صدى الوحي ( علي محمود طه )



  • بيانك من نبع الجمال المخلّد

  • صدى الوحي في أسلوبه المتجدّد

  • سرى لحنه في كلّ قلب كأنّما

  • شدا الحبّ في ناي الرّبيع المغرّد

  • غريبا من الأسماع و هو كعهده

  • قديم على ثغر الزّمان المردّد

  • إلى جبل النّور انتهى وحيه

  • و ما هو إلا ملهم اليوم و الغد

  • فغنّ به الأجيال و اهتف بآيه

  • ترانيم شاد ، أو ترتيل منشد

  • و أرسله سمحا من قريحة شاعر

  • يعيش بروح الصّيدحيّ المجدّد

  • ***

  • عوالم شتّى من جلال ، و روعة

  • حواها فؤاد الكاتب المتعبّد

  • ذكرت ، و للذّكرى حديث محبّب

  • و قد زرته ليلا ، على غير موعد

  • و للّيل إصغاء ، و للرّيح حوله

  • رفيف ،كهمس الرّوح في ظلّ معبد

  • و قد هدأ المصباح ، إلاّ مجاجة

  • من النّور ، في عيني أديب مسّهد

  • ترامى وراء الأفق حينا ، و تنثني

  • ببارقة من ذهنه المتوقّد

  • فحيّيه همسا ، فحيّا ، و صافحت

  • يداه يدي في رقّة و تودّد

  • و شاع جلا الصّمت بيني و بينه

  • فأمعن إمعان الخيال المشرّد

  • و أمسيت أرعاه ، فلاحت لخاطري

  • ملائك بالنّجوى تروح و تغتدي

  • تسرّ إليه القول في غير منطق

  • بأجنحة تهفو على غير مشهد

  • على صحف غرّ الحواشي كريمة

  • جرى قلم عفّ السذريدة واليد

  • نبيل ملاامي القول في كفّ كاتب

  • دعاه فلبّاه لأنبل مقصد

  • يخطّ لروحانيّةالشّرق سيره

  • هي الحقّ في دنيا الجمال المجرّد

  • تمثّلها في صورة قرشيّة

  • يشيع الرّضا في طيفها المتجسّد

  • يبثّ سناها الأرض حبّا ، و رحمة

  • و يطوي هداها سطوة المتمرّد

  • حياة نمت مجد الحياة و غيّرت

  • و جوه اللّيالي من وضيء و أربد

  • تنادي بها الراؤون ، فأعجب لما رأوا

  • جلال نبي ، في تواضع مرشد

  • تسامى عن الدّنيا و فيها لواؤه

  • يطوف بسلطان العزيز المؤيّد

  • فما ضفّر الإكليل يوما بمفرق

  • و لا حلّ منه التّاج يوما بمعقد

  • أحبّ إليه حين يفترش الثّرى

  • ويأوي لجذع النّخلة المتأوّد

  • و يخصف نعليه ، و طوع يمينه

  • مصاير هذا العالم الترغّد

  • و يمضي إلى الهيجاء غرثان صاديا

  • فللّه دنيا ذلك السّاغب الصّدي

  • و لكنّه دين أفاء ظلاله

  • على ملإ من شيعة الله سجّد

  • عفاة ، كأن لم يملكوا قوت يومهم

  • و هم جبهة الملك العريض الموطّد

  • محوا لفظة الأرباب من كلماتهم

  • فما عرفوا معنى مسود و سيّد

  • هو المثل الأعلى و مبعوث أمة

  • بناها بناء المعجز المتفرّد

  • ***

  • محمّد ، ما شعري إليك و ما يدي ؟

  • و ما الشّعر من إبداعك المتعدّد ؟

  • و لكنّه حوض الشّفاعة ضمّنا

  • على خير ميعاد و أعذب مورد

  • نماني إقليم نماك ، و أطلعت

  • سماءك شمس أطلعت فجر مولدي

  • فإن أشد بالمجد الذي شدت ركنه

  • فما هو إلاّ ركن قومي و سوددي

  • محمد : ما أرضيك بالشعر مدحة

  • فحسبك مرضاة النبيّ محمّد


أعمال أخرى علي محمود طه



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x