جَمَعْتُ مِنْ فَرْعِ ذَاتِ الدَّلِّ أوْتَارِي ( علي الجارم )



  • جَمَعْتُ مِنْ فَرْعِ ذَاتِ الدَّلِّ أوْتَارِي

  • وصُغْتُ مِنْ بَسَمَاتِ الغيدِ أَشْعَاري

  • وَعِشْتُ لِلْفَنِّ أَحْيَا فيِ بَدَائِعِهِ

  • بَيْنَ الظِّلاَلِ وَبَيْنَ السَّلْسَلِ الْجَارِي

  • أَشْدُو فَإِنْ شِئْتَ أَن تُصْغِي لِسَاجِعَة ٍ

  • مِنَ الْخُلُودِ فأَنْصِتْ تَحْتَ أَوْكَارِي

  • كَادَتْ تَزُقُّ يَرَاعِي الطَّيْرُ تَحْسَبُهُ

  • وَقَدْ تَغَنَّى بِشِعْرِي سِنَّ مِنْقَارِ

  • قَدْ عَلَّمَتْهُ التَّغَنِّي فَوْقَ أَيْكَتِهِ

  • فَفَاقَهَا فِي التَّغَنِّي فَوْقَ أَسْطَار

  • كَأنَّ دَاوُدَ أَلْقَى عِنْدَ بَرْيَتِهِ

  • أَثَارَة ً مِنْ تَرَانِيمٍ وَأسْرَارِ

  • أعْدَدْتُه قَبَساً يُذْكى تَوَقُّدُهُ

  • عَزْمَ الشَّبَابِ وَيَهْدِي لَيْلَة َ السَّارِي

  • وَيَكْشِفُ الأَمَلَ الْمَحْجُوبَ سَاطِعُهُ

  • وَالْيَأْسُ تَغْشَى بأَسْدَافٍ وَأسْتَارِ

  • الشِّعْرُ عَاطِفَة ٌ تَقْتَادُ عَاطِفَة ً

  • وَفِكْرَة ٌ تَتَجَلَّى بَيْنَ أَفْكارِ

  • الشِّعْرُ إنْ لاَمَسَ الأَرْوَاحَ أَلْهَبَهَا

  • كمَا تَقَابَلَ تَيَّارٌ بِتَيَّارِ

  • الشِّعْرُ مِصْبَاحُ أَقْوامٍ إِذَا الْتَمَسُوا

  • نُورَ الْحَيَاة ِ وَزَنْدُ الأُمَّة ِ الْوَارِي

  • الشِّعْرُ أُنْشُودَة ُ الْفَنَّانِ يُرْسِلُهَا

  • إِلَى الْقُلُوبِ فَتَحْيَا بَعْدَ إِقْفَارِ

  • الشِّعْرُ هَمْسُ غُصُونِ الدَّوْحِ مَائِسَة ً

  • وَدَمْعة ُ الطَّلِّ في أجْفَانِ أَزْهِارِ

  • الشِّعْرُ لِلْمُلْكِ جَيْشٌ لاَ يُصَاوِلُهُ

  • جِلاَدُ مُرْهَفَة ٍ أَوْ فَتْكُ بَتَّارِ

  • يَغْزُو ويُنْصَرُ لاَ أَشْلاَءُ مَعْرَكَة ٍ

  • تُرَى وَلاَ وَثَبَاتٌ حَوْلَ أَسْوَارِ

  • إِذَا تَخَطَّرَ فِي الأَفْوَاهِ تُنْشِدُهُ

  • غَضَّ الْجُفُونَ حَيَاءً كُلُّ خَطَّارِ

  • وَإِنْ أَغَارَ تَنَادَى كُلُّ ذِي هَلَعٍ

  • إِلَى الْفِرَارِ وَأَوْدَى كُلُّ مِغْوَار

  • قَدْ كَانَ حَسَّانُ جَيْشاً فِي قَصَائِدِهِ

  • أَشَدَّ مِنْ كُلِّ زَحَّافٍ وَجَرَّارِ

  • وَكَانَ مُلْكُ بَنِي مَرْوَانَ فِي أُطُمٍ

  • عَالٍ مِنَ الشِّعْرِ يَرْمِي الشُّهْبَ بِالنَّارِ

  • وَهَل زَهَتْ بِبَنِي الْعَبَّاسِ دَوْلَتُهُمْ

  • إِلاَّ بِأَمْثَالِ حَمَّادٍ وَبَشَّارِ

  • فَقُلْ لِمَنْ رَاحَ لِلأَهْرَامِ يَرْفَعُهَا

  • الْخُلْدُ فِي الشِّعْرِ لاَفى ِ رَصْفِ أَحْجَار

  • كَمْ حِكْمَة ٍ فيهِ لاَ تَفْنَى بَشَاشَتُهَا

  • وَمِنْ حَدِيثٍ عَلَى الأيَّام سَيَّارِ

  • الشِّعْرُ لِلْمُلْكِ مِرْآة ٌ مُخلَّدَة ٌ

  • عَلَى تَعَاقُبِ أَجْيَالٍ وَأَدْهَارِ

  • صَوَّرْتُ فِيهِ سَنَا الْفَارُوقِ مُؤْتَلِقاً

  • يَزْدَانُ بِاثْنَيْنِ إِجْلاَلٍ وَإِكْبَارٍ

  • وَصُغْتُهُ فَاتِنَ الأَلْوَانِ مُزْدَهِراً

  • كَأَنَّمَا نَقَشَتْهُ كَفُّ آذَارِ

  • مُلْكٌ مِنَ النُّورِ قَدْ ضَاءَتْ دَعَائِمُهُ

  • كَأَنَّمَا شِيدَ مِنْ هَالاَت أَقْمَار

  • وَدَوْلَة ٌ رَكَّزَ الإِسْلاَمُ رَايَتَهُ

  • فِيهَا عَلَى طَوْدِ تَارِيخٍ وَآثارِ

  • وَعَاهِلٌ مِنْ صَمِيمِ النِّيل نَبْعَتُهُ

  • أَمَا تَرَى لِيَدَيْهِ وَكْفَ أمْطَارِ

  • أَحْيَا النفُّوسَ بِآمَالٍ تُضَاحِكُهَا

  • فَالْيَأْسُ فِيهَا غرِيبُ الأَهْلِ وَالدَّارِ

  • كَأَنَّ أيَّامُهُ وَالْبِرُّ يَغْمُرُهَا

  • صَحَائِفُ الطُّهْرِ فيِ أَيْمَانِ أَبْرَارِ

  • كَأَنَّمَا عَهْدُهُ وَالْبِشْرُ يَمْلؤُهُ

  • تَبَسُّمُ الشَّرْقِ عَنْ أَنْفَاسِ أَسْحَارِ

  • كَأَنَّ ذِكْرَاهُ لَمَّا سَارَ سَائِرُهَا

  • عَبِيرُ دَانِيَة الظِّلَّيْنِ مِعْطَارِ

  • كَأَنَّ أَمْدَاحَهُ فِي أُذْنِ سَامِعِهَا

  • مَسَاقِطُ الشَّهْدِ مِنْ أَعْوَادِ مُشْتَارِ

  • كأَنَّ طَلْعَتَهُ وَالشَّوْقُ يَرْقُبُهَا

  • وَجْهُ الصَّباحِ يُحَيِّي نِضْوَ أَسْفَارِ

  • فَارُوقُ يَا زِينَة َ الدُّنْيَا وَبَهْجَتَهَا

  • وَأَسْعَدَ النَّاسِ في وِرْدٍ وَإِصْدَارِ

  • وَابْنَ الْمُلُوكِ الأُلَى فَلَّتْ عَزَائِمُهُمْ

  • مِنْ حَدِّ كُلِّ صَلِيبِ الْحَدِّ جَبَّارِ

  • أَقْمَارُ مَمْلَكَة ٍ آسَادُ مَلْحَمَة ٍ

  • أَملاَكُ مَرْحَمَة ٍ صُنَّاعُ أَقْطَارِ

  • مِنْ كُلِّ ندْبٍ بَعِيدِ الرَّأْيِ مُسْتَبِقٍ

  • إِلى الْجِهَادِ مُغَارِ الْفَتْلِ صَبَّارِ

  • الْمَجْدُ أَبْقَى لَهُمْ ذِكْرَى مُخَلَّدَة ً

  • أَعْمارُهُمْ وُصِلَتْ مِنْهَا بِأَعْمَارِ

  • الشَّعْبُ شَعْبُكَ وَالأَيَّامُ بَاسِمَة ٌ

  • وَالدَّهْرُ كَالزَّهْرِ فيِ صَفْوٍ وَإِنْضَارِ

  • أَحَبَّكَ الشّعْبُ فَانْعَمْ فِي مَحَبَّتِهِ

  • فَأَنْتَ مِلْءُ قُلُوبٍ مِلْءُ أَبْصَار

  • مُرْ وَانْهَ فِي الْحَقِّ فَالأَسْمَاعُ مُصْغِيَة ٌ

  • فِدَاؤُكَ النَّفْسُ مِنْ نَاهٍ وَأمَّار

  • وَارْفَعْ لِوَاءَكَ فَوْقَ الشَّرْقِ تَلْثِمُهُ

  • أَفْوَاهُ أَوْدِيَة ٍ فِيهِ وَأمْصَارِ

  • ذِكْرَاكَ فِي الدَّهْرِ آيَاتٌ مُطَهَّرَة ٌ

  • تَحْلُو بِغَنٍّ وَتَرْتِيلٍ وَتَكْرَارِ

  • شدَوْتُ بِاسْمِكَ حَتَّى كدْتُ مِنْ طَرَبٍ

  • أَظُنُّنِي ذَا جَنَاحٍ بَيْنَ أَطْيَارِ

  • فَإِنْ سَمِعْتَ رَنِيناً كُلُّهُ عَجَبٌ

  • فَالْعُودُ عَودِي وَالأَوْتَار أْوْتَارِي

  • جُلُوسُكَ الْيَوْمَ أَثْمَارُ الْمُنَى يَنَعَتْ

  • يَا حُسْنَها مِنْ مُنى ً خُضْرٍ وَأَثْمَارِ

  • عِيدٌ بِهِ الأَرْضُ وَالآفَاقُ مُشْرِقَة ٌ

  • تَمَازَجَتْ فِيه أَنْوَارٌ بِأَنْوَارِ

  • عِيدٌ كَأَنَّ اللَّيَالي قَدْ وَهَبْنَ لَهُ

  • مَا في الْخَلِيقَة ِ مِنْ يُمْنٍ وَإِيسَار

  • النِّيلُ فِيهِ جَرَى يُمْلى بَشَائرَهُ

  • وَيَنَثنِي بَيْنَ أَدْوَاحٍ وَأَشْجَارِ

  • إِذَا الرَّبِيعُ رَمَى فِيهِ أَزَاهِرَهُ

  • جَزَاهُ بِالتِّبْرِ دِينَاراً بِدِينَارِ

  • أوِ الْحَمَائِمُ غَنَّتْ فَوْقَ مَائِجَة ٍ

  • حَبَا الْحَمائِمَ تَهْدَاراً بِتَهْدَارِ

  • يَا كَالِىء َ الدِّينِ وَالدُّسْتُورِ مِنْ جَنَفٍ

  • وَحَارِسَ النِّيلِ مِنْ أَوْضَارِ أَكْدَارِ

  • وَحَافِزَ الشَّعْبِ يَدْعُوهُ فَيَتْبَعُهُ

  • إِلَى النُّجُومِ جَرِيئاً غَيْرَ خَوَّارِ

  • الْعِلْمُ لِلشَّعْبِ رُكْنٌ غَيْرُ مُنْصَدِعٍ

  • وَالشَّعْبُ بِالْعِلْمِ صَفٌّ غَيْرُ مُنْهَارِ

  • اخْتَارَكَ اللّهُ للإِسْلاَمِ تَنْصُرُهُ

  • فَكُنْتَ مَوْئِلَهُ يَا خَيْرَ مُخْتَارِ

  • عِشْ فِي الْقُلُوبِ فَقَدْ أَعْطَتْ مَقَالِدَهَا

  • وَفِي نَعِيمٍ عَمِيمِ الْغَيْثِ مِدْرَارِ


أعمال أخرى علي الجارم



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x