محرقة النخيل ( محمد شيكي )



  • هي رحلة أخرى اذن...ا

  • بلدي طوفان أقبية غرثى ولا شيء بين يدي.

  • النارتحرقني

  • من حولي ومن تحتي ومن حول ما ملكت نجوم الليل،

  • هي آخر لحظة لاحتفاء العشب بالصحراء،

  • ها كل المدى حجر

  • وها هي الكلمات تخرج مرة أخرى

  • من معاجمها،سكرى بتلاوين المفردات:

  • الضد يساوي ضده، والحرف أمضى

  • وثيقة النكران،

  • يجر حينا وسنان سباته كي لا يرى

  • خزي اللغات، وتارة يبكي،

  • يصير الآن مطية لارتكاس الصوت، بحت معانيه

  • لا شيء في المعنى الا رجة التأويل تأتي من وراء

  • الطائرات المدججة بالغضب،

  • وأنا هنا،

  • أرقب خلف محراب الصلاة جيوشهم

  • تأتي،

  • تحاصر في العراق نخيله، وصهيله ،

  • يدوسون الغمام ويخنقون الطفل قبل صرخته الأولى

  • أحرك سبابتي قبل تسليم الصلاة وأدعو الرب :

  • " حول إصبعي الى مهماز يفقأ عين الظلام ،

  • طول سجدتي حتى يقول قومي من ورائي آمين.

  • "وكان الصدى رملا توزع في العيون

  • فلا شيء يبدو في الافق غير محرقة النخيل....

  • ما زلت وحدي..

  • .وأنا رديف الموت - : أداهنه

  • ولا أحد يمد مخمصة احتضاري بالهواء

  • صار المدى غيهبا، والطائرات تمدني بالموت لا،

  • لا تقتلوا وجع الولادة،

  • اتركوا أمي تستحم بماء مخاضها، قبل الرحيل

  • لتنجب نخلة أخرى تغامر في اشتعال النار

  • أو تلد الصهيل...لا،

  • لا تحرقوا سعف النخيل،

  • هو ما تبقى من بلادي

  • هو زورقي نحو النجاة وملجأي نحو الفرات ،

  • ومخبأي وقت الحصار،

  • هو ما تبقى من بلاد، تحرث أرضها الطلقات ورائحة الجثت..

  • ***

  • تابوت يحدثني:

  • " ملت قبل القصف ثم اتكأت على فخد أمي،

  • أحتمي بذبيب الخوف يسري في عروق دمائها،

  • دمعها غطى دموعي لحظة قبل الوداع.

  • ورمقت الكحل فوق رموشها، فرأيته

  • بدرا تمطاه الحريق

  • . يا رفيقي أين الطريق؟

  • تكرر القصف المخيف

  • / تضمني أمي الى حليب الثدي/

  • اشرب ولا تكثرت،

  • ستعيش كي تبني دمار القصف،

  • كي ترسم رقصة" الميجانا" على أسوار المدرسة...

  • اشرب كي ينبت القسام في روح شهقتك الأخيرة،

  • لكنني لما التمست رحيق حليبها، سكت النهار،

  • وأبرق الليل الطويل بقصفه، بسط الجنود حريقهم في كل الجهات،

  • وأشعلوا النيران في ماء الفرات،

  • أسقطوا صدر أمي لتمتزج دمائي بالحليب،

  • ولا عجب..

  • بئر من البترول أغلى من حياتي لا عجب...

  • أين العرب؟

  • ما زلت وحدي، لاعرب..

  • وحدي يستبيحني العراف،

  • آتيه من باب الخروج الى الحقيقة،

  • لكنه يأتي يراوغني ليدخل بيتي من نوافذها

  • ويغتال الحقيقة والسلام


أعمال أخرى محمد شيكي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x