إلى الطبيعة المصرية ( علي محمود طه )



  • لم أنت أيّتها الطّبيـ

  • ـعة كالحزينة في بلادي؟

  • لولا أغاريد ترسّـ

  • ـل بين شادية و شادي

  • و خيال ثور حول سا

  • قية يراوح و يغادي

  • و قطيع ضأن في المرو

  • ج الخضر يضرب بالهوادي

  • لحسبت أنّك جنّة

  • مهجورة من عهد عاد

  • هجروك لا كنت العقـ

  • ـيم و لست منجبة القتاد

  • عجبا ماؤك دافق

  • و نجوم أرضك في اتّقاد

  • حسن يروع طرازه

  • و يملّ في نسق معاد

  • أرنو إليه و لا أحسّ

  • بفرحة لك في فؤادي

  • حسناء ساذجة الملا

  • مح في إطار من سواد

  • دمن يقال لها قرى

  • غرقى أباطح أو وهاد

  • الطين فيها و اليرا

  • ع أساس ركن أو عماد

  • يأوى لها قوم يقا

  • ل لهم جبابرة الجلاد

  • و همو ضعاف أوثروا

  • بشقائهم بين العباد

  • المكثرون الزّاد لم

  • يتمتعوا بوفير زاد

  • لهم الغراس و رعيه

  • و لغيرهم ثمر الحصاد

  • لو منت في الغرب الصّنا

  • ع لكنت قبلة كلّ هادي

  • و افتنذ فيك الفنّ بالرّ

  • وح المحرّك للجماد

  • و تفجّر المرح الحبيـ

  • ـس بكل ناحية و وادي

  • و لقلت أبتدر الشّدا

  • ة غداة فخر أو تنادي

  • هذه الرّوائع فيك لم

  • تخلق لغيرك يا بلادي !


أعمال أخرى علي محمود طه



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x