يا آخر الأوفياء - أحمد ياسين ( عبدالله السفياني )



  • ..ولو كانت الأرض أرضك أنت..

  • وكانت جميع البحار بحارك أنت..

  • وكل الحدود التي تحتوينا حدودك أنت..

  • وكل البنوك.. وكل الحقول ..

  • وآبار نفط الخليج .. بملك يمينك أنت..

  • فهل كنت تصنع كل الدموع التي حملتك إلينا ؟

  • وهل كنت تصبح سفر الخلود ..؟

  • يا أعذب الذكريات..

  • أياسين..:

  • ماذا ورثت ؟ وقارون ليس أبوك ..

  • وبلقيس ليست بأمك حتى يرددك الخافقان

  • فكيف أتيت إلينا بهذا الضياء .

  • ومن أين يا آخر الأوفياء..؟!

  • وقالوا .. بأنك مقعد..

  • فكيف قعدت على كل قلب كأنك مشهد..

  • وكيف كسرت الحواجز بين البلاد..

  • وبين العباد.. ؟

  • ألست بمقعد..!!؟

  • ركبت إلينا سفينة ( نوح )..

  • فأجريتها وعيون البرية تشهد..!!

  • وقالوا : بأنك مقعد..

  • فخذ فبركات الكراسي..

  • ودع ما تبقى بكرسيك المتجدد..

  • عيونك يا ابن الصباح حياة

  • وموتك رغم البكاء المرير حياة..

  • فهذي الشوارع في أرضنا ميتة..

  • نفثت عليها دماء الحياة.. فصارت حياة..

  • وأيقظتها حين زغردت الطائرات تزفك نحو السماء.

  • وكحلت عين السهاد بصبرك قبل الرحيل

  • وقبل بزوغ النهار على أرضنا.

  • وقبل بكور الطيور

  • بزغت بشمسك قبل الشموس

  • وما مت كلا..

  • ولكن بميلادك اليوم ..

  • ماتت يهود النفوس.

  • أياسين..:

  • ماذا تبقى من العمر حتى تموت..؟

  • أسبعون عاما أخر..!؟

  • تجاوزت في أمنيات الدعاء حدود البشر

  • وسافرت عبر " بُراق " الشهادة نحو القمر.

  • وخلفت أبناء يعرب يستنكرون..

  • ويستصرخون..

  • كعادتنا نحن في الشجب لا نتأخر..

  • فسافر بعيدا.. بعيداً

  • .. فنعم المراكب ما قد ركبت..

  • ونعم السفر..!

  • .. فدعنا ..

  • لنا الأعين الباكيات..

  • وفن الصراخ.. بوجه العدو..

  • نريد السلامْ.. نريد السلامْ

  • وأكذوبة الأمنيات..!!

  • فدعنا وسافر..

  • فنحن الفراق.. ونحن الغثاء..ونحن الشتاتْ..!


أعمال أخرى عبدالله السفياني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x