أهبط إليك ( محمد بنيس )



  • إشارة

  • من صمت

  • لا

  • تدل

  • المسالك

  • عليه

  • اهبط يا محمّد اهبط

  • لا تفتّش عن قدميك أو عن صدرك

  • اهبط إليك

  • متّقداً بما أنت فيه

  • ممّا ليس لك

  • عشّق نفسك إلى نفسك

  • انفرد

  • بقوّة عينك

  • واحذر نظرة المقت

  • حيرتُك

  • قبل الهبوط هي حيرتُك

  • في الهبوط

  • ورأيتني أهبط منحدراً متوعّراً

  • كنت عثرت عليه في ليلٍ

  • مضاءٍ بمراكب الشّك

  • ثمّ في خلوةٍ

  • وأنا متوحّدٌ

  • من

  • غير

  • امتثال

  • حولي أصواتٌ تنادي

  • في كلّ نداء

  • يظهر النهر من وراء مسافة وأنا

  • لستُ عارفاً إن كان من خارجي يجري

  • أم

  • داخلي

  • إن كان أخضر

  • أم أبيض

  • أشبه بالشّعرة أم رعوداً

  • تتكاثر في أعضائي

  • أهبط

  • وأُبصّر جسدي هابطاً تحت إبطي فراغٌ هائلٌ ما يقرّبني من

  • عظامي كان البردُ

  • لم تسبقني حممٌ حتى التّراب ظلّ محافظاً على جفافه

  • شيءٌ منّي انفصل عنّي وفي الهبوط ألمٌ لكن اللّذة كانت

  • أشدّ

  • أهبطُ

  • للفضاء نداوةٌ هذا سحابٌ مائلٌ نحو البنفسجيّ ثمةَ إشارةٌ

  • تدلّني على الطّرق المؤدّية إليّ أقصد حيرةً هي ما

  • ملكتُ في لمحٍ من البصر

  • تذكّرتُ

  • الهابطين على زمن مقبل دائماً من الدّخان

  • فيه أظلّ واقفاً أترجّى جهةً لا تراني

  • مستنجداً

  • أحتمي بغبار أشرعة يشعُّ مع الهواء

  • فهل أنا متودّداً

  • أستميل شيئاً من حياةٍ في الحياة

  • أفتكُّ

  • مرافقاً

  • أشهدُ على جهةٍ لا تراني

  • إليك أهبط إليك

  • هي الجوزاء لي بُرجٌ

  • ولي كهفٌ

  • ستهبط منك أنفاسي

  • مقطّرةٌ

  • تفتّش عن قرارتها

  • فراغٌ

  • بألوان انعكاسٍ

  • هادئٍ

  • يضاعف برجُهُ

  • ينمو على حجرٍ وطين

  • شيئاً يبينُ ولا يبينْ

  • لم تُدرك الأنفاس فاتحة اليقين

  • نهرٌ

  • سماويٌّ

  • يضاعف برجُهُ

  • شيئاً يبينُ ولا يبينْ


أعمال أخرى محمد بنيس



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x