ذا حِس طارٍ او ضميرك خفوقهْ ( محمد بن لعبون )



  • ذا حِس طارٍ او ضميرك خفوقهْ

  • يدقّ به من نازح البين دَقَّاق

  • الحيّ هُو حيك وطابت وفوقهْ

  • والدار هي دارك وهذيك الاسواق

  • يا عبيد خل اللي تشكل بسوقهْ

  • شيخٍ وهو عبدٍ يذكر بالاعماق

  • يا قلب وان كانت علومك صدوقهْ

  • بينك وبين الدار عهدٍ وميثاق

  • شرواك ينشد عن مغاني تروقهْ

  • حيثك محبٍّ للمغاني ومشتاق

  • تذكر بها عيش مضى ما تذوقهْ

  • يا عونة الله يوم تقسيم الارزاق

  • إلا ولك فيها مقامٍ طروقهْ

  • يا عبيد لبسك ناعم الشاش ورقاق

  • العبد عبدٍ هافياتٍ عموقهْ

  • ان جاع باق عمومته وان شبع ماق

  • والحرّ حرٍّ يرفعنه سبوقهْ

  • والبوم يلعي بين الاَسواقْ خفاق

  • بع بالهجير وصال حيٍّ تشوقهْ

  • دارٍ عساها للرزايا بتيفاق

  • دار الثنا للي بها والمعوقهْ

  • لو هي عن الدولة على سبعة احواق

  • دارٍ بها الوالد كثيرٍ عقوقهْ

  • واللي يعقونه مصلين الاشراق

  • راعي الوفا منهم عميله يبوقهْ

  • تلقاه حلافٍ مهينٍ و ملاق

  • بأركانها المستور ضاعت حقوقهْ

  • وحقوق داني الجد جت له بالاوفاق

  • يمسي عريب الخال فيها و نوقهْ

  • ترعى من الوجلا بها نور الاشفاق

  • يغدي صبوحه في جباها غبوقهْ

  • في نازح البيدا من اللال رقراق

  • كم جر مصقول النمايم بسوقهْ

  • عليك لبقٍ في مناباه ورقاق

  • دون العشاير هافياتٍ عروقهْ

  • والفعل ما يعتاض به طيرة الغاق

  • ما بين شقاقٍ ورافي شقوقهْ

  • وشمات مخلوقٍ وعصيان خلاق

  • تلقى بها هذا على ذا يسوقهْ

  • الله يعزك و الخواندات بزحاق

  • يامال هطالٍ صدُوقٍ حقوقهْ

  • يشبه كما ليلٍ على صبحٍ انساق

  • ياضي كما حرب النصارى بروقهْ

  • يطرب له البهلول منهم ويشتاق

  • يفتل نداف الطها من طبوقهْ

  • مثل النعام ان ذارهن زول تفاق

  • ترفا مريضات النسايم فتوقهْ

  • لجبٍ عسى ما في نوِيه بتيفاق

  • تسوقه الغربي والأخرى تعوقهْ

  • مترادفٍ مبناه طاقٍ على طاق

  • يفتر عن مثل الدحاريج موقهْ

  • أربع ليالٍ مدلجاتٍ على ساق

  • وخامس تشوف الدار و الثلج فوقهْ

  • مثل السرير مجللٍ عاد برواق

  • تلقى العذارى حسرٍ في صفوقهْ

  • ياضي لميع خدودهن مثل الاوراق

  • بين الطموح وبين من شاف شوقهْ

  • صرعى بها من غير خمرٍ وترياق

  • تسمع بذا زَجرْ الملك في صعوقهْ

  • قضى القضا وَالتَّفت السَّاق بالسَّاق

  • عمت مغاني لاهيٍ في فْسُوقهْ

  • يظنها خِضْر بن دابيل و اسحاق

  • رواد بهُمْ ما رادْ بيضا سحُوقهْ

  • من طولها تمضي على سبعه اطباق

  • منشي الخيال الى غشى في شروقهْ

  • يحده اللاهب ويغويه براق

  • كل النجيب وكل ماله يسوقهْ

  • وكل العقب ومن بغا الطيب ما ماق

  • واللي يرى ضد الوفا ما يذوقهْ

  • يدق به من نازح البين دقاق


أعمال أخرى محمد بن لعبون



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x