صِدْقُ الوَفَاءِ ( عدنان النحوي )



  • ما كان لِله مِنْ وُدٍّ ومِنْ صِلَةٍ

  • يَظلُّ في زَحْمَةِ الأَيَّامِ مَوْصُولا

  • يظلُّ ريّانَ مِنْ صِدقِ الوَفاءِ بِه

  • يُغْني الحياةَ هُدىً قد كان مأمولا

  • كأنّه الزّهَرُ الفوَّاحُ روضتُه

  • هذي الحَياةُ يَمُدُّ العُمْر تجميلا

  • ما أَجْملَ العُمرَ في بِرّ الوفاءِ وما

  • أَحْلى أَمانيه تقديراً وتفعيلا

  • وما يكون لِغَيْر الله لا عَجَبٌ

  • إِذا تَغَيَّرَ تقطيعاً وتبْديلا

  • لا يُفسِد الودّ مِثْلُ الظنِّ يَفْتَحُ مِنْ

  • شَرٍّ ولا يَرْتضي للخَيْر تَعْليلا

  • يَظَلُّ يُغلِقُ أَبوابَ الرضا غضباً

  • جَهْلاً وينشُر إِفساداً وتَضْليلا

  • تُبْنَى المودَّةُ مِنْ جُهْدِ السّنينَ رضاً

  • ويَهْدِمُ الظنُّ ما نَبْنِيه تَعْجِيلا

  • وتُشْرِقُ النَّفسُ من نُور الهُدى أَملاً

  • حقّاً ويمْلؤُهُا ظنُّ الهوى قَيلا

  • يَظلُّ بالظنِّ صَدْرُ المرءِ مُضطرباً

  • " بالقيل والقال " تَحْويراً و تأوِيلا

  • يَجْلو التَّبَيُّنُ ما في الصَّدرِ من رِيَبٍ

  • ويحفظُ الودَّ مَجْلوّاً ومأمولا

  • يَبْني التُّقى النُّصحَ بين الناس نَهْجَ وَفَا

  • ويَحْسب الظنُّ نهجَ النصح تجهيلا

  • يظَلُّ بِالنُّصْحِ حَبْلُ الوُدِّ مُتَّصِلاً

  • بِراً وصَفْواً وإحساناً وتنْوِيلا

  • كمْ مَزّق الظنُّ مَنْ قَدْ كَانَ يجمعهم

  • صدقُ الهُدى ووفاءً كان مبذولاً

  • حَالتْ بِهِمْ صُورُ الأيّام واخْتلفَتْ

  • بِهِمْ ليالٍ وعاد الحبْل مَبْتُولا

  • وكيف يَصْدقُ ظَنٌ دُونَ بَيِّنَةٍ

  • تردُّ من شُبْهةٍ ،تَنْفي الأقَاويلا

  • هذا هو الدِّين والإِيمانُ بَيَّنَهُ

  • لنا الكتابُ بياناً ليس مجهولاً

  • فأيْنَ ، ويْحيَ ، أنْداءُ الظِّلال وقَدْ

  • سَرَى النَّسيمُ بها بُشرى وتهْليلا

  • تُلقي النَّميمةُ أَلوانَ الفسادِ وقد

  • تُخْفي الحقيقةَ تزويراً وتهويلاً

  • تُزَيِّنَ الشرَّ بين الناسِ ! تَقْطَعُ من

  • وشائجٍ ! تَقْتُل الإنسانَ تقتيلاَ

  • ما بين غِيْبةِ مُغْتابٍ وفِرْيَتِهِ

  • تفرّقَ الناسُ تشتيتاً وتضليلا

  • تمزَّقت رِحمٌ مَوْصُولةٌ بِهِمِ

  • فَبَاتَ لحْمُهُمُ مَيْتاً ومأكولا

  • نُعْمى مِن الله !حُسْنُ الظنّ بابُ تُقىً

  • يُدني الحقيقْة أو يَنْفي الأباطيلا

  • وإِنَّه الصِّدقُ يَجْلو كُلَّ خَافيةٍ

  • ويُنْزِلُ الحقَّ في الأَحْناءِ تَنْزيلا

  • صدقٌ ونُصْحٌ وصَفْوٌ في النفوس بَدَا

  • عَزْماً يَظَلُّ مَعَ الإيمانِ مَبْذولا

  • لا يَربْطُ النَّاسَ في الإسلام غَيْر عُرى

  • عَهْدٍ توثَّقَ تكريماً وتفضيلا

  • عَهْدٍ مع الله شَدَّتهُ النّفوسُ تُقىً

  • جيلاً يَمُدُّ على حَبْل الوفا جيلا


أعمال أخرى عدنان النحوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x