جَمرةُ الفقدان ( قاسم حداد )



  • ماذا سيبقى عندما تنهال جمرتنا الخفية

  • في هواء الليل

  • ماذا يختفي فينا ،

  • وهذا ماؤنا الدموي يستعصي ،

  • وطير الروح ينتظر احتمالاً واحداً للموت.

  • *

  • هل نمشي على ليل الحديد لجنةٍ تهوي

  • ونمدح بالمراثي ،

  • ربما ينهار أسرانا على تذكارهم ونؤجل الأسلاف .

  • هل نمنا طويلاً كي نجرب موتنا

  • فينالنا، ... ويؤلف الأشياء .

  • ماذا ينتهي فينا ويبدأ ،

  • عندما تبقى بقايانا على باب المساء

  • وتصطفينا شهوة المكبوت ،

  • ماذا سنقرأ في المرايا ،

  • هل نؤثث سورة الفتوى بتفسيرٍ يكافؤنا على الأخطاء .

  • لو كنا عرفنا جمرة الفقدان ، وهي علامة الشكوى،

  • ستمدح موتنا .. متنا .

  • *

  • هنا يأس سينقذنا من الأحلام،

  • نحن شهوة الفردوس

  • نهذي في جحيمٍ غير مكتمل ٍ

  • لكي نسهو عن المكبوت والرغبوت .

  • لو نار ستوقظ ماءنا... كنا تمادينا لئلا ننتهي .

  • يا منتهانا

  • هل سرى ترياقنا فينا

  • فأدركنا مرارتنا وأوشكنا على ندمٍ

  • فقدنا منحنى أحلامنا في الوهم ،

  • قلنا شعرنا كي يفضح المعنى ويغفر أجمل الأخطاء،

  • لو قلب لنا أغفى على كراسة الأسماء

  • كنا ننثني شغفاً ، فنشهق في اندلاع الحب

  • يذبحنا ويلهو في شظايانا .

  • بكينا مرةً للحب، لم نكمل أغانينا.

  • بكينا حسرةً ،

  • وتماهت الذكرى مع النسيان،

  • لو كنا مزجنا ليل قتلانا بماء النوم

  • لم نهمل قصائدنا على ماضٍ لنا .

  • متنا قليلاً وانتهينا في البداية ،

  • لم نؤجل سرنا

  • كنا انتحرنا قبل قتلانا و أخطأنا كما نهوى ،

  • فلا ماء سيرثينا و لا نار ستمدحنا .


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x