الخطوات الذهبية ( محمد الماغوط )



  • قابلةٌ للموتِ تلك الجباه السكَريه

  • قابلة لأن تنشد وتبتسم

  • تلك الشفاه الأكثر ليونه من العنبِ الخمري .

  • من رغوة النبيذ المتأججِ على خاصرة عذراء

  • قصتُها تبدأ الليله

  • أو صباحَ غد

  • حيث الغيومُ الشتائيةُ الحزينه

  • تحمل لي رائحة أهلي وسريري

  • والسهرات المضيئه بين أشجار الصنوبر .

  • . . .

  • آه كم أود أن أكون عبداً حقيقياً

  • بلا حبٍّ ولا وطن

  • لي ضفيرةٌ في مؤخرة الرأس

  • وأقراطٌ لامعةٌ في أذنيّ

  • أعدو وراءَ القوافل

  • وأسرج الجياد في الليالي الممطره

  • وعلى جلدي الأسود العاري

  • يقطرُ دهنُ الاوز الأحمر

  • وتنثني ركب الجواري الصغيرات

  • إنني أسمعُ نواحَ أشجارٍ بعيده

  • أرى جيوشا صفراء

  • تجري فوق ضلوعي .

  • . . .

  • يقولون ، إن شعركَ ذهبيٌّ ولامعٌ أيها الحزن

  • وكتفيك قويان ، كالأرصفه المستديره

  • لفّني يا حبيبي

  • لفني أيها الفارسُ الوثني الهزيل

  • إنني أكثر حركه

  • من زهرة الخوخ العاليه

  • من زورقين أخضرين في عيني طفله .

  • أمام المرآة أقفُ حافياً وخجولاً

  • أتأملُ وجهي وأصابعي

  • كنسرٍ رمادي تَعِس

  • أحلم بأهلي واخوتي

  • بلون عيونهم وثيابهم وجواربهم .

  • . . .

  • من رأى ياسمينةً فارعةً خلف أقدامي ؟

  • من رأى شريطةً حمراء بين دفاتري ؟

  • إنني هنا فناءٌ عميق

  • وذراعٌ حديديةٌ خضراء

  • تخبطُ أمام الدكانين

  • والساحات الممتلئة بالنحيب واللذّه

  • إنني أكثر من نجمةٍ صغيرة في الأفق

  • أسير بقدمين جريحتين

  • والفرحُ ينبضُ في مفاصلي

  • إنني أسيرُ على قلب أُمّه .


أعمال أخرى محمد الماغوط



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x