في صباه ( محمد سعيد الحبوبي )



  • هَلْ إنعَقدَت أكاليل الشِعور

  • على غير ِالأهِلٌةِ والبِدورِ

  • وهَلْ سَفِرَتْ براقِعُ مِنْ شقِيقٍ

  • عَلى الوَجناتُ مِنْ نار ٍونور

  • خدودٌ بالجمالِ مورداٌتُ

  • والحاظ فترنَ عن الفتورِ

  • وأجسامُ تَكادُ تَذوبُ لُطفاً

  • باكبادٍ تقِدٌ مِنَ الصخورِ

  • وانسُ من ظباء الحي تعدوا

  • أنيساتُ المجالس غيرَ نورِ

  • تبرٌجها الملاعِبُ والمَلاهي

  • مفضضٌة المَباسم والنحورِ

  • فما ادري ثغوراً من عِقودٍ

  • تُفَصٌل أم عِقوداً مِنْ ثغُورِ

  • معاطفَهنٌ أغصان المَغاني

  • وأوجُهُهُنٌ أقمارَ الخِدورِ

  • جُزِينَ الرمل في أحقافِ رَملٍ

  • تَكاد تَسِلٌ أثناء الخِصورِ

  • وارَّجن الحمى باريج مِسكٍ

  • ركَبْنَ حقاقَه فوقَ الصِدور

  • مراشِفَهُنٌ والمُقَل السَواهي

  • تُريكَ الحُسنَ في جورٍ وجور

  • وفي وجناتهن رياضُ حُسنٍ

  • واقمارٌ فمن نور ونور

  • فلم نعرف محولاً في ربوع

  • ولم ندرك سراراً في شهور

  • ومخطفة الحشا تختال تيهاً

  • كخوط البان في كفٌي هَصور

  • إذا بَرَزت أذالَتْ ليل شِعرٍ

  • فتبرز بالستور ِ مِنَ الستور

  • ولو سَفِرَت لَجَلٌلَها سناها

  • فتحجب بالسفور ِ عَن السِفور

  • ترى نظري اذا طلَعَتْ إليها

  • على صدق ِ الهَوى نظَر الغيور

  • تُعاطيني على نَغم الأغاني

  • وتشُدٌني على نَطَف الخِمور

  • حمياَّ عتقَّ العصَّار منها

  • مجدَدٌةُ البَشاشة والسِرور

  • أضَأنا في سَناها وأستَنِرنا

  • فما ندري العشىّ من البِكور

  • لَقَدْ لَمَعَتْ بمُرتَبَعي فأضحى

  • سَواءُ طُورَ سيناءُ وطوري

  • اذا نَظرَتَ نمير الماءَ قالتْ

  • فَغضٌ الطَرف إنٌكَ مِنْ نمير


أعمال أخرى محمد سعيد الحبوبي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x