أشلاء إشاعة ( عبدالله السفياني )



  • حدّث الراوي عن القاضي سهيل..

  • أن جدي مرّ من قريتنا ذات مجاعة..!!

  • فرأي قبرا " مسجى "..!!

  • وبقايا من صحيفة..!!

  • وأشلاء " إشاعة "!!!

  • حدث الراوي فقالْ..:

  • كان وجه القبرِ كرغيف " الجائعين "..

  • كنسيم الحزن..

  • في فؤاد " الياسمين "

  • كان وجه القبر ... بركان أنين...!!

  • ..حدث الراوي ..ولسان الدهشة الأولى يصول...

  • ويقول :

  • لم يكن في داخل القبر بقايا من "جسد"..!

  • لم يكن في داخل القبر " أحد "

  • قلت: " أحد " ...قال: .." أحد "

  • لم يكن داخل القبر سوى ...

  • أسطورة فيها من الصدق " كذب "

  • ومن الحزن بكاء " من فرح "

  • وأنين من أمل ...

  • وابتسامات " ألم "

  • قلت " أمل " ... قال ..: " ألم "

  • كانت الثورة في القبر " تئنْ "

  • وفؤاد مستكنْ..!!!

  • وصراخ يطرق فجر الأجوبة...!!

  • وسياط تسبق وقع الأسئلة ...!!

  • و...و..... أكمل الراوي يقول...:

  • أعلن الوالي..:

  • (( بأن الموت حق...

  • .... وهكذا الحق يموت .))

  • عندها ..قال راوينا بعد موت السامعين :

  • رحم الله سهيلا ...

  • كان شيخا خرفا...

  • لم يكن يعلم أن الموت " طارق "

  • "والمشانقْ "

  • صنعة الوالي ...

  • ووالينا " منا .... "

  • مات راوينا ولم نعلم..ما تبقى من " حروف "..!!!


أعمال أخرى عبدالله السفياني



المزيد...

العصور الأدبيه

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x