اكْشفوا التُرْبَ عن الكَنْز الدفينْ ( علي الجارم )



  • اكْشفوا التُرْبَ عن الكَنْز الدفينْ

  • وارفعوا الستْرَ عن الصبح المبينْ

  • وابعثوه عَسْجداً مُؤْتِلقاً

  • زاد في لألائه طولُ السنين

  • وانتضوا من غمدهِ سيفَ وَغى ً

  • كان إن صال يَقُدُّ الدارعين

  • وقناة ً جَلَّ من ثَقَّفها

  • للحِفاظِ المُرِّ والعزمِ المكين

  • لوتِ الدهرَ على باطله

  • وهي كالحقِّ صَفاة ٌ لا تلين

  • هزمت جيشَ الأباطيلِ فما

  • غادرتْ غير جَريحٍ أو طعين

  • كتب اللّه على عامِلها

  • إنما الْخُلْدُ جزاءُ العاملين

  • جدث ضمَّ سناء وسنا

  • ومصاص الطهر في دنيا ودين

  • طاعة الأملاك فيه امتزجت

  • في السموات بعز المالكين

  • فتشوا في الترب عن عزمته

  • وعن الإقدام والرأي الرصين

  • واخفضوا أبصاركم في هيبة ٍ

  • إن رأت أبصاركم نور اليقين

  • واخشعوا بالصمت في محرابه

  • أفصح الألسن صمت الخاشعين

  • وانتحوا من قبره ناحية ً

  • واحذروا أن تزحموا الروح الأمين

  • وحنانا بضريحٍ طالما

  • صقلته قبلات الطائفين

  • وجثت مصر به خاشعة

  • تذرف الدمع على خير البنين

  • صَيْحَة ٌ قدْسِيَّة ٌ إن سكتَتْ

  • فلها في مِصْرَ رَجْعٌ ورَنينْ

  • وعَرينٌ حَلَّ فيه ضَيْغَمٌ

  • رحمة ُ اللّه على لَيْثِ العرين

  • ومضاءٌ عَرَفَتْ مِصْرُ به

  • أنَّ للحقِّ يميناً لا تمين

  • لا أرَى قَبْراً ولكني أرَى

  • صفحة ً من صَفحاتِ الخالدين

  • أو أراه قَصَبَ المجدِ الذي

  • دونه ينفَقُ جُهْدُ السابقين

  • أو أراه عَلَماً في فَدْفَدٍ

  • لمعتْ أضواؤُه للحائرين

  • أو أراه روضة ً إنْ نَفَحتْ

  • خَجِلَ الوردُ وأغْضَى الياسَمين

  • أو أراه دَوْحَة ً وارفة ً

  • نَشرَتْ أفياءَها للاجئين

  • أو أراه قلبَ مصرٍ نابضاً

  • بِمُنًى تمحو من القلبِ الأنينْ

  • نَقَلوا التابوتَ تَحْتَفُّ به

  • رَحَماتٌ من شمالٍ ويمين

  • ذاك بَعْثٌ حَيِيَتْ مصرُ به

  • من جديدٍ تلك عٌقبى الصابرين

  • هل علمتم أنَّ مَنْ واريتُمُ

  • في حَنايا كلِّ مصريٍّ دفين

  • ما لسعدٍ حُفْرة ٌ واحدة ٌ

  • هو مِلْء القلبِ ملءُ الأرَضين

  • كلُّ بيتٍ فيه سعدٌ ماثلٌ

  • في إطارٍ من حَنانٍ وحنين

  • نظرة ُ الرئْبالِ في نظرته

  • وانبلاجُ الحقِّ في ضَوْءِ الجبين

  • وضعتْ مصرُ به آمالَها

  • فاستقرَّتْ منه في حِصْنٍ حصين

  • هو للأَبناءِ عمٌّ وأبٌ

  • وهو للآباءِ خِلٌّ وخَدينْ

  • كان سعدٌ عَلَماً منفرداً

  • هل يُرَى للشمس في الأفقِ تَنين

  • إنّ أمَّ المجدِ مِقْلاتٌ فكم

  • سَوَّفَتْ بين جَنينٍ وجَنين

  • تبخَل الدنيا بآسادِ الشرَى

  • أيّها الدنيا إلى كم تَبْخَلين

  • أنتِ قد أنجبت سعداً بطلاً

  • وقليلٌ مثلَه مَنْ تلدين

  • وجدتْ مصرُ به واحدَها

  • ربَّ فَرْدٍ بأُلوفٍ ومئين

  • ومن الناسِ نضارٌ خالصٌ

  • ومن الناس غُثاءٌ وغَرين

  • ومن الناس أسودٌ خُدَّرٌ

  • ومن الناس ذُبابٌ وطنينْ

  • قاد للمجد مناجيد الحمى

  • كلُّهم أرْوَعُ مُنْبَتٌ القَرينْ

  • تقرأُ الاقدامَ في صفحتِه

  • مثلَما تقرأُ خطَّ الكاتبين

  • كلّما مرّتْ به عاصفة ٌ

  • زَعزَعٌ مرَّت على طَوْدٍ رَكين

  • تقرَعُ الأقدارُ منه عَزْمَة ً

  • أنِفَتْ صخرتُها أنْ تستكين

  • يا بني الرُبّانِ لا تستيئسوا

  • إنْ مضى الموتُ برُبانِ السفين

  • إنّ سعداً أخضع الريح لكم

  • والبقيَّاتُ على الله المعين

  • لاحتِ الفرصة ُ في إبّانِها

  • إنّها لا تُرْتَجَى في كلِّ حين

  • فهلموّا فاقْنِصوا طائرَها

  • كلّكُمْ بالسبق والنصر قمين

  • صَدَقَ اللّه تعالَى وعدَه

  • إنما الفوزُ ثواب المخلصين


أعمال أخرى علي الجارم



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x