صادِحَ الشَّرْقِ قَدْ سَكَتَّ طَوِيلاَ ( علي الجارم )



  • صادِحَ الشَّرْقِ قَدْ سَكَتَّ طَوِيلاَ

  • وَعَزِيزٌ عَلَيْهِ أَلا تَقُولاَ

  • أَيْنَ ذَاكَ الشعْرُ الذي كُنْتَ تزْجِيهِ

  • فَيَسْرِي في الأَرْضِ عَرْضاً وَطُولا

  • قَدْ سَمِعْنَاهُ في الْمَزَاهِرِ لَحْناً

  • وَسَمِعْنَاهُ فيِ الْحَمامِ هَدِيلا

  • وَشَمِمْنَاهُ فِي الْكَمائِمِ زَهْراً

  • وَشَرِبْنَاهُ فِي الْكُؤُوسِ شَمُولا

  • تَنْهَبُ الدُرَّ مِنْ عُقُوِدِ الْغَوَانِي

  • ثُمَّ تَدْعُوهُ فاعِلاتُنْ فَعُولاَ

  • خَطَرَاتٌ تَسِيرُ سَيْرَ الدَرَاري

  • آبِياَتٍ عَلَى الزمانِ أُفُولاَ

  • تَخْدَعُ الْجَامِحَ الشمُوسَ مِنَ الْقَوْ

  • لِ فَيُلْقِى الْعِنانَ سَهْلاً ذَلُولا

  • غَزَلٌ كالشبَابِ أَسْجَح رَيَّا

  • نُ يُذِيبُ الْقَاسِي ويُدْنِي الْمَلُولا

  • وَنَسِيبٌ يَكادُ يَبْعَثُ فِينَا

  • مِنْ جَدِيدٍ كُثَيِّراً وَجَمِيلاَ

  • وَقَوافٍ سَالَتْ مِنَ اللُّطْفِ حتَّى

  • لَحَسِبْنَا المجتث منها طويلا

  • نَقدتْ جَيّد الكلام وخلّت

  • سقطاً مِنْ وَرَائِها وفُضُولاَ

  • عَبِثَتْ بالْوَلِيدِ ثُمَّ أَرَتْهُ

  • مِنْهُ أَنْقَى مَعْنًى وَأَقْوَمَ قِيلاَ

  • لَوْ وَعَاهَا مَا اهْتزَّ يُنْشِدُ يَوْماً

  • ذَاك وادِي الأَرَاكِ فَاحْبِسْ قَلِيلاَ

  • قِفْ مَشُوقاً أَوْ مُسْعِداً أَوْ حَزِيناً

  • أَوْ مُعِيناً أَوْ عَاذِراً أَوْ عَذولاَ

  • بَرَزَتْ نَفْسُهُ بِها فَرَأَينَا

  • هُ نَبِيلاً يَنُثُّ قَوْلاً نَبِيلاَ

  • هَبَطَتْ حِكمَة ُ الْبَيانِ عَلَيْهِ

  • فَاذكُروا فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلاَ

  • لَوْ شَهِدْتَ الردَى يَحُومُ عَلَيْهِ

  • وَالْمنَايَا تَرْمِي لَهُ الأُحْبُولاَ

  • لَرَأَيْتَ الطّوْدَ الأَشَمَّ الَّذِي كَا

  • نَ مَنِيعَ الذرَا كَثِيباً مَهِيلاَ

  • وَرَأَيْتَ الصمْصامَ لاَ يَقْطَعُ الضِغْ

  • ثَ وَقَدْ كَانَ صَارِماً مَصْقُولاَ

  • وَرَأَيْتَ الرُّوحَ الْخَفِيفَة َ حَيْرَى

  • إِنَّ عِبْءَ السقَامِ كَانَ ثَقِيلاَ

  • شيَّعَ الدَّمْعُ يَوْمَ شَيَّعَ صَبْرِي

  • دَوْلَة ً فَخْمَة ً وَعَصْرًا حَفِيلا

  • خُلقٌ لَوْ يَمَسُّ هَاجِرَة َ الْقَيْ

  • ظِ لأَمْسَتْ عَلَى اْلأَنَامِ أَصِيلاَ

  • وَخِلالٌ مِثْلُ النَسِيمِ وَقَدْ مَ

  • رَّ بِزَهْرِ الربَا عَلِيلاً بَليلاَ

  • وَحَدِيثٌ حُلْوُ الْفُكَاهَة ِ عَذبٌ

  • لَمْ يَكُنْ آسِناً وِلاَ مَمْلُولاَ

  • يُذْهِلُ الصَبَّ عَنْ أَحادِيثِ لَيْلاَ

  • هُ وَيُنْسِيهِ حَوْمَلاً وَالدخُولاَ

  • يقصُرُ الَّليْلُ حِينَ يَسْمُرُ صَبْرِي

  • بَعْدَ أَنْ كَانَ نَابِغِيًّا طَوِيلاَ

  • يَوْمَ صَبْرِي هَدَمْتَ لِلْمَجْدِ رُكْنَاً

  • وَتَرْكْتَ الْعَلْيَاءَ أُمّا ثَكُولاَ

  • يَوْمَ صَبْرِي أَغْمَدْتَ فِي التُرْبِ سَيْفاً

  • حِينَ جَرَّدْتَ سَيْفَكَ الْمَسْلولاَ

  • إِنَّمَا نَحْنُ فِي الْحَياة ِ إِلَى

  • حِينٍ شَبَاباً وَفِتْية ً وَكُهُولاَ

  • نَتَمَنَّى الْحَياة َ جِدَّ تَمَنٍّ

  • وَهْيَ لَيْسَتْ إِلاَّ مَتَاعاً قَلِيلاَ

  • وَقَفَ الطِبُّ حَائِراً وَالْمَنَايَا

  • ساخِرَاتٍ يَغْتَلْنَ جِيلا فَجِيلاَ

  • دَوْرَة ُ اْلأَرْضِ كَمْ أَمَدَّتْ قَبِيلاً

  • بحَيَاة ٍ وَكَمْ أَبَادَتْ قَبِيلاَ

  • نَضْرَة ٌ فِي أَزَاهِرِ الصُبْحِ تُمْسِي

  • بَعْدَ لأَيٍ تَصَوُّحاً وذُبُولاَ

  • رُبَّ قَصْرٍ قَدْ كَانَ مَلْعَبَ أُنْسٍ

  • صَيَّرَتْهُ اْلأَيَّامُ رَبْعاً مُحِيلاَ

  • وَفَتَاة ٍ طَوَى مَحاسِنَهَا الدَهْ

  • رُ بَنَانًا غَضًّا وَخَدًّا أَسِيلاَ

  • نَأْكلُ اْلأَرْضَ ثُمَّ تَأْكُلُنَا اْلأَرْ

  • ضُ دَوَالَيْكَ أَفْرُعاً وَأُصُولاَ

  • يامَلِيكَ الْبَيَانِ دَعْوَة َ خلٍّ

  • وَجَد الصَبْرَ بَعْدَكُمْ مُسْتَحِيلاَ

  • أَنا أَرْثِيكَ شاعِراً وأَديبًا

  • ثُمَّ أَبْكِيكَ صَاحِباً وخَلِيلاَ

  • قلْ لِحَسَّانَ إِنْ مَرَرْتَ عَلَيْهِ

  • فِي ظِلاَلِ الْفِرْدَوْسِ يُطْري الرَّسُولاَ

  • إِنَّ مِصْرًا أَحْيَتْ مَوَاتَ الْقَوَافِي

  • وَأَقَامَتْ عَمُودَهَا أَنْ يَمِيلاَ

  • وَأَعَادَتْ إِلَي سَلِيلَة ِ عَدْنَا

  • نَ شَبَاباً غَضًّا وَمَجْداً أَثِيلا

  • قُلْ لَهُ غَيْرَ فاخرٍإنَّ صَبْرِي

  • بَعْدَ سَامِي هَدَى إِلَيْها السَبِيلاَ

  • وَيْكَ يا قَبْرُ صِرْتَ لِلْفَضْل مَثْوَى

  • لا يُسَامَى وللنُّبُوغِ مَقِيلاَ

  • فِيكَ كَنْزٌ لَمْ تَحْوِ أَرْضُ الفَرَاعِينِ

  • لَهُ بَيْنَ لاَبَتَيْهَا مَثيلاَ

  • فِيكَ سِرٌّ الْجَلالِ والْخَطْبُ فِيهِ

  • كَانَ يَاقَبْرُ لَوْ عَلِمْتَ جَلِيلاَ

  • ضُمَّهُ ضَمَّة الْكَمِيِّ حُسَاماً

  • تَرَكَ النَّصْرُ حَدَّهُ مَفْلُولاَ

  • لَهْفَ نَفْسي عَلَيْهِ يَفْتَرِشُ التُرْ

  • بَ وَقَدْ كَانَ لِلسماكِ رَسِيلاَ

  • لَهْفَ نَفْسِي عَلَيْهِ لَوْ كَانَ يُجْدِي

  • لَهْفَ نَفْسِي أَوْ كَانَ يُغْنِي فَتِيلاَ

  • كُنْ عَلَيْهِ ياقَبْرُ رُوحاً وَرَيْحَا

  • ناً وَمَثْوًى رَحبْاً وَظِلاًّ ظَلِيلاَ

  • لَمْ يَمُتْ من يَزُولُ مِنْ عَالَم ِالْحِ

  • ناً وَمَثْوًى رَحبْاً وَظِلاًّ ظَلِيلاَ


أعمال أخرى علي الجارم



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x