تبغ وشوراع ( محمد الماغوط )



  • شعركِ الذي كان ينبضُ على وسادتي

  • كشلالٍ من العصافير

  • يلهو على وساداتٍ غريبه

  • يخونني يا ليلى

  • فلن أشتري له الأمشاط المذهبّه بعد الآن

  • سامحيني أنا فقيرٌ يا جميله

  • حياتي حبرٌ ومغلفاتٌ وليل بلا نجوم

  • شبابي باردٌ كالوحل

  • عتيقٌ كالطفوله

  • طفولتي يا ليلى .. ألا تذكرينها

  • كنت مهرجاً ..

  • أبيع البطالة والتثاؤبَ أمام الدكاكين

  • ألعبُ الدّحل

  • وآكل الخبز في الطريق

  • وكان أبي ، لا يحبني كثيراً ، يضربني على قفاي كالجارية

  • ويشتمني في السوق

  • وبين المنازل المتسلخةِ كأيدي الفقراء

  • ككل طفولتي

  • ضائعاً .. ضائعاً

  • أشتهي منضدةً وسفينة .. لأستريح

  • لأبعثر قلبي طعاماً على الورق

  • . . .

  • في البساتين الموحله .. كنت أنظمُ الشعر يا ليلى

  • وبعد الغروب

  • أهجر بيتي في عيون الصنوبر

  • يموت .. يشهق بالحبر

  • وأجلسُ وحيداً مع الليل والسعال الخافت داخل الأكواخ

  • مع سحابة من النرجس البرّي

  • تنفض دموعها في سلال العشبِ المتهادية

  • على النهر

  • هدية لباعة الكستناء

  • والعاطلين عن العمل على جسر فكتوريا .

  • . . .

  • هذا الجسرُ لم أره من شهورٍ يا ليلى

  • ولا أنت تنتظرينني كوردةٍ في الهجير

  • سامحيني .. أنا فقيرٌ وظمآن

  • أنا إنسانُ تبغٍ وشوارع وأسمال .


أعمال أخرى محمد الماغوط



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x