دعاء وابتهال : إلهي ( عدنان النحوي )



  • إلهي ! وفي جَنْبيّ خَفْقَةُ وامِقٍ

  • وإنِّيَ أوَّابٌ إِليكَ و خَائِفُ

  • وَفي الدَّار أَهْوالٌ تَمورُ و فِتْنةٌ

  • تَدُورُ ودَمْعٌ بين ذلكَ نازِفُ

  • ودَفْقُ دماءٍ والضَّحَايا تَنَاثَرَتْ

  • زَلازِلُ جُنّتْ حَوْلَنَا وَرَواجِفُ

  • تَصَدَّعَ بُنَيانٌ فأهْوَى وهذِه

  • أَعَاصِيرُ مازَالَت به وعَواصِفُ

  • تهافَتَتِ الدُّنْيا عَلَينَا فَأَقْبَلِتْ

  • حُشودٌ تَوَالتْ في الدّيار زَوَاحِفُ

  • كأنَّهُمُ مَالَوا إلى قَصْعَةٍ لَهْمُ

  • فَضجّتْ لها أحشادُهم والطوائفُ

  • وحُوشٌ عَلَى أنْيَابِها المَوْتُ مُقْبِلٌ

  • وكُلُّ فُؤادٍ دُونَ ذلك وَاجفُ

  • كَأَنّ الرّدَى بَيْن المخالِبِ رَابضٌ

  • فإن وثَبَتْ فالمَوتُ ماضٍ وخاطفُ

  • * * *

  • * * *

  • إلهي ! وهذي أُمَّتي مَزَّق الهَوى

  • قُوَاها وغَشّاهَا هِوىً وزخارفُ

  • يقود خُطاها في الدَّياجير تائهٌ

  • ويَدْفَعُها بَين الأعاصير واكفُ

  • فُهُنَّا وداستْنَا زُحُوفٌ ومُرِّغِتْ

  • جِباهٌ وأهوى في الوُحول غُطارفُ

  • ومالوا على أَعرَاضِنا فاستباحها

  • لِئامٌ فَلمْ يلقَوا كُماةً تُخَالفُ

  • فكم مِنْ فَتَاةٍ مَزَّقَ القَهْرُ سِتْرَها

  • وروَّعها في النائِبات الكواشِفُ

  • هُناكَ على " البُوسْنا " دَواهٍ وفتنةٌ

  • وفي أَرْض " كشميرٍ " لظىً و قذائِفُ

  • وهذي فِلسْطِينُ المُدَمّاةُ وَيْلَنا

  • يَغِيبُ تَلِيدُ المجْدِ مِنْها وطارفُ

  • تَغيبُ وراءَ الأفق مِنْها مَعَالِمٌ

  • نَديُّ ظِلالٍ مِنْ رُباها ووارفُ

  • تطير قُلوبُ المؤمنين لِسَاحِها

  • فَتنْهضُ لِلّقيا رُبى ومشارفُ

  • وللمَسجدِ الأَقْصَى حَنينٌ ولهفةٌ

  • تجيشُ بهَا أشْواقُنَا والعَواطِفُ

  • وفي كُلِّ أرْضٍ فِتْنَةٌ بعد فِتْنَةٍ

  • ويَومٌ عَبُوسُ الشَرِّ والهَوْل كَاسِفُ

  • وَقَدْ كُشِفَتْ عَوْراتُنا وتَقَطّعَتْ

  • عُرَانا وهانَتْ سَاحَةٌ ومَوَاقِفُ

  • تَمُّر بِنَا الأحْداثُ حَتَّى كَأَنَّها

  • أَحَاديثُ لَهْوٍ تَنْطَوي وَسَوالِفُ

  • إِلهي ! فَمَنْ لِلْمُسْلِمينَ وَقَدْ غَفَوْا

  • وما أَيَقظَتْهُمْ آيةٌ وَمَصَاحِفُ

  • إِلهي ! أَعِنَّا واسْكُب النُّور بَيْننا

  • بأَفْئدَةٍ ضَاقَت عَلَيْها المَصَارفُ

  • وأَلِّفْ قُلوباً فَرَّق الحِقْدُ بَينها

  • وقَدْ يَجْمعُ الأضْدَادَ يوماً تآلفُ

  • وَهَبْنَا يَقِيناً في القُلوبِ لَعَلَّنَا

  • نَهُبُّ إلى سَاحَاتنا ونُشارِفُ

  • وأَنْزل عَلَيْنا رَحْمةً تغسل الذي

  • نَهُمُّ به من مأثَمٍ ونُقَارفُ

  • ونَنْزعُ عَنْ آثامِنا ، عَلَّ تَوْبةً

  • يُفيقُ بِهَا لاَهٍ عن الأمْرِ عازِفُ

  • فَتدْفُقُ في المَيْدَان مِنّا جَحافِلٌ

  • يَمُوجُ بِهَا شَاكي السّلاحِ وعاطِفُ

  • ونَحْمِلُ للدّنيا رسَالةَ ربِّنا

  • نُخاصِمُ في هَدْيٍ لها ونُعَاطِفُ

  • ونَمْضي بِهَا صَفّاً كَأَنَّ جُنودَه

  • قواعدُ بُنيانٍ ، فَداعٍ وزَاحفُ

  • فَتنزلُ نَصْراً يا إلهي ورَحْمةً

  • إِذا صَحَّ عَزْمٌ في الميادين عاكِفُ

  • * **** *

  • * **** *


أعمال أخرى عدنان النحوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x