ليل الموت اليافع ( قاسم حداد )



  • * على رقعة سوداء

  • يكتب الشاعر كلماته

  • بسواد القلب

  • فمن يقرأ.

  • * أرى جسداً يجهش بالوجع

  • و أنت جالسة بقربة

  • .. تقصرين عن مضاهاته.

  • * ذات يوم كامل.. و بعض ليل

  • سوف أطوي هذا الكتاب الأليم.. و أرتاح.

  • * رباطة الجأش التي كنت أتحلى بها ( أو أزعمها )، لم تعد ممكنة الآن.

  • من الآن و صاعداً على الآخرين أن يجربوا شخصاً مذعوراً.

  • * باب الفناء الموارب

  • يدفعه الظل

  • تنساب منه مقاعد فارغة

  • و أنا في الوقوف.

  • * الشعر ليس سوى شبق مكبوت

  • يحلم أن يصير حباً مكتوباً.

  • * تحرن في منعطفات النص

  • تريد أن تنتخب مزيداً من الأقداح

  • لشعوب تتدافع على المداخل،

  • وعواصم تتداعى في اكتمال المشهد.

  • * لا تستهينوا بالبياض

  • فانه يمتد من القماط حتى الكفن

  • و يتعثر في قلوب العشاق.. و الأعداء.

  • * إذا كان ثمة من يصطف في جوقة الجوخ،

  • فانه ليس أنا على أية حال.

  • * وردة العبيد

  • التي لم تكن سوى

  • ليلة قاسم و هو في القتل.

  • * كنت الحالم الأخير بأن ثمة ليل و ثمة ظلام

  • وكنت أتهجى موتاً يافعاً.*


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x