مَزاجُ النَّرد ( قاسم حداد )



  • كنا تهيأنا لتفسير العلاقة

  • بين دفء البيت والحلم الذي لا ينتهي ،

  • كنا .. ، تماهينا بذئبٍ كامنٍ فينا

  • وتسعين احتمال شاخص للموت ،

  • قاومنا ترنحنا لفرط الحب ،

  • أوشكنا على ندمٍ ،

  • فأجلنا العناق ولوعة العشاق

  • أجلنا قيامتنا لندخر الغياب ونخدع الرزنامة الكسلى ،

  • وكنا شاهد القتلى على عشاقهم ،

  • جئنا نؤجج وردة المجنون

  • نختبر احتمالاً واحداً للحب .

  • و كلما طشنا ، ذهبنا في بعيد الناس ،

  • فاضت كأسنا وتبادل الأنخاب جيش يهزم الدنيا بنا .

  • كنا .. ، ستمحونا يد

  • وتعيدنا لغة إلى مخطوطة التأويل

  • نقرأ في زجاج الوقت كي نغوي سلالتنا

  • نكابر ، كي نصدق أن حباً سوف يسعفنا

  • فيحكمنا مزاج النرد .

  • نهرب من تفاصيل المكان إلى زمانٍ هاربٍ

  • لنحرض الأسرى على حراسهم

  • ونؤثث الدنيا بهم .

  • كنا نصب النار في الشهوات

  • نوقظ فتنةً في النص

  • حتى يركض القتلى إلى عشاقهم ليلاً

  • و ينتقمون .

  • فنقول : عام طازج

  • ونقول : جيش خارج

  • ونقول : روح هاجرت

  • لتحل في جسدٍ غريبٍ واحتمالٍ واحدٍ للموت.


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x