قد قرأنا الحياة َ سَطْراً فسطراً ( علي الجارم )



  • قد قرأنا الحياة َ سَطْراً فسطراً

  • وشهِدْنا صروفَها ألوانَا

  • ورأينا المِقْدَامَ يسمو إلى الع

  • زِّ ولا يرتضي النجومَ مكانا

  • ولمحنا بِجانبَيْهِ أُناساً

  • قُتِلوا ذِلّة ً وماتوا هوانا

  • إنَّما المَنْصِبُ الكريمُ بمن في

  • ه وليس القنَاة ُ إلاّ سِنانا

  • لاتَزينُ العقودُ جِيداً إذا لم

  • يَكُبالحسن قبلها مُزادنا

  • قد حبسنا المديحَ عن كل مُسْتا

  • م وأجْدِرْ بشعرنا أنْ يُصانا

  • رُبَّ دُرٍّ لاقَى من الصدرِ دُرّاً

  • وجُمانٍ في النّحْرِ لاقى جُمَانَا

  • لو مدحنا من لا يَحِقُّ له المد

  • حُ لوَى الشعرُ رأَسه فهجانا

  • الرسولُ الكريمُ أنطق حَسّا

  • ناً ولولاه لم يكْن حَسّانا

  • وابنُ حَمْدانَ لقَّنَ المتنبِّي

  • غُرَرَ المدحِ في بني حَمْدانا

  • يصدُق الشعرُ حينما يصدُق النا

  • سُ فيشدو بمدحِهم نَشْوانا

  • وإذا عزّتِ المكارمُ ولّى

  • مُطِرقَ الرأسِ واجماً خَزْيانا

  • ومضَى يشتكي الزمانَ ويبكي

  • دارساتِ الطُلولِ والأْظعانا

  • فإذا شئتَ أن أكونَ زُهَيْراً

  • فأَعِنِّي وهاتِ لي ابنَ سِنانا


أعمال أخرى علي الجارم



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x