الهند ... تقاوم الاحتلال البريطاني ( عدنان النحوي )



  • المُجْرمون اسْتَكْبروا في الأرض مَنْ

  • سَيَرُدُّ كَيْدَ المُجْرِمِينَ الجُحَّدِ

  • فِئةٌ مُعَطَّرَةُ الجِهَادِ غَنِيَّةٌ

  • لله تَنْهَجُ بِالسَّبيل الأَقْصَد

  • لله ظاهِرةُ تُقاتِلُ مَنْ طَغَى

  • في الأرضِ أَو تُعْلي لِواءَ مُحَمَّدِ

  • مِنْ كُلِّ أَرْوعَ في الجِهَادِ مُجَرَّبٍ

  • مَاضٍ وكُلِّ مُصَدِّقٍ مُتَجَرِّدِ

  • أَغْنى الحَيَاةَ بصدْقِه وَوَلائِهِ

  • لله ، لم يُشْرِكْ وَلَمْ يَتَردَّدِ

  • مَنَحَ الحَيَاةَ جَمَالها بوفائِهِ

  • وَرَوَى المرابع بالدَّم المتَوَقِّدِ

  • وَمضَى لإِحْدَى الحُسْنَيَيْن يَشُدُّه

  • شَوْقُ إِلى أَوفى النَّعيم وأخلدِ

  • * * *

  • * * *

  • المُجْرمُون اسْتَكْبَروا في الأرضِ مَنْ

  • سَيَرُدُّ مَكْرَ المُجْرِم المُترَصِّدِ

  • سَتَرُدُّه فِئةُ وَفَاءُ رِجَالِهَا

  • بِرُ وإِحْسَانُ وخفقُ مُهَنَّدِ

  • فِئةٌ تُقِيمُ عَلَى الزَّمانِ مَنَائِراً

  • مِنْ هَدْيِهَا ومَلاَحِماً مِنْ أَزْنُدِ

  • وتُعِيدُ للإِنسَانِ عِزَّتَهُ التي

  • ديسَتْ وتُوقُظ شَوْقَه مِنْ مَرْقدِ

  • وتُحَطّمُ الأغلالَ عَنْهُ فَكَمْ مَضَى الإِ

  • نْسَان بَيْنَ مُضَلَّلٍ و مُصَفَّدِ

  • وَتَمدُّ للمُسْتَضْعَفين يَدَ الهُدَى

  • مَدَداً ونَجْدَة صَادِقٍ مُتَوجِّدِ

  • فِئةٌ كأنَّ المِسْكَ مِنْ أنفاسِهَا

  • مَلأَ الزَّمَانَ وَعطَّرَ الأُفقَ النَّدِي

  • تمضي فَيَهْتَزُّ الرَّبيعُ بها إِذا

  • طَلَعتْ ويغنى كُلُّ وادٍ أجْرَدِ

  • يُشْرَى رَسُولِ الله آية رَبِّهِ

  • للعَالمينَ رَحْمة للمُجْهَدِ

  • * * *

  • * * *

  • لله دَرُّ الهِنْدِ ! كَمْ مِنْ عالِمٍ

  • دَفَعَتْ لسَاحَتِها وَكَمْ مِنْ مُنْجِدِ

  • بَذَلوا مِنَ العِلْمِ الزَّكيِّ ونُورِهِ

  • مُهَجاً إلى صِدقِ العَزِيمةِ واليَدِ

  • ومَضَوا يَحثُّونَ الخُطى لَهباً عَلى

  • دَرْبٍ إلى صِدْقِ الجِهَادِ مُمَهَّدِ

  • عَبَقُ الأئمَّةِ والمُلُوكِ عَلَى الرُّبى

  • نَفْحُ الجِنَانِ وعِطرِها المُتَجَدِّدِ

  • يمضي " مُعِينُ الدِّين " في جَوْلاتِهِ

  • نُوراً أَطَلَّ لُمدْلجٍ وَمُشَرَّدِ

  • ويَظلُّ " بختيارٌ " أَعزَّ فتنحَني

  • هامُ الملوكِ له وكِبْرُ الأَصْيَدِ

  • و" الدَّهلويُّ " وَيَا لَعزَّةِ دينه

  • ردَّ الملوكَ ويَا هَوانَ السُؤدُدِ

  • والعالمُ " السّرْ هَندِ " يَا لجِهَادِه

  • بَذْلاً وَيَا لَلزَّاهِدِ المتَعَبِّدِ

  • ردَّ الزّنادِقَةَ العُصَاةَ وكَيْدَهُمْ

  • ردّا وأخمدَ فِتنَةً مِنْ مُلحدِ

  • وانْظر " لعرفانَ الشَّهِيدِ " كأنَّهُ

  • جيشٌ تواثَبَ في الذُّرا والأوهُد

  • فَتَحَ القُلوبَ بِغَيْر سَيْف مُصْلتٍ

  • فَهَوى الفسادُ وسَيفه لَمْ يُغمد

  • يا " ندوةَ العُلماءِ " ! يا نَفْحَ الشَّذا

  • يا لَهْفَةَ القُصَّادِ شَوْقَ العُوَّدِ

  • نَسَبُ أَبَرُّ عَلى التُقَى فكأنَّه

  • رَحِمُ يَصونُ ولُحمةُ مِنْ مَولِدِ

  • زَكَتَ الرِّجالُ عَلَى الجِهَادِ ونُورِهِ

  • يَا عزَّ مُنْتَسبٍ وَعِزَّة مَحِتْدِ

  • * * *

  • * * *

  • لله دَرُّ الهِنْدِ ! نورُ كواكِبٍ

  • زُهْرٍ ودفقُ مجاهدٍ ومُسدِّدِ

  • دُرَرُ مِنْ العُلمَاءِ كَيف أَعُدُّهم

  • أَعيتْ حُشُودُهمُ خَيَالَ مُعدِّدِ

  • مَهَدوا الدُّروب لكلِّ يومٍ أبلجٍ

  • دَامٍ و يَومِ شهادةٍ متفرِّدِ


أعمال أخرى عدنان النحوي



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x