"في المبغى" ( محمد الماغوط )



  • من قديم الزمان ،

  • وأنا أرضعُ التبغَ والعار

  • أحبُّ الخمرَ والشتائم

  • والشفاه التي تقبّلْ ماري

  • ماري التي كانت اسمها أمي

  • حارّة كالجرب

  • سمراء كيومٍ طويل غائم

  • أحبُّها ، أكره لحمها المشبعَ بالهمجية والعطر ،

  • أربضُ عند عتبتها كالغلام

  • وفي صدري رغبةٌ مزمنه

  • تشتهي ماري كجثة زرقاء

  • تختلج بالحلي والذكريات .

  • من قديم الزمان .. أنا من الشرق ..

  • من تلك السهول المغطاةِ بالشمسِ والمقابر

  • أحب التسكعَ والثيابَ الجميله

  • ويدي تتلمس عنقَ المرأة البارده

  • وبين أهدابها العمياء

  • ألمح دموعاً قديمةً تذكرني بالمطر

  • والعصافير الميتة في الربيع

  • كنت أرى قارةً من الصخر

  • تشهقُ بالألم والحرير

  • والأذرعِ الهائجة في الشوارع .

  • فأنتم يا ذوي الأحذية اللامعه

  • والسلاميات المحشوةِ بالإثم والخواتم

  • ماذا تعرفون عن ماري الصغيرةِ الحلوه

  • ذات الوجه الضاحك كقمرٍ من الياسمين

  • ماذا تعرفون عن لحمها الذي يتجشَّأُ العطر والأصابع

  • حيث الشفاهُ المقروءةُ الخائفه

  • تنهمر عليها كالجراد

  • وهي ترنو إلى الطرقات الحالكه

  • بعد منتصف الليل

  • والنوافذ المفروشة بالزجاج والدم

  • قابعة كالحثالة في أحشاء الشرق

  • تأكلُ وتنام

  • وتموت قبلةً إثر قبله

  • تحلم بملاءةٍ سوداء

  • ونزهةٍ في شارع طويل

  • ممتلئٍ بالضجَّة والدفاتر والأطفال

  • وثغرُها الطافحُ بالسأم

  • يكدح طيلة الليل لتأكل ماري

  • الأفران مطفأةٌ في آسيا

  • والطيورُ الجميلة البيضاء

  • ترحل دونما عودة في البراري القاحله .


أعمال أخرى محمد الماغوط



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x