حجر الضياع ( قاسم حداد )



  • لماذا كلما أرخيتُ في هذا البياض حجارة تمشي ورائي

  • كلما أعطيت من مائي تساقطت السماء على دمائي

  • كل قنديل بهذا البيت مزدان بزيت الله

  • يغفو ثم يصحو ثم لا سجادة للركع

  • لا وقت يطل على يدي وحدي

  • وكل ترابة مجبولة . أرخي على هذا البياض

  • وكلما أرخيتُ أعطوني دما

  • أرخيتُ أعطوني دماً

  • أرخيتُ

  • لو أرخيتَ لي أرضاً أسويها مدائنَ مشرئبات

  • وأدخل في ضياعي

  • إلهي

  • جندك المتحاجزون تكاسروا في وحشة الصحراء

  • تاهوا

  • كلما أرخيت في بيت أضاعوني

  • وداري خيمة أرخيت

  • لو أرخيت لي حجرا بنيت الكون فيه

  • كلما أرخيت شَدُّوا

  • هذه الأرض انطوت في خيمةٍ

  • ما أدخلوني في يدٍ ضاعوا

  • أضاعوني

  • وأي فتىً

  • لماذا كلما هيأت أحلامي أحالوني إلى خرق

  • أشد لكي أرد البرد، يأتي الثلج

  • وحدي

  • ليست الصحراء لي جسد يفيض به

  • إلهي كلما أرخيت شدوني على خشب وتاهوا

  • جنودك، أم قراصنة نهاريون

  • لو أرخيت لي سفنا غزوت بها وناديت المدى

  • وحدي

  • لماذا كلما وحدي على هذا البياض،

  • وقلت للماء :انتصر

  • أعطيت . لو أعطيت لي بلورة التكوين

  • لو أن الفتى . ماذا سيبقى

  • جندك احتكموا و أرخوني

  • وهذا الجُبُّ تاريخ

  • لماذا كلما أرخيت كي أنسى أحالوني لذاكرة الجنازة

  • كلما أنسى لكي أرخي دمائي

  • يستحيلون احتفالا شاحبا كالليل .

  • داري خيمة، والأرض لا تبكي .

  • إلهي

  • جندك احتالوا وأعطوني

  • لماذا خيمة في البرد، أعني خرقة.

  • وحدي

  • وليست فسحة الصحراء .

  • لي جسد يفيض به

  • لماذا كلما أرخيه في سعة تضيق به

  • لماذا كلما أرخت كي أنسى أحالوني لذاكرة السقيفة.


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x