خمرة الآلهة ( علي محمود طه )



  • هاتها كأسا من الخمر التي

  • سكرت آلهة الفنّ بها

  • إسقينها و تفيأ ظلّتي

  • شبع الرّوح وريّ الجسد

  • عربد الشّاعر من لألائها

  • و هي كنز في ضمير الأبد

  • هاتها في كلّ يوم حسن

  • نفحة الوحي و إشراق الخيال

  • و أدرها نغما في أذني

  • فاض من بين سحاب و جبال

  • هاتها سحر الوجوه النّضرات

  • هاتها خمر الشّفاه الملهمات

  • و العيون الشّاعريات اللّواتي

  • شعشعت بالنّور آفاق حياتي

  • ذقتها كالحلم في ريّق عمري

  • قبلة عذراء من ثغر حييّ

  • و تسمّعت لها في كلّ فجر

  • و عي تنهل بإلهامي الوضيّ

  • هاتها جلواء يا توأم روحي

  • فيها أبصر للخلد الطّؤيقا

  • لو خلا من كرمتيها فلك نوح

  • أخطأ الجوديّ أو بات غريقا

  • ما أراها أخطأت في وهمنا

  • عالم الغابة أو مهد الجدود

  • و أراها خلقة في دمنا

  • يوم كنا بعض أحلام القرود

  • جدّنا الأعلى على كبرته

  • لم تشنه نظرة المنتقص

  • هو ما زال على فطرته

  • ضاحكا خلف حديد القفص

  • ذقها مذ كان في الغاب لعوبا

  • يتغذّى من ثمار الشّجر

  • فمضى يحلم نشوان طروبا

  • بحفيد في مراقي البشر

  • يا لها من قطرة فوق شفه

  • غيّرت مجرى حياة العالم

  • في خيال مرح أو فلسفه

  • أبصر الدّنيا بعيني آدم

  • فلسفته حين مسّت قلبه

  • فاشتهى الفنّ و علم المنطق

  • و رأته و أنارت دربه

  • و هو في سلّمه لم يرتق

  • أيّها الحالم غرّرت بنا

  • و كفى سكرك ما جرّ علينا

  • عد بنا للغاب أو هات لنا

  • عهدها ، أحبب به اليوم إلينا

  • أو ترضى بالذي ما كنت ترضى

  • أيّ دنيا من عذاب و شقاء

  • ورقيّ أهلك العالم بغضا

  • بين نار و حديد و دماي

  • شوّه العلم رؤى الكون القديم

  • و محا كلّ مسرّات الدّهور

  • أو أرض جوفها نار جحيم ؟

  • و فضاء كلّ ما فيه أسير ؟

  • أسرة الشّمس اشتكت من ايدها

  • كيف لا يشكو الأسارى المرهقون

  • لو أطاقوا أفلتو من قيدها

  • فإذا هم حيث شاؤوا يشرقون

  • إن يكن قد أصبح البدر الوضيء

  • حجرا ، و النجم غازا و حديد

  • فسلاما أيّها الجهل البريء

  • و عواء أيها الكون الجديد

  • يا حبيبي دع حديث الفلسفات

  • طاب يومي فتفيأ ظلّتي

  • أترع الكأس و ناولني و هات

  • قبلة تنقذني من ضلّتي

  • أو فقم للغاب من غرّيدها

  • نسمّع الرّوح الطليق المرحا

  • و نعبّ الخمر من عنقودها

  • و اترك الدّنّ و خلّ القدحا


أعمال أخرى علي محمود طه



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x