبْرِدُ نَفسي بأنفاسهِ

  • إذا لَفَّني عاصفٌ يَلْفَح

  • ويَطْرقُني كلَّما راودَتْ

  • ضميريَ فاحشةٌ ترشَح

  • وكِدْتُ أُطاحُ بإِغرائِها

  • فأحْدو ركائبَ مَنْ طُوِّحوا

  • فيمشي إليَّ وثِقْلُ الشُكوك

  • مُنيخٌ على النَفْسِ لا يَبْرَح

  • وقد أوشكَ الصَّبرُ أنْ يلتوي

  • ويَكسِرَهُ المُبْهِضُ المُتْرِح

  • وحينَ تكادُ شِغافُ الفؤاد

  • بِسِكّينِ مُطْمِعةٍ تُجْرَح

  • وإذْ يُركِبُ النَفْسَ حَدَّ الرَّدى

  • عِنانٌ من الشرِّ لا تُكبَح

  • وإذْ يعْصُرُ القلبَ حُبُّ الحياة!

  • وكأبوسُ حِرمانها المُفْدِح

  • فيرفعُ وجهي إلى وَجهِه

  • ويقرأُ فيه ويَسْتَوضِح

  • فأرجفُ رُعباً كأنَّ الحشا

  • تَخَطَّفَهُ أجدَلٌ أجدَح

  • وأفْهَمُ مِنْ نظرةٍ أنَّني

  • لشرٍّ فكَرْتُ بهِ أصْلُح !!

  • وأنَّ الضَّميرَ بغيٌّ يجيء

  • لها " الَّليلُ " ما " الصُّبْحُ " يَستقبِح

  • وأنْ ليسَ ذلكَ مِنْ دَيْدَنٍ

  • لِمَنْ هَمّهُ عالَمٌ أصْلَح

  • فأنهالُ لثماً على كفّهِ

  • وأسألُ عفواً وأسْتَصْفِح

  • أحِنُّ له : وكأنَّ الحياةَ

  • خضراءَ مِنْ دونه ، صَحْصَح

  • أحِنُّ له : وأحبُّ الكَرَى

  • لسانحةٍ منهُ قد تَسْنَح

  • أحِنُّ له : ليسَ يَقْوَى النَّعيمُ

  • وكُلُّ لذاذاتهِ مُرْبِح

  • ولا كلُّ ما نَهَزَ الناهِزون

  • من المُمتِعاتِ وما استَنْزَحوا

  • ولا كلُّ ما أمَّلَ الآمِلون

  • ولا مُخْفِقٌ منهُ ، أو مُنْجَح

  • لِتَعْدلَ مِنْ ثَغْرهِ بسمةً

  • بها نَسْمةُ الخْلدِ تُسْتَرْوَح

  • فيا ليتني بعضُ أنفاسهِ

  • لأمْنَحَ مِنْهُنَّ ما يُمْنَح

  • ويا ليتني " ذرّةٌ " عندَه

  • لأسْبَحَ في فَلَكٍ يَسْبَح

  • أحنُّ إلى شبحٍ يلمحُ

  • بعيَنَّي أطيافُه تَمْرَح


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x