صَفَا وِرْدُهُ عذْباً وَطابَتْ مَنَاهِلُهْ ( علي الجارم )



  • صَفَا وِرْدُهُ عذْباً وَطابَتْ مَنَاهِلُهْ

  • وَجَلَّتْ يَدُ الدَّهْرِ الَّذِي عَزَّ نَائِلهْ

  • وأقبلَ مُنْقاد العِنَانِ مُذَلَّلاً

  • تَطَامَنَ مَتْنَاهُ وَدَانَتْ صَوَائِلُهْ

  • يُطَأطِىء للفاروقِ رَأساً وتَنحنِي

  • أَمام سَنَا المُلْكِ المَهيبِ كَواهِلُه

  • تَلفَّتَ في الآفاقِ شَرْقاً وَمغْرِباً

  • فَلمْ يرَ في أَنحائِهَا مَن يُماثُله

  • رَأَى مَا رَأَى لَمْ يلْقَ عَزْماً كعزْمِهِ

  • تَقُدُّ مَواضِيه وتَفْرِي مَنَاصِلُهْ

  • يذوبُ مضَاءُ السيفِ عِنْدَ مَضَائهِ

  • فَمَا هو إِلا غِمْدُهُ وحَمَائِلهْ

  • إِذا ما انْتضَاهُ فالسعودُ أعِنَّة ٌ

  • إِلى ما يُرَجِّى واللَّيالِي رَوَاحِلُهْ

  • رَأَى طَلْعة ً لوْ أَنَّ لِلْبَدْرِ مِثْلَهَا

  • لَمَا انحدرتْ دونَ النجومِ مَنَازِلهْ

  • عَلَيْهَا شُعَاعٌ لَوْ رَمَى حَائلَ الدُّجَى

  • لَفَاخَرَ وَجْهَ الصبحِ في الحُسْنِ حائلُهْ

  • تَرَاهَا فَتُغْضِي للجلالِ ورُبَّمَا

  • تشَوَّفَ لَحْظُ العَيْنِ لَوْ جَالَ جَائلهْ

  • هُوَ الشمسُ يدنُو في الظَّهيرِة ضَوْءُهَا

  • ويَصْعُبُ مَرْآهَا على مَن يُحَاوِلهْ

  • هَوَ الروضُ أو أَزْهَى من الروض نَضْرَة ً

  • إِذا داعبَتْ وَجْهَ الربيع خَمائِلُهْ

  • هُوَ الأَمَلُ البَسَّامُ رَفّ جناحُهُ

  • فطارتْ به من كلِّ قلبٍ بَلابِلُهْ

  • هُوَ الكوكبُ اللَّمَّاحُ يَسْطَعُ بالْمُنَى

  • وتَنْطِقُ بالغيثِ العَميم مَخَايِلُهْ

  • تَرَى بَسْمَة َ الآمالِ في بَسَمَاتِه

  • وتَلْمَحُ سِرَّ النُّبْلِ حِينَ تُقَابِلُهْ

  • شَبَابٌ كَمَا يَصْفُو اللُّجَيْنُ كأَنّمَا

  • تَمَلأَّ مِنْ مَاءِ الفَرَادِيسِ نَاهِلُهْ

  • يُفَدِّيهِ غُصْنُ الدُّوْحِ رَيَّانَ نَاضِراً

  • إِذَا اهْتَزَّ في كَفِّ النَّسَائِمِ مَائِلُهْ

  • تَطَلَّعَ رُمْحُ الخطِّ يَبْغِي اعْتِدَالَهُ

  • فَعَادَ حَسِيراً يَنْكُتُ الأَرْضَ ذَابِلُهْ

  • وَمِنْ أَيْنَ لِلرُّمْحِ المُثَقَّفِ عَزْمُهُ

  • وَمِنْ أَيْنَ لِلرُّمْحِ الطَّوِيلِ طَوَائِلُهْ

  • إِذَا حَفَزَتْهُ الحادثاتُ رَأيْتَهُ

  • وَقَدْ شَكَّ أَحْشَاءَ الحوادثِ عَامِلُهْ

  • علاءٌ تَحدَّى الدهرَ في بُعْدِ شأَوهِ

  • فَمَنْ ذَا يُدانيهِ ومَن ذا يُفاضِلُهْ

  • ورَأْيٌ كأنْفَاسِ الصَّباحِ وقَدْ بَدَا

  • تَشِفُّ مَجَالِيه وتَهْفُو غَلاَئِلُهْ

  • وَخُلْقٌ كَمُخْضَلِّ النِّسيمِ بِرَوْضَة ٍ

  • ذَوَائبُهُ نَفَّاحَة ٌ وَجَدَائلُهْ

  • يَمَسُّ جَبينَ النيل في رِفْقِ عاشقٍ

  • وتفْتَحُ أكمامَ الزهورِ مَسَاحِلُهْ

  • دَعَوْتُ إِليكَ الشِّعْرَ فانقادَ صَعْبُهُ

  • وقَدْ كانَ قبلَ اليومِ شُمْساً جَوَافِلُهْ

  • وَمَا كِدْتُ أدعُو الوحْيَ حتى سَمِعْتُه

  • تُبَادِهُنِي آيَاتُهُ ورَسَائِلُه

  • خَيَالٌ إِذَا أرْسَلتُهُ إِثْرَ نَافِرٍ

  • أَتَتْ بأعَزِّ الآبداتِ حَبَائِلُهْ

  • ولَفْظٌ كَوَجهِ الرَّوْضِ في ميْعَة ِ الضُّحَى

  • وقَدْ صَدَحَتْ فوقَ الغُصونِ عَنَادِلُهْ

  • إِذا قُلْتُه أَلقَى عُطارِدُ سَمْعَهُ

  • وسَاءَلَ شمسَ الأفْقِ مَنْ هو قائِلُهْ

  • وإن سارتِ الريحُ الهَبُوبُ بجَرْسِهِ

  • فآخِرُ أكنَافِ الوُجُودِ مَراحِلُهْ

  • إِذا ذُكِرَ الفاروقُ فاضَ مَعِينُهُ

  • وثَجَّتْ قوافيهِ وعَبَّتْ حَوَافِلُهُ

  • يقولُ وَمَالِي حِينَ أَكتُبُ قَوْلَهُ

  • مِنَ الفَضْلِ شَيْءٌ غَيْرَ أَنِّيَ نَاقلُهْ

  • رَأَى مَلِكاً يَحْيَا القَريضُ بِوَصْفِهِ

  • فضائلُهُ جَلَّتْ وعَمَّتْ فَوَاضِلُهْ

  • رَأى مَلِكاً يُزْهَى بِهِ الدِّينُ والتُّقَى

  • شمائلُ أملاكِ السماءِ شمائلُهْ

  • رَأى مَلِكاً كالنِّيلِ أما عَطَاؤُهُ

  • فغَمْرٌ وأما المكرماتُ فساحِلُهْ

  • فَغَرَّدَ في الأَجواءِ باسْمِكَ طيرُهُ

  • ورَدَّدَ في الآفاقِ ذكرَكَ هادِلُهْ

  • وصَاغَتْ لَكَ التِّبْرَ المُصَفَّى فُنُونُهُ

  • وحَاكَتْ لَكَ البُرْدَ المُوَشَّى أَنامِلُهْ

  • ولم يَبْقَ من نَسْجِ السَّحائبِ زَهرة ٌ

  • تَرِفُّ نَدى ً إلا حَوَتْهَا فَوَاصِلُهْ

  • وَصَبَّ شُعَاعَ الشَّمسِ تاجَ مَهابة ٍ

  • لِمَنْ تَوَّجَتْهُ بالفَخَارِ فَضَائِلُهْ

  • وَفَكَّ رُموزَ السحرِ من أرضِ بابلٍ

  • لأجلكَ حتى استنْجَدَتْ بكَ بَابِلُهْ

  • أَعَدْتَ له عهْدَ الرَّشِيدِ فأسْرَعَتْ

  • إِلى سُدَّة ِ الفاروقِ تَشْدُو بَلابلُهْ

  • وما أنتَ في الأَمْلاكِ إِلا قصيدة ٌ

  • تفاعيلُها البِرُّ الَّذِي أَنتَ فاعِلُهْ

  • يَهُبُّ طِريحُ الشِّعْرِ في دَوْلة ِ النُّهَى

  • وتُلْهَمُ أَسْرَارَ البيانِ مَقاوِلُهْ

  • حَمَلْتُ لَهُ الرَّيْحَانَ يومَ زِفافِهِ

  • نَضِيرَ الْحَواشِي يَنْشُرُ المِسْكَ خاضِلُهْ

  • أُزَاحِمُ للفاروقِ حَشْداً كأنّهُ

  • خِضَمٌّ مِنَ الأمواجِ ضاقتْ سَبَائِلُهْ

  • يُغَطِّي أَدِيمَ الأرضِ عَزَّ اختراقُهُ

  • وسُدَّتْ عَلَى أَقْوَى الرجالِ مَدَاخِلُهْ

  • إذا أنتَ لَمْ تَعْرِفْ مَدَى أُخْرَياتِهِ

  • فَسَلْ طَرْفَكَ المَمْدُودَ أَيْنَ أَوَائلُهْ

  • حَمَلْتُ لَهُ الرَّيْحَانَ أرْفَعُ مِعْصَمِي

  • إِلَى المَلِكِ الفَرْدِ الذي فاز آمِلُهْ

  • وقد مَلأَ الأُنْسُ الوجوهَ فأشْرَقتْ

  • من البِشْرِ حتى كادَ يَقْطُرُ سَائلُهْ

  • طَلَعْتَ على الجمعِ الْحَفِيلِ بِمَوْكِبٍ

  • يُبَادِلُكَ الشَّعْبُ المُنَى وتُبَادِلُهْ

  • مَوَاكِبُ لَمْ يُعْرَفْ لرمسيس مِثْلُهَا

  • وَلاَ خَطَرَتْ في مِثْلِهِنَّ قَنَابلُهْ

  • يُحِيطُ بِهَا عِزُّ المَلِيكِ ومَجْدُهُ

  • وتَزْحَمُهَا فُرْسَانُهُ وصَوَاهِلُهْ

  • إِذَا امْتَلَكَ الحبُّ النفوسَ هَفَتْ لَهُ

  • سِراعاً وأعْطتْ فَوقَ ماهُوَ سَائلُهْ

  • رَأوْكَ فعَالَوْا بالهُتَافِ كأنّمَا

  • يُنَافِسُ نِدُّ نِدَّهُ ويُسَاجِلُهْ

  • كأَنهمُ جَيْشُ الغمائِم أَرَّقْتْ

  • رَوَاعدُهُ جَفْنَ الدُّجَى وزَواجِلُهْ

  • فلا عَيْنَ إِلاَّ وَهْيَ تَرْتَقِبُ المُنَى

  • وَلاَ صَدْرَ إِلا فارِحُ القلبِ جَاذِلُهْ

  • وقَدْ رُفِعَتْ أعلامُ مِصْرَ خَوَافِقاً

  • يُغَازِلُهَا مَسُّ الصَّبَا وتُغَازِلُهْ

  • فإِنْ كانَ مِنْ عَيْنٍ فإِنّكَ نُورُهُا

  • وإِنْ كانَ مِنْ قَلْبٍ فإِنّكَ آهِلُهْ

  • وإِنْ كانَ مِنْ دَهْرٍ فأنتَ نَعيمهُ

  • وإِنْ كانَ مِنْ فَضْلٍ فإِنّكَ بَاذِلُهْ

  • رَأَى فِيكَ هَذَا الشَّعْبُ آمَالَهُ الّتي

  • تَمَنَّى عَلَى الأيامِ وَهْيَ تُمَاطِلُهْ

  • أَحَبَّكَ حَتَّى صَارَ حُبُّكَ رُوحَهُ

  • ونُورَ أمَانِيه الذِي لاَ يَزَايِلُهْ

  • فَمَنْ شَاءَ بُرهاناً عَلى صَادِقِ الهَوَى

  • فهذِي الْجُمُوعُ الزاخراتُ دَلاَئلُهْ

  • نَثَرْتَ بُذُورَ الْحُبِّ في كُل مُهْجَة ٍ

  • وَتِلْكَ التي تَهْفُو إِليكَ سَنَابِلُهْ

  • حَياتُكَ يَا فاروقُ لِلدِّينِ عِصْمة ٌ

  • وأَعْمَالُكَ الغُرُّ الجِسَامُ مَعاقلهْ

  • مَنَابِرُهُ تَهْتَزُّ بِاسْمِكَ فَوقَهَا

  • وَتَلْتَفُّ مِنْ شَوْقٍ عَلَيْكَ مَحَافِلُهْ

  • تُعَفِّرُ بِالتُّرْبِ الْجَبِينَ الَّذِي عنَا

  • لَهُ الشَّرْقُ وانْقَادَتْ إِلَيْه جَحَافِلُهْ

  • لَهُ لمَعَاتُ المشرَفى ازْدَهَتْ بِهِ

  • عَلَى كلِّ أَبْنَاءِ الغُمُودِ صَيَاقِلُهْ

  • لَيَاليكَ أقمارُ الزَّمَانِ وسَعْدُهُ

  • وأيَّامُكَ البِيضُ الْحِسَانُ أَصَائلُهْ

  • قَدِ اخْتَارَكَ الرَّحْمَنُ مَوْضِعَ فَضْلِهِ

  • إِذَا عَزَّ مَوْصُولٌ فَقَدْ جَلَّ وَاصِلُهْ

  • هَنِيئاً لكَ اليومُ السَّعِيدُ الَّذِي زَهَا

  • عَلَى الدَّهْرِ لَمَّا لَمْ يَجِدْ مَا يُشَاكِلُهْ

  • يُذَكِّرُنَا المأمونَ يومَ زِفافِهِ

  • وَقَدْ مَشَتْ الدُّنْيَا إِلَيْهِ تُجَامِلُهْ

  • وَسَالَ بِهِ سُيْلُ النُّضَارِ كأَنَّمَا

  • تَفَجَّرَ مِنْ بَيْنِ السَّحَائِبِ وَابلُهْ

  • وَأيْنَ مَنَ المأمونِ أوْ مِنْ زِفَافِهِ

  • جَلاَلَة ُ مَلكٍ أَعْجَزَتْ مَنْ يُطَاوِلُهْ

  • أَبَى الدهرُ أَنْ يَلقَى ليومِكَ ثَانياً

  • يُقَارِبهُ في نُبْلِهِ أَوْ يُعَادِلُهْ

  • تَخيَّرْتَ مِنْ وادي الكنانة زهرة ً

  • تَتِيهُ بِهَا جَنَّاتُهُ وَظَلاَئِلُهْ

  • فَرِيدَة ُ مَجْدٍ يَعْرِفُ المجْدُ قَدْرَهَا

  • وتُزْهَى بِهَا يَوْمَ الفَخَارِ عَقَائلُهْ

  • ودُرَّة ُ خِدْرٍ أَقْسَمَ الْخِدْرُ إنَّهُ

  • عَلَى مِثْلِهَا لَمْ تُلْقَ يَوْماً سَدَائلُهْ

  • نتِيهُ بِهَا ضَافي الشبابِ ونَضْرُهُ

  • وَتَسْمُو حَوَاليهِ بِهَا وعَوَاطِلُهْ

  • تَخَيَّرْتَهَا فوْقَ السَّحابِ مَكانة ً

  • وَأَصفَى مِنَ الماءِ الَّذِي هُوَ حَامِلُهْ

  • حَبَاها إلهُ العَرْشِ أكْبَرَ نِعمة ٍ

  • فجَلَّتْ أَيَادِيه وعَمَّتْ جَلاَئِلُهْ

  • فَعِشْ فِي رِفَاءٍ بالبنينَ مُمْتِّعاً

  • يُضِيءُ بِكَ الوادِي وَيَخْضَرُّ مَاحِلُهْ

  • وَدْمْ لِبَنِي مِصْرٍ أَماناً ورحمة ً

  • فأنْتَ حِمَى النِّيلِ الوَفى وَعَاهِلُهْ


أعمال أخرى علي الجارم



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x