أندونيسيا ( علي محمود طه )



  • سحائب حمر ؟ أم سماء تضرّم ؟

  • أم الشّمس يجري فوق صفحتها الدّم ؟

  • على مشرق الإصباح من أندونيسيا

  • سيوف تغنّي أو حتوف ترنّم

  • و فوق رباها يزحف الموت ضاحكا

  • على جثث منهن يروي و يطعم

  • فراديس شرق ذيد عنهن أهله

  • و هنّ لأهل الغرب نهب مقسّم

  • يدار بها ماء الجماجم مثلما

  • يدار على الشّرب الرّحيق و يسجم

  • و في أراضها أو أفقها صوت محنق

  • كأنّ صداه الغيب ، لو يتكلّم !

  • تميد الصحارى و الجبال لوقعه

  • و تشفق أنواء ، و يفرق عيلم

  • و ترتدّ حتّى الشّهب عن سبحاتها

  • فلا ثمّ آفاق ، و لا ثمّ أنجم

  • و فيم تضيء الشمس أو يشرق السّنى

  • إذا الأرض غشّاها ضلال و مأثم

  • و أصبح فيها المضعفون و حظّهم

  • من العيش ما يقضي القويّ و يبرم

  • أذلاّء إن ناموا ، أرقّاء إن صحوا

  • يباع و يشرى فيهمو و يسوّم

  • يسمّون ثوّار إذا ما تجهّموا

  • لمغتصب ، أو من عذاب تألموا !

  • لأيّة غنسانية ذلك الوغى ؟

  • و فيم أحلّوه لقوم و حرّموا ؟

  • رويدا بناة الكون ، ما تلك ثورة

  • عل الحقّ ، بل روح على الجور ينقم

  • و ما عي إلا منكمو رجع صيحة

  • على الأمس كانت كالمزامير تنغم

  • هو الشّرق ثارت روحه فهو لجّة

  • من النّار تذكيها رياح تهزّم

  • ينادي بعهد بين يوم و ليلة

  • أضيع ، و حقّ يستباح و يهضم

  • و حرّية موءودة ، طال شوقها

  • إلى النّور ، يطويها ظلام مخيّم

  • مكبّلة الكفّين ، مغلولة الخطى

  • تداس ، و يؤبى أن يبوح لها فم!

  • ***

  • سلاما ، سلاما ، سيّد السّلم و الوغى

  • جلالك موفور ، و عهدك مكرم

  • و يعنو إليك الجنّ و الإنس طاعة

  • كأنّك فيهم سليمان تحكم

  • و بين يديك الأرض تلقي زمامها

  • و في راحتيك السّبعة الخضر تسلم

  • و لم تبق في الكون السّحيق رحابة

  • لغيرك ، أو يبعد به عنك مغنم

  • فما لك بالأسطول و الجيش واثبا

  • على أمّة عزلاء بالسّلم تحلم ؟

  • و تنقض مثل النسر فوق سمائها

  • بأجنحة تغزو النّجوم و تزحم

  • ألاقيت في أجوائها غير طيرها

  • على نسمات في الغصون تهينم ؟

  • و أبصرت إلاّ أمة محمد

  • تنازعها المكياد غصبا و ولهم

  • ملايين ممن كرّم الله خلقهم

  • يراد بهم أن يمسخوا أو يحطّموا !

  • أنل هذه الدنيا رضاك ، و حسبنا

  • من الدّهر هذا البارق المتبسّم

  • سراب من الأوهام نسقى بلمعه

  • وطيف برؤياه نسرّ و ننعم

  • و دعنا بمعسول المنى و وعودها

  • تذق من نعيم العيش ما نتوهّم

  • و نبدع لهذا الكون في الوهم صورة

  • تمثّل منه بعض ما كنت تزعم !

  • فإنّا شعوب من سلالة آدم

  • لنا في مراقي العلم و الفن سلّم

  • لنا خطرة تهوي الخيال، و نظرة

  • طموح ، و قلب بالمحاسن مغرم

  • على أنّنا نبني على الحقّ و الهدى

  • مآثر لا تبلي و لا تتهدّم

  • و نرعى مواثيق الوفاء ، كما رعت

  • أوائلنا ، لسنا على البذل نندم !

  • من الصين حتّى ساحل الغرب عالم

  • به المسلمون الأولون تقدّموا

  • بنوه حضارات ضخاما ، و لم يزل

  • له أثر في الكون أسمى ة أضخم

  • نظام من الشّورى و عهد الرّضى

  • اياديه شتّى ، حسينات و أنعم

  • سل العام إن أوفى عليك هلاله

  • ففي ضوئه للحقّ هدي ز معلم

  • لعلّك إن يمسسك من نوره سنى

  • يلن منك قلب الحديد ملثّم

  • و ينبئك أنّا لا نطيق على الأذى

  • مقاما ، و أنّا أمة ليس تظلم

  • على الحقّ نجزي من جزانا بحقّنا ،

  • فإن لم يكن ... فالشّر بالشّر يحسم !


أعمال أخرى علي محمود طه



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x