فضاء العناصر ( قاسم حداد )



  • نَسِيَتْ عناصرَها السماءُ

  • فهذيتُ مثل فراشةٍ في الليل تنقل جرحها

  • بخطى ثقيلة

  • سور وسنبلة تزاحمت الفصول بخصرها

  • مزدانة بالاحتمال .

  • لها يد تمتد إذ تمشي ولا تجد الوسيلة

  • نسيت سمائي بابها الأرضي،

  • و احتالت لئلا تعبر العربات غرفتها

  • و تهتك شهوة الأحلام و اللغة الجميلة

  • أنسى يدي في عنصر التكوين

  • ما أبنيه من هذيان أسراري سيخلع أول العربات

  • فلتأت المذابح في تعاويذ القبيلة

  • مرخية لغتي على ماء العناصر

  • لي يدٌ مشدوهة ويدٌ قتيله

  • ليس احتضارا

  • إنه شجر تحاصره المدائن و المآذن

  • يا سماء الله

  • أي عناصر في الغيب و النسيان

  • أية خوذة تكتظ بالأسماء،

  • أي محارب يزهو بضحكته الطويلة

  • جسدي جواد الليل

  • هذي الأرض لا تنسى عناصرها

  • أنا مستقبل الماضي

  • و وحدي،

  • ربما أبكي على جزر مضيعة

  • و أحلام بخيله .


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x