هي ( قاسم حداد )



  • ساعديني ..

  • كي أرممَ مخلوقات الله

  • أضع الفصول في قصعتها و أستدرج الطبيعة،

  • لم تعد الأرض في هيئتها ولم تعد السماء

  • و البحر تائه،

  • فالسفن التي جنحت عند المساء

  • بشرت بخطيئة الموج،

  • والمخلوقات المتناسلة تغادر جيلا بعد جيل

  • تجر القيود و السلاسل كأنها الأعشاب

  • و الطحالب و المرجانات ترتدي قفطاناتها

  • التي من اللازورد

  • فحولة تفترع البكورة في أنوثة الطين.

  • تطلع من الأزرق،

  • فيتخندق الرمل مستنفرا قمصانه وسراويله

  • ساعديني

  • لكي أدخل في فوهة اليابسة،

  • شامخا مثل شهوة السرطانات وشره الطريدة و شكيمة الثاكل

  • أتمترس بشرائك الموج وغواية الزبد،

  • محاربا كجيش في جسد.

  • أكلم الأرض بكلام الغسل فتختجل.

  • ساعديني،

  • لكي يبدأ الترميم

  • افتحي خطيئة اللغة

  • وكلمي الله

  • قولي له :

  • لم يعد الخلق كاملا ولا جميلا

  • ولا عدل فيه

  • ساعديني .


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x