بعد المطر ( محمد مهدي الجواهري )



  • عاطى نباتُ الأرض ماءَ السما

  • مالا تُعاطيه كؤوسُ الرحيقْ

  • وبات إذ حطَّ بها ثِقْلَه

  • يكلِّف الأرض بما لا تُطيق

  • أوشكتِ القِيعانُ ، إذ فُتّحت

  • لها السما ، مما عراها تَضيق

  • واهتدت الشمس لتجفيفها

  • فابتعثتْ شكرَ النبات الغريق

  • الجوُّ زاهٍ ، والثرى فائحٌ

  • ومنظر الأرض لطيفٌ أنيق

  • والعُود يهتزّ لمرِّ الصَّبا

  • والروضُ من سَكرته لا يُفيق

  • والغيثُ يَهمي أين من صَفوهِ

  • وهو جديدٌ ، خمرُ دنٍّ عتيق

  • تفتَّحي خُضْرَ الرُّبى للنَّدى

  • في مَبسِم الفجر – متى شئتِ – ريق

  • وعطّري ريحَ الصَّبا بالشَّذى

  • وانفتقي عن فار مسك فتيق

  • كلُّ فصولِ الدهر لا تُشترى

  • بالنزْر من نَشْرِ شذاك العبيق

  • جاء الربيعُ الطلق فاستبشري :

  • غريمُكِ البردُ طريدٌ طليق

  • مثل الذي لاقيت من ذا وذا

  • يصدف في الدهر انفراجٌ وضيق

  • صوبَ الحيا رفقاً فكم لطمة

  • أنزلتها قسراً بخدِّ الشقيق

  • كأن نَضْحَ القَطْرِ من فوقه

  • ذائبُ دُرٍّ في أواني عقيق

  • إني تخالفت وزهرَ الرُّبى

  • والكلُّ منا ذو مزاج رقيق

  • أنفاسها نشرُ شذىً نافحٍ

  • وحرّ أنفاسي شواظُ الحريق

  • كلُّ وجوه الأرض مكسوَّةٌ

  • لفائفَ الأزهار حتى الطريق


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x