جَمَعَ الشُّجُونَ وَبدَّدَ الأَحْلاَمَا ( علي الجارم )



  • جَمَعَ الشُّجُونَ وَبدَّدَ الأَحْلاَمَا

  • خَطْبٌ أَنَاخَ بَكلْكَلٍ وأَقَامَا

  • أَخْلَى الكِنَانَة َ مِنْ أَمَرِّ سِهَامِها

  • عُوداً وَرَاع النِيلَ والأَهْرَاما

  • وعدَا عَلَى رَوْضِ الشَّبابِ وظِلِّه

  • فَغَدا بِه رَوْضُ الشَّبَابِ حُطَاما

  • غُصْنَان هَزَّهُمَا الصِّبَا فتَمَايلا

  • وسَقَاهُما الأَمَلُ الرَّوِيُّ جِمَاما

  • نَجْمان غالهُما الزَّمانُ فأصْبحَا

  • بَعْدَ التَّألُّق والسُّطُوعِ رُكَاما

  • نَسْران لو رَضِيَ القَضَاءُ لحلَّقا

  • دَهْراً على أُفُقِ الدِّيارِ وَحَاما

  • اِبْكِ الشَّبَاب الغَضَّ في رَيْعَانِه

  • وأَفِضْ عَليه مِنَ الدُّمُوعِ سِجَاماَ

  • وانثر أزاهيراً على الزهرالذي

  • كانت له كل القلوب كمامَا

  • وابْعَثْ أَنينَكَ للسَّحابِ شِكَاية ً

  • فإلاَمَ تحْتَبِسُ الأَنِينَ إِلاَما

  • لَهْفِي عَلَى أَمَلٍ مَضَى في لَمْحَة ٍ

  • لَوْ دَامَ في الدُّنْيا السُّرُورُ لَدَاما

  • لمْ نَشْكُرِ الأَيَّامَ عند بَرِيقِه

  • حَتَّى أَخَذْنَا نَشْتَكِي الأَيَّاما

  • لم تَلْمَحِ الْعَيْنُ الطَّمُوحُ شعُاعَه

  • حَتَّى رَأَتْ ذَاكَ الشُّعاعَ ظَلاَما

  • حَجَّاجُ لاقيْتَ اليقينَ مُكَافِحاً

  • بَطَلاً وياشُهْدِي قَضَيْتَ هُمَاما

  • رَكِبَا الهَوَاءَ وكلُّ نفْسٍ لَو دَرَتْ

  • غَرَضٌ تَنَازَعُهُ المنُونُ سِهَاما

  • والمَوْتُ يَلْقَى الأُسْدَ في عِريسِها

  • ويَغُولُ حَوْلَ كِناسِها الآرَاما

  • لا الدِّرْعُ تُصْبِحُ حينَ تَبْطِشُ كفُّه

  • دِرْعاً ولاَ السَّيْفُ الْحُسَامُ حُسَاما

  • رَكِبَا جَمُوحَ الْجَوِّ يَلْوِي رَأْسَه

  • كِبْراً ويَأْنَفُ أَنْ يُنيلَ زِمَاما

  • في عاصِفَاتٍ لم تُزَعْزِعْ مِنْهُما

  • عزْماً كَحَدِّ السَّيْفِ أَوْ إِقْدَاما

  • والْجَوُّ أَكْلَفُ والسَّماءُ مَرِيضَة ٌ

  • واللَّيْلُ دَاجٍ والْخُطُوبُ تَرَامَى

  • والمْوتُ يَخْفِقُ في جَنَاحَيْ جَارِحٍ

  • مَلأَالفَضَاءَ شَرَاسَة ً وعُرَاما

  • بسَمَا إلى الْخَطْب العَبُوسِ وإنّما

  • يَلْقَى الكميُّ قَضَاءَه بَسّاما

  • لَهْفِي عَلَى البَطَلين غالَهُما الرَّدَى

  • لَمْ يَمْلِكا دَفْعاً ولاَ إِحْجَاما

  • المَوْتُ تَحْتَهما يَصُولُ مُخَاتِلاً

  • والمَوتُ فوقَهما يَحُومُ زُؤَاما

  • ثَبَتَا لِحُكْمِ اللّه جَلَّ جَلاَلهُ

  • والْخَطْبُ يَلْقَاه الكِرَامُ كِرَاما

  • والسَّيْفُ أَكْثَرُ ما يُلاقِي حَتْفَه

  • يومَ الكَرِيهة ِ صَرماً صَمْصَاما

  • قد يُنْسىء ُ المَوتُ النِّمالَ بِجُحْرِها

  • ويَغُولُ في آجَامِه الضِّرْغَاما

  • ياهَوْلَها من لَحْظَة ٍ لا نَارُها

  • بَرْدٌ ولاَ كَان اللَّهِيبُ سَلاَما

  • هَلْ أَخْطَرا فِيها عَلَى بَالَيْهما

  • النيلَ والآباءَ والأَعْمَاما

  • والمَوْطِنَ الصَّدْيَانَ يَرْقُبُ عَوْدة ً

  • وَيْلاَه قَدْ عادَا إِليهِ رِمَاما

  • أَتَقَاسَما فيها الوَدَاعَ بلَفْظَة ٍ

  • أَمْ لَمْ تَدَعْ لَهُما المَنُونُ كلاَما

  • هل فكَّرا في الأُمِّ تندُب حَظَّها

  • والزَّوْجِ تُسْكِتُ وَالهِينَ يَتَامَى

  • إنّ السَّلامَة َ قد تَكونُ مَذَلَّة ً

  • ويَكُونُ إقْدامُ الجريء حِمَاما

  • والمرءُ يَلْقَى باختيارِ كِلَيْهِما

  • حَمْداً يُحلِّقُ بِاسْمِه أَوْ ذَاما

  • والمَجْدُ يَعْتَدُّ الْحَيَاة َ قَصِيرة ً

  • ويَرَى فَناءَ الْخَالِدِين دَوَاما


أعمال أخرى علي الجارم



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x