تحية الحلة.. ( محمد مهدي الجواهري )



  • عفواً إذا خانني شعري وتبِاني

  • فلُطفُكُم لا أوفِّيهِ بشُكْرانِ

  • وقد يُهوِّنُ عند المرء زلتَه

  • إحساسُه أنه ما بينَ إخوان

  • غطارفَ الحلةِ الفيحاءِ أنكُمُ

  • في كل مَكرمُةٍ فِرسانُ ميدان

  • وليس إحسانُكمُ نحوي بمبتَدعٍ

  • هنا منابتُ ألطافٍ وإحسان

  • للعُرْبِ سفرُ نقاباتٍ مُضيَّعةٍ

  • باقٍ لديكم عليه خيرُ عُنوان

  • ملامحٌ عرَبيّاتٌ مُخبِّرةٌ

  • بأنكُم خيرُ منسوبٍ لقَحطان

  • أتيتُ ربةَ أشعاري أُناشدُها

  • عَوناً على الشعر أو صَفحاً عن الجاني

  • ورُحتُ منها على وَعدٍ بمغفرة

  • إنْ لم يُسدِّدْ خطايَ اليومَ شيطاني

  • وجئتُ مَحفِلَكُم أمشي على ثقةٍ

  • من ربّةِ الشعر عندي صَكُ غُفران

  • أبناءَ بابل للأشعار عندَكُمُ

  • عِمارةٌ لم يشيَّدْ مثلَها بانِ

  • ودولةٌ برجال الشعر زاهرةٌ

  • معمورةٌ بمقاطيعٍ وأوزان

  • أقمتمُوها عُصوراً في رعايتِكم

  • لم تَخلُ من آمرٍ منكُم وسُلطان

  • طوعَ الأكُفِّ دواوينٌ مشهَّرة

  • وفي الزوايا مُضاعٌ ألفُ ديوان

  • هنا نَمَتْ عذَبَاتُ الشعر وارفةً

  • غصونُها قبل سوريّا ولُبنان

  • وعنكُمُ أخَذَتْ مِصرٌ مساهِمةً

  • في مُعجِبٍ من طريف القول فَينْان

  • ومن شعور الفراتِينَ قد نَهِلَت

  • أرضُ العراق وعبَّتْ أرضُ بَغدان

  • لكنني مستميحٌ عفوَكم كَرَماً

  • اذا عَتَبتُ عليكم عَتْبَ غضبان

  • وان نَكِرتُ عليكم سيرَ متَّئدٍ

  • وان طَلَبتُ اليكم سيرَ عَجلان

  • وإن أردت لكم شِعراً يُجَسُّ به

  • نَبْضُ السياسةِ من آنٍ إلى آن

  • يكون منها بمرصادٍ يقابلها

  • وجهاً لوجهٍ على حدٍ وميزان

  • وفي العواطف أمواهٌ مُرَقْرَقَةٌ

  • وتارةً هو تسعيرٌ لنيران

  • شعراً تُعالَج أبوابُ الحياة به

  • يكونُ عن كل ما فيها كإعلان

  • نَسَجتُمُ بُردةً للشعر ضافية

  • أتقنتُمُ لُحمَتَيها أيَّ إِتقان

  • ماشتْ عصوراً طِوالاً وهي زاهيةٌ

  • نُوراً لملك وتزييناً لتيجان

  • ولو أردَتُم لكانَتْ زينةً لكُمُ

  • بها يُفاخَرُ ماكرَّ الجديدان

  • أتاكُمُ عالَم ثانٍ فكانَ لكم

  • أن تُبرزوها بشكل مُونِقٍ ثان

  • وكان يكفيكُمُ حِفظاً لرَونقِها

  • أنْ تأخذوها بأصباغٍ وألوان

  • لا أدَّعي أنني أولَى بتَكرِمةٍ

  • وأنني فوقَ أصحابي وأقراني

  • ولا أُعرضُ اني طائشٌ فرحاً

  • وان تَذكَّرتمُوني بعد نِسيان

  • لكنما سرَّني أن الفراتَ به

  • يُقامُ أولُ تكريمٍ لفنّان

  • ناشدتُكم بالحَمِيّات التي دفعت

  • بكم لذكرِيَ والإِعلاءُ من شاني

  • وبالمزايا الفُراتِيّات هذَّبها

  • جورُ الطُغاةِ وكم فضلٍ لطُغيان

  • ألا اجتهَدْتُم بأن لا تتركوا لَبِقاً

  • أو نابغاً عبقرياً طيَّ كتمان

  • قد يَبعَثُ الشاعرَ الحَساسَ مزدهراً

  • تقديرُ عاطفةٍ منه ووجدان

  • وقد تَبوخُ على الأهمال مَوهِبةٌ

  • لو أُلْهِبَت لرأيتُم أيَّ بَركان

  • أنا الدليلُ على قَولٍ أردتُ به

  • أن لا يكونَ له غَيري كبُرهان

  • تناوشتْني من الأطراف ناهشةً

  • لحمي عصابةُ أضباع وذُؤبان

  • كالتْ ليَ الشَتْمَ ما شاءَت مكارمُها

  • سمحاءَ من دون تطفيف ونُقصان

  • وحسبُكُم وعليكُمْ شرحُ مُجمَله

  • أن لم يكن شتمُ إنسانٍ لإنسان

  • وان صَدَقتُ فما للقوم من غَرَضٍ

  • إلا إماتةُ حِسٍ فيَّ يقظان

  • ولم أجدْ ما يُنَسَّيني مَضاضتَها

  • إلا عواطفَ خُلاّنٍ وخُلْصان

  • وانني إنْ رَمَتْني أعينٌ خُزُرٌ

  • فانَّ أعينَكُم باللطفِ تَرعاني

  • في الشعر شَحْذٌ لعَزْماتٍ ومُحتَسَبٌ

  • لطارئآتٍ وترويضٌ لأذهان

  • خذوا بما ضمَّت " الفيحاءُ " من غُرَرٍ

  • مْخَلَّداتٍ وما ضَمَّ " الغَرِيّان "

  • ونوِّهوا باسمِ أهليها لتَسمَعَهم

  • - ولو على الرغم منها – صُمُّ آذان

  • ودَرِّسوا نشْكم من شِعرِهم قِطَعاً

  • مُصوِّراتٍ لأفراحٍ وأحزان

  • هنا بـ " بابلَ " قام الفنُّ تُسنِدُه

  • حضارةُ المُلكِ من أزمانِ ازمان

  • هنا مَشَى الفذُّ " بانيبالُ " مُزدَهياً

  • في موكِبٍ بغُواةِ الفنِ مُزدان

  • تَرجَّلَ المُلْكُ إكراماً له ومَشَتْ

  • خواشعاً – ساسةٌ غُرٌّ – كرُهبان

  • مُقَدِّرين من النحّات موهبةً

  • هي النُبُوّةُ من وحيٍ وإيمان

  • من هاهنا كان تحضيرٌ لأنظمةٍ

  • في المشرِقَينِ وتمهيدٌ لأديان

  • تشريعُ بابلَ هزَّ الناسَ روعتُه

  • من قبلِ أن يعرِفوا تشريعَ يونان

  • للآنَ يُحتاجُ في إصلاحِ مملكةٍ

  • نظامُ دولةِ آشورٍ وكِلدان

  • هنا " حمورابِ" سنَّ العدلَ معتمداً

  • به على حفظِ أفراد وعمران

  • شكراً جزيلاً لأفواهٍ تُعطِّرُني

  • بكل مُمتْدَحِ الأسلوبِ حَسّان

  • رّيانةً بمُذابِ العاطفاتِ أتَتْ

  • تسعى لقلبٍ من الإخلاص رَيان

  • ولو تمكَّنتُ قدَّمتُ الفؤادَ لكم

  • لكنَّ تقديمَ إحساسي بإِمكاني


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x