الصعود ( علي الفزاني )



  • نشيد أول:

  • (لو تعلمين كم أتألمُ عندما تكون الكلمات ثياباً لا تليق الثياب بظلك

  • تعتقدون أني ألعب… تظنون أني أكذبْ أنتم لا ترون ما يخبئ قلبي)(*)

  • من آي نافذةٍ مهمله

  • من آي وقتٍ ولجت… هذا الفضَاء العتيق

  • هادئةً هكذا كيمامه

  • رائعة كتراتيل فيروزَ… كجدول يرتوي في السحر

  • هو… ذا.. عالمي الفوضوي… فادخلي

  • أيا سحابةَ جذلي بللت شفتي وأنا أحتضر

  • أدخلي كأحلام الشتاء… كالمطر الخجولِ

  • لا أحد يسألُ النبياتِ العذارى

  • عن بطاقات السفرْ

  • * * *

  • هل كنت تعرفين أنك منذورةٌ… لي…

  • في الغيابْ

  • حين كنتُ أطوِّفُ تلك التضاريس البعيدة

  • حين أغوتني النساءُ بلغة الجذبِ والمعصية

  • حين توضأتُ بالرجس في معبدٍ للأفاعي

  • وحين أفقتُ من سكري

  • كان النزيفُ ضياعاً

  • ثم أعلنتُ إليكِ

  • رحيلاً يطولْ

  • (*) هذا التضمين(()) من ملحمة مجنون ألزا لأراجون.

  • * * *

  • السماء الثالثة

  • (السماء الثالثة على صورة مملكة

  • أسمها الزهرةُ… فيها المرآة ملكْ

  • والرعية موكولةُ بالفرح)

  • * * *

  • حين بدأتُ أتهجى طقوسكِ الأولى

  • غادرتني أعواميَ المنهكَة

  • لدي بابكِ المنحوتِ

  • من فرح مطهمٍ بالشموخ

  • ترددتُ طويلاً

  • أكلُ أعوامِكِ من العصافير

  • وكل هذا الغناء…

  • من السدرةِ الرابعه…؟

  • فمن أين…؟

  • وكيف تدخلُ هذي المدائنُ في هودجٍ مستباحْ…؟!

  • تسامقْتِ كسنديانةٍ في الشتاء..

  • وأنا أرتقي ذاك المدارْ

  • أريدُ غفوةً في براح الدوالي

  • و ها أنتِ تُنشرينَ ظفائرَكِ

  • على النافذه

  • ويصدحُ خطوكِ في نبضِ الحروف

  • وأنا ولدٌ يشتعلْ

  • إلى أين تفرُ خصلةٌ حمقاءُ.؟

  • أمَا تعبتْ يداكِ…

  • من نَزقِ الانسياب.

  • * * *

  • (كل يقظة مثل آخر

  • هي أن أراك

  • كأني من جديد أوقِّع هدنتي)

  • في كل صباحٍ أخرج من غيبوبةِ الرؤيا

  • تستيقظينَ كسولةً..

  • كامرأةٍ ألغت مواعيدها مع الكحل

  • تطلُ من نافذةِ سمائها الرابعه… تنادي:

  • (أيها الولد عد إلى وطنك)

  • يبعثُني اللهُ فتياً

  • وينفخُ في جسدي دِفئاً أنيق

  • قدرٌ مذهلٌ هذا الذي يُخرجُ العاشقَ حياً…

  • من المنفي

  • ويقذِفه إلى ملكوتٍ مبجل

  • سأعطيكِ الآنَ…

  • سأعطيكِ… معزوفتي ثم أرحلْ

  • لقد آن لقيثارتي في الحضرةِ أن تَصمِتَ… الآن

  • وكفي…

  • ***

  • ***

  • نشيد ثاني:

  • (أن أكون هسهسة النار

  • ذاك الذي كان كاعترافِ

  • أو صلاة الريح في شعرك.. المتماوج)

  • * * *

  • كان صيفاً معتوهاً يتجوَّلُ في ظفائرها

  • كألهٍ بدائي…

  • ظَلِّ الدروبَ في ظلمةِ الأزمنة

  • حطِّ على سنديانةٍ تعرتْ في مَرايا الفصولْ

  • هذا ملاذٌ لا يشبهُ رغبةَ الأرضِ والطينِ

  • هنا يلتقي العاشقُ…

  • والمطرْ

  • ***

  • ***

  • نشيد ثالث:

  • (أنتِ في قميص المساءِ الطويل يا حبي…

  • يا امرأتي كما تنزل الشعلة من المشاعل على الأرض

  • حبي لها… من كل لغةٍ… لها زنار محلول)

  • * * *

  • في غبشِ الندى في بذرة الخلقِ

  • منذُ المدى الأخضرِ

  • كل الأحلامِ المكنونةِ في حُلمِ الكونِ و…

  • كل العصورِ البدائية

  • كانت ريشةً في أصابعي

  • رأيتُ صورتَك على بوابةِ الكلمات

  • حين فآجاني النصُّ

  • الآن أُعلنُكِ؟ امرأةً؟ على ممالكِ العشبِ

  • تُسرحُ شعرَكِ؟ ألزا؟ ترتبُ فوضى الظفائر

  • وترتبُ المائدةْ…

  • * * *

  • جئتِ إلى مُدني من زاويةٍ مهملة

  • طوقتكِ الحروفُ وابتدأ الرقصُ

  • وحين أسقُطُ بذرةً عادتْ إلى المبتدا

  • لك ما في هذي المدائن المقفلة

  • من سندسِ المجدِ وأباريق الغناءْ

  • إني رسمتُكِ قبل إنطفائي على جبهاتِ النساءْ

  • رسمتُكِ في المداراتِ وفي مفكرة الفصولْ

  • رسمتُكِ مطراً أبيضَ عندها كان المطرْ

  • رسمتُكِ ليلكاً على الشرفاتِ فكان ربيعَ العيونْ

  • رسمتُكِ قبلةً على صفحاتِ ذنوبي المثقلةْ

  • على وشوشاتِ طلوع البذارْ

  • ***

  • ***

  • نشيد رابع:

  • (يا ليلاً منيراً ونهاراً معتماً

  • وغائبةً عني بين ذراعي

  • ولا شيء آخر يبقى فيَّ… ألا ما تمتمت به اللذة منك…

  • تجعلُ الحياةَ قصيرة)

  • * * *

  • لكِ أسماءٌ كثيرةْ…

  • في البساتين وفي تضاريس الضجَّة الصامتة

  • لكِ أسماءٌ كثيرةٌ تنزُ باللذة المنتقاهْ

  • أحملُ أسماءكِ كلها في جرابِ القلبِ طالعةً كالسنابلْ

  • ما تبقى… باطنٌ… جوهرٌ سرهُ لا يذاعْ

  • الآن… هل لي أن أترجِمَ اسمَكِ في النشيدْ

  • لا عاشق قبلي ولا آخر بعدي يلقاك بالعرس البهيج

  • لا أعرف لغة المفردات المشبوقة اللاهثة

  • أحيانا... تكونين الفراشة الملكة

  • أو كل الفراشات تتشكل كالمظلة

  • تغيبين في رونقٍ للحضورِ المجنح

  • وحدي أراكِ في محفلٍ من زنابقْ

  • أيتها النبية المطهرة بالسحر والتماءم الوثنية

  • أنا الولدُ... حارسُ المعبد والسدرةِ الرابعة

  • في يدي شعلة الراهب العاشقِ

  • وهذا النصُّ بدايةٌ للصلاةِ مثابةٌ للهصيلْ

  • * * *

  • (لا أستطيع أن أحبك أبدأ

  • لطول ما أحبك)

  • * * *

  • كل يومٍ يأتي جوادُك يركضُ في حديقة اللأمنتهى

  • وفي الصباحات المطيرةِ بالسحبِ

  • أحتمي بالسنديانةِ... الباسمة

  • تلوحين بمناديل من العشب وكبرياء المهرة الخجلي

  • فأين أخفيت خرائط العشقِ...

  • و هذي الوسائد أنكرت كل سؤالْ؟

  • * * *

  • دخلتِ من نوافذي المهملة

  • ستبوحُ لك منكِ خطوةٌ هاربة

  • عندها يبدأ العزفُ ينسابُ خارج الصمتِ

  • غيبوتي تحملُ النصَ إلى حيث يلتقي

  • جوهرَ المستحيل

  • وحدكِ في ملكوت أحلامي... سجينة

  • ووحدي في يقظة العزفِ واقفٌ منذُ زمنْ

  • بين الجديلةِ والجبينْ


أعمال أخرى علي الفزاني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x