إلى الباجة جي " في نكبته"!.. ( محمد مهدي الجواهري )



  • ءألا إنما تَبغي العُلى والمكارمُ

  • من الله أن يَبْقى لهنَّ " مُزاحمُ "

  • فتى الدولةِ الغراءِ تَعْلَمُ أنَّهُ

  • عليها إذا نام الخليوّنَ قائم

  • وذو الحكْمِ مرهوباً على المُلكِ ساهرٌ

  • وفيما يصونُ الحكْمَ والمُلْكَ حازم

  • وذو الخُلُقِ الضّافي يَخالُ مرّفهاً

  • وفي الصدر أمواجُ الأسى تتلاطم

  • يَبِيتُ على شوكِ القَتادَ وَينْطوي

  • على مَضَضِ حتى تُرَدَّ المظالم

  • عليمٌ بآدابِ السياسةِ تَنْجلي

  • لِفِطْنَتِهَ أسرارُها والطلاسم

  • ضمينٌ إذا ما الجوُّ غامَ بطاريءٍ

  • جليلٍ ؛ بأن تَنْزاحَ عنه الغمائم

  • على وجهِهِ سِيماءُ أصيدَ أشوسٍ

  • وفيه من النفس الطَّموحِ علائم

  • جَهيرٌ يرى الأقوامُ عندَ احتدامِهِ

  • إذا أغضبوهُ كيْفَ تدأى الضَراغم

  • وفي العنفِ فَهوّ الأبْلَقُ الفرد مَنْعَةً

  • وفي اللِّينِ فهو المصحبُ المتفاهم

  • لقد مارس الأيامَ ذو خبرةٍ بها

  • ذكيٌّ لحالاتِ الزمان ِ مُلائم

  • وما هو إن خيرٌ تحداهُ طائشٌ

  • ولا هو إن خيرٌ تعدّاهُ نادم

  • ومرتقبٌ للشرِ والشرُّ غائبٌ

  • و مسْتَحْقِرٌ للشرّ والشرُّ قادم

  • على ثقةٍ أنَّ الحياةَ تَراوُحٌ

  • نسائمُها جوّالةٌ والسمائم

  • وماشٍ إلى قلبِ الحقودِ بِحيلةٍ

  • يُداوي بها حتى تُسَلَّ السّخائم

  • وقد عَلِمَ الأقوامُ أنَّ مُزاحماً

  • من الشعبِ مخدومٌ وللشّعبِ خادم

  • ولما اعتلى دَسْتَ الوزارة وُطّدَتْ

  • بهمتِهِ آساسُها والدعائم

  • عفيفُ يدٍ لا يَحْسَبُ الحُكمَ مَغْنّما

  • ولو شاء لم تَعْسُر عليه المغانم

  • ترفعَّ عن طرْقِ الدنايا فمالَه

  • سوى المجدِ والقلبِ الجريءِ سلالم

  • لقد سرّني أنَّ الزّمانَ الذي سطا

  • عليكَ بحربٍ عاد وَهْوَ مُسالم

  • وأن ظروفاً ضايَقَتْكَ عوابساً

  • أتتك تُرَجِّي العفْوَ وَهْيَ بواسم

  • وقد أيقَنَتْ إذ قاوَمَتْكَ كوارثٌ

  • بأنَّكَ لا تُسطاعُ حينَ تُقاوم

  • وَجَدْتُك خشن المسّ تأبى انحلالةً

  • وتَنْحَلُّ في البلوى الجلودُ النواعم

  • تلقيت يَقْظانَ الفؤادِ حوادثاً

  • يُرَوَّعُ منها في التَّخَيُّلِ حالم

  • وقد كنتَ نادَمْتَ الكثيرَ فلم تَجد

  • على حينَ عَضَّتْ كُرْبةٌ مَنْ تُنادِم

  • وقد كانتِ الزلفى إليكَ تَزاحُماً

  • فأصْبَحَ في الزُّلفْى عليكَ التزاحُمُ

  • ولم تُلْفِ لما استيقظ الخطبُ واحداً

  • من َ المانحيكَ الوُدَّ والخَطْبُ نائم

  • وأنت عَضَدْتَ الملك يَومَ بدا له

  • يُهدِّدُهُ قَرْنٌ من الشرّ ناجم

  • تكفَّلْتَهُ مُسْتَعْصِماً بك لائذاً

  • وليس له إلاكَ واللهُ عاصم

  • ولم أرَ أقوى منكَ جأشاً وقد عدَتْ

  • عليكَ العوادي جمةً تتراكم

  • وأُفرِدتَ مِثْل السيفِ لا مِنْ مُساعِدٍ

  • سوى ثِقةٍ بالنفس أنَّكَ صارم

  • ولمّا أبَىَ إلا التَّبلُّجَ ناصعٌ

  • من الحق لم تقدِرْ عليهِ النمائم

  • ولم يجدِ الواشون للكيدِ مَطْمَعاً

  • لديكَ ولم يَخْدِشْ مساعيك واصم

  • خرجْتَ خروجَ البدر غطَّتْ غمامةٌ

  • عليه وسرُّ المجدِ أنَّكَ سالم

  • فللتُرْبِ أفواهٌ رمتْكَ بباطلٍ

  • ولا سَلِمَتْ أشداقُها والغلاصم

  • وحُوشيِتَ عن أيّ اجترامٍ وإنّما

  • تُدَبَّرُ من خَلْفِ الستارِ الجرائم

  • وصَقْرٍ تحامَتْهُ الصقورُ وراعها

  • من النظر الغضبانِ موتٌ مُداهم

  • لقد أحكمت منه الخوافي خؤولةً

  • ومتت إلى الأعمام منه القوادم

  • فتى " الحلةِ " الفَيْحاءِ شَدَّتْ عُروقَهُ

  • بناتُ الفراتِ المنجِباتُ الكرائم

  • فجئن بأوفى من تُحلُّ له الحُبا

  • وأمتنَ مَنْ شُدَّتْ عليهِ الحيازم

  • وطيد الحجى لم تستجدّ له الرُّقَى

  • صغيراً ولم تَعْلَقْ عليه التمائم

  • وداهية أعلى العراقَ بمجلسٍ

  • تصافِحُهُ فيه دُهاةٌ أعاظم

  • يمثل شعباً يستعدُّ لنهضةٍ

  • يُرَدُّ عليها مجدُهُ المتقادم

  • وألطفُ ميزاتِ السياسيِّ أنّه

  • أديبٌ بأسرارِ البلاغةِ عالم

  • يؤّيدهُ ذهْنٌ خصيبٌ ومنطقٌ

  • متينٌ كهُدابِ الدِمَقْسِ وناعم

  • ورنانةٍ في المحْفِلِ الضَّخْمِ فذّةٍ

  • تَناقَلُها عن أصغريهِ التراجم

  • بعيدة مرمى مستفيضٍ بيانُها

  • يجيْ بها عفواً فتَدْوي العواصم

  • ومحتملٍ للحقِ مستأنسٍ به

  • يُرَجّيهِ مظلومٌ ويَخشَاهُ ظالم

  • يَسُدُّ طريقَ الخَصْمِ حتى يردَّهُ

  • إلى واضحٍ منْ حُكمِهِ وَهْوَ راغم

  • وقد أرضت المظلوم والظلمُ مُغْضَبٌ

  • مواقِفُهُ المستعلياتُ الحواسم

  • وإنَّ بلاداً أنجبتْكَ سعيدةٌ

  • وشعباً تَسامَى عِزُّهُ بك غانم


أعمال أخرى محمد مهدي الجواهري



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x