الساحرات ( قاسم حداد )



  • تركت لهن الأخبار

  • يكتبنها كما يحلو لهن ،

  • ساحرات يبتكرن الليل ،

  • قليلات النوم ، حاسرات الشعر ،

  • محررات الصدور ، يتهجين الأطفال ويرضعن الهواء.

  • يحكمن الغابة مثل بيت الحلم ،

  • ويخدعن الظهيرة لكي تذهب باكراً ،

  • أصدق أنهن الشجرة حيناً ،

  • ومدخنة ترسل رمادها الخفيف حيناً ،

  • ودائماً يبعثن برسائل السهرة مع الجنادب و أمراء العتمة،

  • فأمحو بياض السرير الموحش وأتبع الرائحة ،

  • مثل ذئبٍ يمشي في نساء الجنة.

  • يسمعن قصصاً شردتني

  • وحزناً أورثني إياه سفر طويل و زنزانة نادرة .

  • يصغين لبوحي مثل رأفة الأم .

  • طفل تمحوه جذوره وعيناه تسعان الأفق .

  • وعندما تأخذني الغفوة

  • يمسحن أصابعهن الرحيمة في روحي

  • فيطلع ريش خفيف يحملني

  • وينساب بي ذئب أكثر رهافةً من الشبح .

  • يسهرن في تدوين أخباري بقية الليل

  • فيما يذرعن الغابة في جنونٍ مشغوفٍ بما يفعل .

  • شعور طائشة ،

  • صدور مغسولة بالريح

  • وجسد منسي يحلم بكوخٍ في مكان .


أعمال أخرى قاسم حداد



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x