الطوفان آت ( علي الفزاني )



  • قلت عودي، لم تعدلي، سرقت إغفاء قلبي، أيقظتني

  • جسداً أنهكه الحزن ضريراً، ثم غابت كل عين، في سواد القهر، غلبت

  • فكلانا صار أعمى،

  • سرتُ ليلاً باحثاً عنها فآهٍِ

  • لم تكُ فاطمةُ (1) مرَّت، قال رمسيس "مجاناً"

  • ربما جاءت على ألواح نهر، واحتواها سائح جاسوس

  • فالأعداء فينا من فجاج البحر، منها يمرقون

  • ***

  • عندما ولّيتُ وجهي نحو "بيت النمل" قالت، أم قنديل صباحاً

  • ركبت فاطمة القطر، توارت وأنا ناديت عودي

  • أنت حَبلى، وغريب الدّار عندي، يحمل الغفران صكاً

  • بصقت حمقاء، كانت لا تبالي

  • فهنا المرأة تعطى الطرقات السُّود طفلاً، يقتل الهكسوس

  • ما تعطى مجاناً، مذ توارى الفارس المغبون عنّا، رجع الفلاح عبداً

  • زاحفاً في الحقل يخفي عورة العصر حياءً

  • يحل الرافض حياً يعدم الاحراء ليلاً

  • ويبيع الشعراء القيح جهراً للملوك

  • ***

  • أم قنديل تقول:

  • ألف منديل لديها ولقيطْ

  • فتحت صندوقها ألقت على كف غريب ثوب عذراء وصورة

  • وعدتني بليالي الأنس إن أمطرت تبغاً ونقوداً ثمن الأفيون

  • يكفي ملكات الليل آهٍ ألف آهٍ

  • صوت فيروز يغني القدس وعداً، ونزار الشَّاعر المطعون يرنو من ثقوب الدار

  • عيني شرقت دمعاً صديدً

  • يومها لاحت بلادي كملاذ ومعاد

  • لاح "غيلان (2) على الصفحات شبلاً" ،

  • سوف اسري اقفل الأبواب حتى يرجع الطُّوفان غدراً

  • وترى سيناء بكراً وهي بكر، وجنيناً عربياً، مثل أحداق بحيرات

  • الأماني خسر التاج اللاّلي في بلادي

  • وتهاوت نزعات الجبروت

  • ***

  • خلفي القواد يجري،

  • " يشحذ" التبع يمنى عاشق الرفض تعال

  • وتنادي على الجسر اثيمة –

  • وعلى الكف حقيبة

  • ***

  • آه ماذا ؟؟

  • ربما فاطمُ اضحت من نبات هجمىٍّ

  • ربما كانت رماها قدر الأجيال، أرست سُفنُ الموتى،

  • على الدرب فتاهت، منها في الحواري، لم تعد تعرف وجهي،

  • أدمنت فاطمة العَهر وغابتْ،

  • نسيت جلساتنا في الشرفات البيض فرحي في ضحى "بولاق"

  • عدنا للطفولة –

  • ***

  • ربما فاطمة قد حسبتني جئت ابغي لحظة حمراء، فرَّت

  • حين وافيت المحطة

  • اوقفتني شرطة الجسر وقالوا اين تمضي، كان

  • عندي بعض صفحات بطاقة ‍‍

  • قرأوها نورس الصحراء هذا ما الذي ألقاك آهٍ

  • اصدقائي، طال بحثي في عيون الجيل جرياً، طال بحثي

  • مدن تلفظ قلبي وشوارع،‍

  • فافهموني انها فاطمة السمراء ضاعت، حملوها، وقعت في الفخ ليلاً

  • كان سيفي توابيت حزيران، وكانت تشبه "البلجاء" فكراً

  • بعدها فاطمة السمراء ماتت، ثم عادت، في حروفي

  • ثورة هوجاء صارت، ألف بركان

  • محيق ‍

  • ***

  • قلت ماذا ؟ ربما صارت ببيروت عروساً

  • ربما النخّاس أغراها بقصر، فاشتراها بنقود النفط "وعل"

  • اصدقائي كنت رقماً في دنى بيروت امشي

  • والمخانيث ورائي

  • شارع الحمراء خلفي ودم "غسان" على ارصفة الأسواق باقٍ

  • من يغني لخيام الفقراء لحناً دموياً

  • من يغني؟ من يغني؟ كنت ادري أم قنديل كتاب

  • عرك الدنيا طويلاً، لم ازل بعدُ صبياً أقرأ الاعلان سراً في بلادي

  • حرموني نعمة الرؤيا بشعري شرّدوني

  • اترامي من بلاد لبلاد

  • بحَّ صوتي لم تجب قحطان آهً احمليني من مطار لمطار

  • ربما فاطمة السمراء كانت في آثينا عبر "سوهو"

  • من رآها في يديها وصمة العار و

  • اوهام الجزيرة ‍

  • ***

  • لم تكن حواء

  • لم تكن هيفاء

  • افهموني طعنة السكين في العنق وفي الخصر فما عدتُ

  • صبياً لم تكن بلقيس كانت مثل خنساء مناحات كثارْ

  • رسمتها في ميادين القتال

  • ***

  • الف جيل، قد فقدنا، وشنقنا، في ذرى بغداد قسراً،

  • حاجت المنصور في الحمراء الغى اسمها من كتب التاريخ عادت

  • ظهر تشرين وغابتْ

  • فخّذوها طعنوها

  • واختفت خلف ممرَّات السويس

  • ***

  • الجنوبي يغني من بعيد

  • وعلى الأعمدة السوداء يفنى كل يوم

  • سئم الرفض "فصران" (3) تناست عاشقيها والبذار

  • ربما فاطمة السمراء عادت موسم الفقدان هذا غابة الأرز تنادي

  • زمهريراً همجياًَ

  • عين "انكيدو" (4) ترى الجولان والطوفان آتٍ

  • فلماذا ؟؟

  • فلماذا يا "أبا القرنين" لم تصنع سفينية ؟؟

  • ولماذا من عظام

  • الميتين

  • -------------

  • القاهرة – أبريل

  • 1974


أعمال أخرى علي الفزاني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x