الفرات الطاغي !... ( محمد مهدي الجواهري )



  • طغَى فضوعف منه الحسنُ والخَطَرُ

  • وفاض فالأرضُ والأشجارُ تنغمِرُ

  • وراعت الطائرَ الظمآنَ هيبتُه

  • فمرَّ وهو جبانٌ فوقَه حذِر

  • كأنما هو في آذيِّه جَبَلٌ

  • على الضفاف مُطلٌّ وهي تنحدر

  • رَبُّ المزارعِ والملاّحِ راعَهما

  • بالحول منه عظيمُ البطش مقتدِر

  • باتت على ضَفَّتيه الليلَ تحرُسُه

  • غُلبُ الرجال لما يأتيه تنتظر

  • راحو أُسارى مطأطين الرؤوسَ له

  • وراح طوعَ يديه النفعُ والضرر

  • مَشَى على رِسْلِه لا الخوفُ يَردَعُه

  • ولا عن الفِعلة النكراءِ يعتذِر

  • ومر يَهزَأ من أيد تقاومه

  • تسعَى لتحكيم أسداد وتبتدِر

  • فكلُّ ما بلغَ الانسانُ من عَنَتٍ

  • قُوى الطبيعةِ تأتيه فيندحِر

  • وما " الفرات ُ " بمسطاعٍ فمختَضَدٍ

  • ولا بمستعبَد بالعُنفِ يُقتَسر

  • كم من معاركَ شنَّ الفنُ غارتَها

  • على " الفرات " ولكنْ كانَ ينتصر

  • نَموذَجٌ " للأنانيينَ " ليس له

  • ولا عليه ، أفازَ الناسُ أم خسِروا

  • في حينَ باتَ جميعُ الناس يُرهبُهم

  • في كل ثانيةٍ عن سَيره خَبَر

  • ملءُ القلوب خشوعٌ من مهابتِه

  • وملءُ أعينهم من خوفِه سَهر

  • وراح شُغْل النوادي عن فظاظته

  • يُجرى الحديثَ وفيه ينقضي السهر

  • ورُوِّعَ السمعُ حتى بات من ذَهَل

  • يود سَمعُ الفتى لو أنه بَصَر

  • واستُبطِئت عن نَثَا أخباره بُرُدٌ

  • واستُنهِضَ البرقُ يُستقصي به الخَبَر

  • هو " الفرات " وكم في أمره عَجَبٌ

  • في حالتيهِ وكم في آيِه عِبَر

  • بينا هو البحرُ لا تُسطاع غضبتُه

  • إذا استشاطَ فلا يُبقي ولا يَذرَ

  • إذا به واهنُ المَجرى يعارِضُه

  • عودٌ ويمنعه عن سيره حَجَر

  • طَمَى فردَّ شبابَ الأرض قاحلةً

  • به وعادت إلى رَيعانها الغُدُر

  • وأشرفت بقعةٌ أُخرى ألَّم بها

  • على الممات فأمسَت وهي تُحتَضر

  • وودَّعَ الزارعون الزرعَ وانصرفوا

  • للماء ما زَرَعوا منه وما بَذَروا

  • من كان بالامس يعلو وجهَهُ فرحٌ

  • بما يُرجِّيه غطَّ وجهَه كَدَر

  • وقطَّبت بعد تهليل أسرَّتُه

  • وبان فوق خُطاه الضعفُ والخَوَر

  • صُبَّت عليها بلاياه ونقمتُه

  • أنا " القصورُ " فلا خوفٌ ولا حذَر

  • طافت عليه حنايا الكوخ واقتُلِعَتْ

  • مضارِبُ البيت منه فهي تنتثر

  • غط الهديرُ فغضَّت منه ثاغيةٌ

  • ورددت ثغيّها من خلفِها أُخر

  • واستحكمت ضجةٌ من كل ناحية

  • جاءت إليها بموتٍ عاجلٍ نُذُر

  • ورُبَّ طالبةٍ بالماء راضَعَها

  • ورب عاريةٍ بالماء تأتزر

  • وصفحةٍ من بديع الشعر منظرهُ

  • طامي العُباب مُطِلاً فوقَه القَمَر

  • وقد بدت خضرةُ الأشجار لامعةً

  • مغمورةً بسناه فهي تزدهِر

  • ومن على ضَفَّتيه انصاعَ منغمرا

  • في الماء نصفٌ فوقَه الشَجر

  • باتت على خَطَرٍ ناسٌ بثورته

  • وراح يؤنُسنا في المنظر الخَطَر

  • وهكذا الناسُ يُغريهم تخيُّلُهم

  • حتى يَجيئوا الى البَلْوى فيختبروا

  • كما أتى الحربَ فنانٌ ليرسُمَها

  • في حينَ آخرُ يُصلى جسمَه الشرَر

  • روحٌ جرت لم يُردْ نَفعا بها بدنٌ

  • وعسجدٌ سال إلا أنه هَدَر

  • هذا المشيِّدُ للعُمران ريِّقَه

  • في الرافدين به العُمرانُ يندثر

  • كان العراقُ سواداً من مزارعه

  • على بنيهِ يفيءُ الظلُ والثَمَر

  • تَفيض خيرا على الأقطار غلَّتُه

  • موفورةً لسنين الجوع تُدَّخر

  • ووزّع الماءَ عدلاً في مسايله

  • فكلُّ ناحيةٍ يجري بها نَهَر

  • باسم " الفرات " وتنظيمٍ له خُلقتْ

  • دوائرٌ لم يَبِنْ من سعيها أثَر

  • أغفَت طويلاً ولما هاجَ هائجُه

  • جاءته بعد فواتِ الوقتِ تبتدِر

  • وهاهو الماءُ موتٌ في زيادته

  • وفي النقيصةِ مسروقٌ فمُحتَكَر


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x